Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

النضال الشعـبى المشروع

ان حجم المعاناة وحالة الاحتقان التى يعيشها الشعب الليبى داخل " اسوار جماهيرية القذافى العتيدة .. لم تبق امام هذا الشعب سوى اللجوء " الى طريق الكفاح والنضال المشروع لاثبات وجوده وفرض ارادته

من حق اى شعب الدفاع عن نفسه .. ليس فقط امام التدخلات الاجنبية الطامعة فى بسط نفوذها على ارضه وسلبه سيادته ..
بل من حقه ايضا الدفاع عن نفسه ضد الحكام الطغاة والانظمة المستبدة التى تتحكم بمصيره وتعبث بمقدراته .. والشعب الليبى كغيره من الشعوب المضطهدة فى العالم التى تدفعها الانظمة الحاكمة دفعا لتبنى خيار الكفاح والنضال لنيل مبتغاها واسترجاع حقوقها المغتصبة فى الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية .

" المتزمتون هم اشخاص يرفضون اصلاح عقيدتهم لكى تتأقلم مع الظروف الجديدة " (1)
ان طبيعة نظام القذافى الشمولى وعقليته المتزمتة التى يعانى منها الليبيون منذ عقود تفرض عليهم اللجوء الى خيار التحدى والمواجهة لانه الاسلوب الفعال لنيل الحقوق الانسانية والسياسية .. ومن اهم مايدفع الشعب الليبى لانتهاج الاسلوب العنيف يلخص بالآتى :
- تعنت نظام القذافى وعدم جديته فى التعامل مع الاطروحات الاصلاحية سياسيا واقتصاديا .
- مسؤولية النظام المباشرة عن تخلف البلاد وتدنى مستوى المعيشة للمواطن الليبى .. والتسبب بالحاق الضرر به على كافة المستويات

- عدم اعتراف النظام بشرعية وجود الحركات والتيارات السياسية الليبية المعارضة .. ورفضه لمبدأ التحاور معها . - استمرار سياسة النظام القمعية ضد المخالفين لنهجه .. وتبنيه اسلوب العنف السياسى المنظم ضد الناشطين الحقوقيين والمعارضين الليبيين بالداخل والخارج .

ورغم التفاؤل الذى يبديه بعض الليبراليين والاصلاحيين الليبيين المحسوبين على المعارضة فان النظام الحاكم لم يترك بابا الا واوصده امام مطالب الاصلاح ومبادرات النهوض بهذا الوطن .. مما عزز الشعور باليأس وخيبة الامل لدى المواطن الليبى من حدوث اى تغيير او تجديد فى ظل هذا النظام الاستبدادى .. واصبح خيار الكفاح والنضال الشعبى من الضرورات التى لامفر منها فى هذة المرحلة .. وفق ضوابط وثوابت وطنية يجب التقيد بها لمنع سفك الدماء وقتل الابرياء .. فليس المطلوب ان تكون المواجهة مع النظام بالبارود وتفجير القنابل والاحزمة الناسفة .. بل النضال الشريف والمشروع مايكون متوافقا مع الاجماع الوطنى وما يبيحه الدين والعرف الانسانى .. ليكلل بالنجاح ويلقى التأييد والمساندة .. ويكون بمثابة رسائل نضالية موجهة للنظام بالداخل ودول العالم الخارجى .. ومراحله كالآتى :

- مبادرة القوى الوطنية باعلان العصيان المدنى الشامل ومايتبعه من خطوات ك.. نزول جموع الناس للشوارع لاعلان التمرد - الاعتصامات فى الميادين العامة - الاضراب العام
- تدمير وحرق واتلاف كل مايمثل النظام الحاكم .. وما يمت بصلة لشخص معمر القذافى .. من مثابات ثورية .. مراكز دراسات الكتاب الاخضر .. صور ومطبوعات
- ملاحقة وتضييق الخناق على اعوان النظام والمحسوبين عليه ممن لهم علاقة بتجاوزاته وجرائمه من عمليات .. الاعدام .. والاختطاف .. والتعذيب .. والسجن التى طالت الناشطين والمعارضين الليبيين .. والمهتمين بقضايا حقوق الانسان بعهده - تعميم المنشورات والبيانات المقروءة والمسموعة التى تفضح جرائم النظام .. والتى تحرض الناس على نبذ الخوف والسلبية وتوعيتهم بجدوى التمرد والمواجهة ضد اركان النظام .

" ان لم يكن هناك خيار الا بين العنف والقبر ، فاننى انصح بالعنف " (2)

ان قدرة الشعب الليبى على خوض تجربة التحدى والخروج على السلطة الحاكمة فى كل ربوع ليبيا لايمكن التهاون بها او التشكيك فيها .. فالشعب الليبى لايقل شأنا ولاتنقصه الجرأة عن غيره من شعوب العالم التى انتفضت وخرجت الى الشوارع لتعلن تحديها لحكوماتها ورفضها للظلم والفساد .. فعلى المستوى العربى :
الشعب الليبى ليس اقل شأنا ولاجرأة .. من الشعب العربى فى تونس الذى خرج على بكرة ابيه الى الشوارع فى يناير 1984 فيما عرف( بثورة الخبز الشهيرة ) .. للتنديد بقرارات الحكومة التعسفية والتى تمس حياة المواطنين .. حتى اجبر ساسة النظام انذاك على مراجعة قراراتهم وقوانينهم .. وتحت الضغط الشعبى الغيت القرارات واقيلت وزارات .
الشعب الليبى ليس اقل شأنا ولاجرأة .. من الشعب العربى فى مصر الذى انتفض سنة 1977 واحتل الشوارع والميادين بأعداد فاقت الملايين ليندد بسياسة الرئيس والحكومة فى ذلك الوقت .. ويعترض على قراراتها المجحفة بحق المصريين .. ( انتفاضة الاسعار ) والتى سقط خلالها العديد من الضحايا من المتظاهرين العزل .. مما اجبر النظام الحاكم على الرضوخ لمطالب الشعب .. فتم تعطيل تلك القرارات ومراجعة عامة لسياسة واداء الحكومة .
الشعب الليبى وقواه الوطنية .. ليس اقل وعيا ولاادراكا من بقية الشعوب العربية الاخرى التى قادت الحركات المناهضة للانظمة .. واشعلت المظاهرات العارمة فى الاردن والمغرب والجزائر والسودان .. وكلها امثلة حية على وعى الشعوب وعلى ان طوفان الرفض الشعبى لايمكن تجاهله او الاستهانة به .

وللمشككين فى جاهزية الشعب الليبى واستعداده لتبنى خيار التحرك والمواجهة ضد نظام الحكم .. نذكر بان هذا الشعب عبر تاريخه كان سباقا للقيام بمثل هذه الحركات والثورات الشعبية ضد مختلف الحكومات المحلية والاجنبية .. فمنذ العهد العثمانى .. مرورا بالحكم الايطالى .. والى عهد الملكية .. وصولا لنظام (69) الحالى .. كان النضال والمقاومة سبيله للتحرر واسترداد الحقوق :

ففى الفترة من ( 1835 - 1858 ) قاد الشيخ غومة المحمودى حركة التمرد المعروفة ضد حكومة ايالة طرابلس والجبل الغربى ابان الحكم العثمانى والتى اتسعت لتتحول الى ثورة شعبية عارمة بكل مناطق غرب ليبيا .. هددت سلطة الباب العالى ولفتت الانظار الى اهدافها ومطالبها العادلة .
- حركة النضال الشعبى التى تبنت خيار المقاومة ( 1911 - 1931 ) بقيادة ابطال الجهاد الليبى وعلى رأسهم الشيخ عمر المختار ضد المحتلين الطليان واتباعهم من السبايس الليبيين وغيرهم من المرتزقة .. هذه الحركة التى الحقت بالايطاليين افدح الخسائر فى الارواح والعتاد والتى ستبقى مفخرة لكل الليبيين .. ودرسا فى التضحية والنضال .
- الحركات الوطنية والقومية التى قادت المظاهرات ومسيرات الاحتجاج فى عهد الحكم الملكى لليبيا ( 1964 - 1967 ) ونادت بمراقبة سياسة الحكومة وتعديل مسارها وطنيا وقوميا .
- التنظيمات والاحزاب السياسية المعارضة بالداخل والخارج والتى ظهرت فترة السبعينات ( 1973 - 2007 ) واعلنت معارضتها لحكم القذافى الاستبدادى وعملت بكل جهد لتحقيق هدفها الاساسى .. الرامى لاسقاط هذا النظام واستبداله بنظام حكم دستورى راشد .. ومن هذه التنظيمات والاحزاب .. على سبيل المثال لاالحصر ..
- التجمع الوطنى الليبى ( سبتمبر 1976 )
- الحركة الاسلامية الليبية ( 1979 )
- حزب التحرير ( يوليو 1980 )
- الحركة الوطنية الليبية ( ديسمبر 1980 )
- الجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا ( اكتوبر 1981 )
- الاتحاد الدستورى الليبى ( اكتوبر 1981 )
- التحالف الوطنى الليبى ( فبراير 1983 )
- حركة الكفاح الوطنى الليبى ( يوليو 1985 )
- منظمة جيش الانقاذ الوطنى الليبى ( اغسطس 1988 )
- الحركة الليبية للتغيير والاصلاح ( مارس 1994 )
- حزب المحافظين الليبى ( مايو 1996 ) .

ولكل من هذة التنظيمات والحركات هيكلها وبرنامجها المستقل فى العمل الوطنى .. تتفق جميعها على هدف واحد وهو النضال من اجل تغيير نظام الحكم الدكتاتورى فى البلاد .. فمنها من نشط اعلاميا باصدار البيانات والتصريحات بالشجب والاستنكار على ممارسات القذافى التخريبية وبعضها الآخر اثبت وجوده داخليا وخارجيا .. وبرزت قدرته على مقارعة النظام الحاكم سياسيا وميدانيا .. كتنظيم الاسلامية المقاتلة والجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا .

وبعد انقضاء ( 38 ) سنة من حكم العسكر الاستبدادى لليبيا يقف الشعب الليبى اليوم موقف المتهم امام نفسه وامام الاجيال القادمة لتساهله وسلبيته .. بعدم التحرك الجماعى والتصدى بحزم لممارسات النظام الحاكم الاجرامية تجاه الوطن والمواطنين .. وحان الوقت الذى يعلن فيه المواطن الليبى المقهور التمرد والعصيان على هذا الواقع المرير .. و هذا النظام المستبد الذى افقده كيانه وسلبه حقوق المواطنة فى بلده .. فاصبح لاشىء فى بلد لاينقصه شىء .. وبات هذا المواطن كائنا بشريا فقد قيمته وآدميته

مواطن ......
" يحلم فى يوم من الايام ان يصبح فى مرتبة الحيوان " (3)

ولم يعد امامه من خيار الا الاسلوب العنيف والثورة على ظالميه لاستعادة حقه فى الحرية والحياة الكريمة .... ولسان حاله وحال كل المقهورين من القاعدين فى ( مايسمى باول جماهيرية فى التاريخ ) .. بأن يعلن النضال المشروع .. والتمرد والعصيان ... باسم كل الشعب الليبى

باسم الجماهير التى تجلس كالابقار "
تحت الشاشة الصغيرة
باسم الجماهير التى يسقونها الولاء
بالملاعق الكبيرة

باسم الجماهير التى تضرع لله لكى يديم القائد العظيم
وحزمة البرسيم

باسم الملايين التى تساق نحو الذبح كالقطعان
باسم الذين انتزعت اجفانهم
واقتلعت اسنانهم
وذوبوا فى حامض الكبريت كالديدان

باسم الذين مالهم صوت
ولارأى ...
ولالسان ...
" من اجل هذا اعلن العصيان " (3)

جبير الصغير
oeacity@yahoo.com
________________________________________________

(1) قاموس لاروس الصغير
(2) خطب المناضل غاندى
(3) شعر نزار قبانى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home