Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عـبقرى آخر من الخارج

كنت اتابع برنامج صباح الخير اول جماهيرية منذ قليل كعادتى فى يوم العطلة الاسبوعية لمتابعة اخبار ليبيا الحبيبة عندما سمعت المذيع ينوه الى انه بعد قليل سيستضيف الطبيب العالمى ورئيس قسم الجلطات بكندا د. عادل بن صالح. لا اخفيكم اننى شعرت بالخوف على صحة حبيابنا الكنديين فرئيس قسم جلطاتهم فى اجازة فى ليبيا فماذا ياترى سيحل بهم فى غيابه؟؟؟. ما علينا فالمذيع المسكين كان يقول فقط ما قاله له البروفسور ومن اين له ان يعلم حقيقة منصبه. لقد ذكرنى هذا الموقف ب.طبيب ليبى متدرب فى بريطانيا اعرفه شخصيا كان يتبجح انه عندما ذهب الى ليبيا العام الماضى وعقب المؤتمر الاول كان ينتقل من مستشفى الى اخر فى سيارات المراسم وقد استغربت ذلك ولكن الله كشفه عندما سالنى عن حاله طبيب التقاه للمرة الاولى فى طرابلس ومنه عرفت ان صديقنا هذا قدم نفسه فى ليبيا على انه مستشار فى زراعة الاعضاء مع انه مازال حتى يومنا هذا تحت التمرين فى الجراحة العامة ويحتاج الى مالايقل عن خمس سنوات اخرى ليصبح اختصاصيا فى زراعة الاعضاء هذا ان وجد مكانا فى البرنامج التدريبى حيث ان الاولوية فى هذا التخصص تعطى للبريطانيين. ما علينا...انتظرت لاشاهد هذا العبقرى الكندى...عفوا الليبي وظهر علينا اخيرا ببذلته ونظارته التى من الواضح انها قد كلفته الكثير وللاسف تقياْ على المشاهدين معلومات لاتكفى طالب الطب لاجتياز امتحان التخرج فلم اعرف هل اسف على حال الطب فى كندا ام على حال المشاهد الليبى المسكين. ما علينا...ماانا متاكد منه ان هذا العبقرى قد وصل الى كندا باموال الشعب الطيب ومن حق ليبيا عليه ان يعود لخدمتها لا ان يزورها مرة فى العام لالقاء محاضرة ركيكة {وربما حتى تذاكر السفر مدفوعة سلفا} ان شعبنا الطيب يحتاج الى من يعالجه لالمن يعطيه محاضرات . اننى عندما اكتب هذا الكلام فاننى اعنى كل من خرجوا من ليبيا فى بعثات دراسية ثم تنكروا لبلدهم بعد ان تكالبوا على الحصول على جنسيات دول اخرى ويظنون انهم سيوفون ليبيا دينها بزيارتها مرة كل سنة لالقاء محاضرة تافهة. عندما تتحدث الى اى من هؤلاء تجده يتحدث عن ليبيا بقرف شديد وكانها بلد الطاعون وهو لايستطيع العودة لان جو ليبيا عجاج ولايناسب الجيوب الانفية لزوجته الرقيقة{الله يرحم} او ان اطفاله يدرسون فى مدارس اجنبية ولايستطيعون الانسجام مع اطفال ليبيا المتشردين. اننا لايهمنا ان اقام هؤلاء فى اوروبا او كندا او حتى فى جهنم ولكننا لانقبل ان يتصدقوا على شعب هو ولى نعمتهم بالفتات.فوالله لان لم يتوقفوا عن ترهاتهم هذه لنقومن بفضحهم فى رسائل قادمة وبالاسماء الثلاثية حتى ياخذ كل ذى حق حقه...وللحديث بقية

طبيب ليبي بالخارج
غير موفد على حساب الشعب الطيب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home