Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

لا شلت يمينك يا سلينى فى كشفك لدجل الفيتورى

هناك كلمة معبرة تقول: تستطيع أن تخدع بعض الناس، بعض الشىء، بعض الوقت، لكنك لا تستطيع أن تخدعهم جميعا فى كل الاوقات.

إن المتعالم الفيتورى أرتدى جبة العلماء زمنا طويلا مع أنها ليست بمقاسه ، وكثيرٌ ممن يتابعون ما يكتب يدركون أنه متشبع بما لا يعطى، وأنه يسير فى طريق الغواية والضلال حتى زين له شيطانه الوقوع فى الإئمة الأعلام كمالك رحمه الله، وهذا مسلك خطير من شخص أكثر ما يقال فيه انه طويلب علم مضطرب.

وإن كنت أنسى فلن أنسى أنه أورد نصا لأحد المجهولين ذكر فيه أن أربعة علماء يمثلون المدارس الفقهية الأربع قد حكموا على شيخ الإسلام رحمه الله بشىء من الضلال ، وكأن حكمهم هذا حكمٌ معتبرٌ، مع أن المتعالم الفيتورى لم يورد لنا نبذة عن علم هؤلاء وموقعهم بين العلماء، وهل قبلتهم الامة حتى تقبل أحكامهم !!.

لقد ظن الفيتورى أن ذلك النص الشاذ الذى وجد فيه ذكر هذا الحكم كاف لتشويه صورة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله فى نفوسنا، وأنا إذ أقول هذا لا أزعم أنه رحمه الله كان معصوما،كلا، لكن ليس من الإنصاف أن نأتى بنص مثل الذى أورده الفيتورى وكأنه حجة، خاصة وإن الفيتورى يظهر نفسه وكأنه يقرر ما يقرر بناء على الأدلة العلمية فحسب، وليس ثمة نصيب لأهواء النفس.

لقد ناقشت أخا للفيتورى فى الغواية مرة، وذكر لى هذه القصة-قصة حكم هؤلاء الأربع على شيخ الإسلام-فقلت له إن مصنفات شيخ الإسلام تعد بالعشرات إن لم تكن بالمئات، فهل تتكرم بإحضار كتاب واحد صنفه كل من علمائك المزعومين هؤلاء حتى نحكم من خلاله على مستوى علمهم ونطمئن لسداد أحكامهم، فبهت وأنقطع.

وهذا موجه للفيتورى كذلك.

منذ أن أدركت تعالم هذا الفيتورى الواضح، والذى جعله يرسل مرة صورة تجمعه مع شيخ الأزهر، ولم يكن هناك سبب لارسالها ، ولم يكذبه واحدٌ من القراء فى لقائه بشيخ الأزهر مثلا، حتى يرسل لنا الصورة كدليل على صدق ما يقول.

وفى تقديرى أرسل الصورة والتى يظهر فيها وكأن شيخ الأزهر يستشيره فى عظائم الأمور بسبب الرغبة الشديدة فى التعالم والتميز، وقد أرسل هذه الصورة حين كان يرسل-إشكالياته-إلى هذه الصفحة، وربما يريد أن يربط بين الأثنين فى ذهن القارىء.

بمعنى آخر، المتعالم الفيتورى يريد-فى تقديرى- أن يوحى للقارىء أن الذى كتب فى الاشكاليات وأقتحمها ليس كاتبا عاديا،بل هو ممن يحظى بمقابلة الكبار، كشيخ الأزهر، وربما هوكذلك يستشيره فى إشكالياته، فاعرفوا قدره أيها الليبيون !!.

وليت شعرى كيف قرر الفيتورى هذه المسألة عند الامام مالك رحمه الله:

" "لم يجد الإمام مالك سبيلا لعمل سلطته الدينية إلا الاندراج الخجول والبطيء في هذا المسار الحتمي،مع ما يتطلبه الأمر من مخرجات وآليات دفاعية،وما يلازمه من تغييب للنقد الذاتي،وحرية الأخر،ومن تلك المخرجات فتاوى بحرمة الخروج عن أئمة الجور،وتجريم مشاركة الخارجين على خلفاء الظلم..."

هل كان الفيتورى حاضرا وهو يرى العرق يتصبب من جبين الامام مالك فى سياق إندراجه المزعوم والبطىء!!؟

اليس هذا من التخرص وولوج ما لاقدرة للفيتورى على الجزم به؟

ولا أدرى ما الذى يجعل الفيتورى يكسب عدواة ائمة أعلام كابن تيمية ومالك رحمهما الله بايراد مثل هذه التخرصات، وهو يعلم أن ملائكة الديان قد سجلتها له؟

أن الذى لا نشك فيه فى شخصية الامام مالك أنه رحمه الله كان عزيز النفس،كريم الشخصية،مهاب الجانب، وقد طلبه مرة الرشيد رحمه الله ليدرسه درسا خصوصيا، فقال له: إن العلم يؤتى له ولا يأتى لأحد.

ولا أدرى هل يناقش الفيتورى مسألة علمية عن الامام مالك رحمه الله، أم معركة قتالية ؟ أنظر الى هذا الحشو:

" مخرجات وآليات دفاعية"

يظن الفيتورى أن زخرف القول وجمال العبارة سيجعله قادر على تمرير باطله عند القراء.

رغم أن الفرق شاسع بين بلاغة طه حسين والفيتورى، الإ إن التسامح الكبير فى تفسير المواقف ووصف الرجال بما تمليه مشاعر النفس وأهوائها، وليس بناء على الحق الأبلج عامل مشترك بين هذين الشخصين.

فى الختام أدعو الله أن يجازى الأخ الفاضل السلينى فى كشفه لدجل الفيتورى، وندعو لهذا الفيتورى بالهداية، أنه سبحانه وتعالى ولى ذلك والقادر عليه

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

سالم بن عمار
suhyb11@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home