Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

جندي أول "عـبدالحكيم الفيتوري"

يروى أن أبا حنيفة رحمه الله كان في مجلس علم مع طلابه ذات يوم اذ دخل عليهم رجل ذو هيبة ووقار فهابه أبو حنيفة وما كان منه الا أن اعتدل في جلسته وضم رجليه اليه,
فاذا بذاك الرجل يسأل أبا حنيفة:
متى يفطر الصائم ؟
فأجابه أبو حنيفة:
حين تغرب الشمس.
فأضاف السائل:
واذا لم تغرب الشمس؟
عند ذلك مد ابو حنيفة رجليه واستراح في جلسته وقال قولته الشهيرة (آن لأبي حنيفة أن يمد رجليه).
نائب العريف عبد الحكيم الفيتوري قد أشغل القراء بكتاباته واشكالاته التي لا توجد في عالم الوجود الا في عقله.
لم اكن اتصور أن هذا الرجل يصل به الضلال الى هذا الحد فقد نال هذا الرويبضة من عقائد وثوابت هذا الدين وتطاول هذا القزم على العمالقة من سادات الامة.
لازلت في غم من مقالات هذا الرجل حتى قرأت مقالا بعنوان الانتصاف من أهـل الجهل والانحراف ( عـبدالحكيم الفيتوري ) للكاتب عـبدالله عـلي بن سليم
عندها أخذت نفسا عميقا وكأن صخرة ثقيلة قد ازيحت من فوق صدري
وقلت كما قال أبوحنيفة"آن للقراء أن يمدوا أرجلهم".
فالرجل باختصار من العسكرية الى جامعات غير الناطقين بالعربية مرورا بالتزوير!!!
والأمر كما قيل اذا عرف السبب بطل العجب.
وأخيرا لايفوتني أن أنوه أن بعض أصحاب الأقلام المريضة من أمثال عيسى عبد القيوم ومن هو فوقه في الضلال كالمحامي وغيره ومن هو دونه, قلوبهم ترتجف اذا تناهى الى أسماعهم ماحل بأخوا الضلالة الفيتوري
فنقول لهم اما أن تتقوا الله جل في علاه وتخشوا سطوته وتستغلوا أقوالكم في خدمة الحق وأهله والا ها هو قلم بن سليم قد نزل بساحتكم فساء صباح المنذرين.

كتبه عـبدالخالق عـلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home