Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى النيىء الحقير قا ب العار

يخرج علينا مرة اخرى هذا المعتوه المجنون رسميا ليكيل السب والشتم لمدينة طرابلس ووصفها بالشيطانية والارهابية والضلال والشر وهو بذلك يسجل للمرة بعد الالف حقده الدفين ضد هذه المدينة الفاضلة والتى لم تكن ابدا فى يوم من الايام ارهابية او شيطانية او ضلال او شر ويبرهن على مدى سفالته ونذالته التى فاقت اى حدود.. فان تقول نظام طرابلس الشيطانية او الارهابية فهذه الصفة راجعة الى طرابلس - الموصوف- وليس للنظام ..وهذا مايردده هذا الجاهل باللغة العربية ويحاول ان يستعمل كلمة النظام ليكيل السب والشتائم ويحاول ان يحط من شان هذه المدينة الشريفة الطاهرة.. واعتقد ان هذا المخنث المنحط القذر الوسخ الذى لا يملك اى شرف لانه عديم الاصل والذى يتمنى ان يدخل ليبيا على ظهر دبابة امريكية وصرح بذلك عدة مرات ليس له اى كرامة ولا ينتمى الى شعب ليبيا وانه مصاب بعمى البصيرة ولا يرى ويعى الماسى والمجازر فى العراق ويتمنى ان يحدث ذلك فى ليبيا .. ياعديم الاصل ياحقير الحرية لا تاخذ الا بايدى الليبيين الشرفاء وجهادهم وليس بركوب دبابات او خوازيق امريكية ..
انت ياخائن تريدان تصبح ليبيا مقبرة لليبيين وتبث سموم فتنتك بين شرق الوطن وغربه وتدمر وحدة الوطن وترابه وتريد ان تعتلى السلطة مثل زميلك فى العراق شلبى الدمار والخراب والخيانةفاختشى على دمك ان كان لك دم ام ان وجهك لا يندى ولا يعرق ولا تخجل ممن تخطه يمينك القذرة ..
انت واحد من اذناب النظام من فئة ص ش الذين تعهدوا بتتبع المعارضة وسحقها وذلك فى مبايعتهم للعقيد بعد عقد المؤتمر الوطنى للمعارضة وانت مهما تخفيت ولبست من اقنعة فان دورك الخيانى اصبح مكشوفا لدى الشعب الليبى ويعرفون حقيقتك المخزية .. ايها الجبان الرعديد صاحب الصوت المخنث الذى ليس به اى ذرة من الرجولة حتى وان قدر لك ان تعتلى ظهر دبابة فانك ستسقط من على ظهرها لانك ارعن ..
ان طرابلس المدينة الفاضلة الخالدة سوف تبقى شامخة رمزا للتضحية والفدى وليس القوادة والديوسية يا نجس يامخنث .
وعاشت ليبيا موحدة متحدة رغم انف الحاقدين.

ابن طرابلس الوفى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home