Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقيقة الكاشف... القلعـي التونسي

شعبان القلعى التونسى. قدم للسويد مند ثمانيات القرن المنصرم لم ينشغل حينها بالعمل الوطنى على ما هو عليه اليوم من الحماسة والنشاط ولم يكن لاجئا سياسيا لحضة واحدة فى الوقت الدى اسس فيه الليبيون المنظمات و التنظيمات السياسية والحقوقية بمختلف اطيافها مند مطلع السبعينات وفى دات الوقت الدى فتحت فيه اوروبا والسويد تحديدا ابوابها للهجرة والمهاجرين على مصراعيها فى هدا الوقت بالدات تم رفض شعبة وترحيله وابعاده قسرا .
فى الحقيقة هده الحادثة اعنى حادثة ترحيل القلعى التونسى تطرح تسأولات كبيرة من اهمها انه من الموكد ان يكون قد قام بااقتراف جريمة شنيعة فى دلك الحين حتى يتم ابعاده بهده الطريقة المخزية على سبيل المثال جرائم الاغتصاب والمخدرات والتى لايصحو شعبة من تاثيرها خاصة فى نهاية الاسبوع .
انخراط مثل هده الشرادم فى العمل الوطنى باايعاز ودعم من النظام امر مثير للاشمئزاز فمند مطلع الثمانينات وشعبة التونسى من ديسكو لديسكو من سكر وعربدة بعد دلك ياتى ليصعد الموجة بعد لقاءه المطول بالمدعو سليمان عياد * امن خارجى واستصدار جواز سفر باامر منه لشعبة!!! وسفره لليبيا. مايزيد عن 25 عاما لم يعرف لشعبة اى نشاط سياسى او كتابى يلاحظ انه ابتداء الكتابة او السرقة سرقة المادة ووضع اسمه عليها بالبند العريض على سبيل المثال انظر مقال البنية التحتحية للعصيان المدنى المنقول حرفيا عن موقع التغيير المصرى وقام فقط بالتصرف فى العنوان قارن .
المقال بليبيا المستقبل القلعى لديه ابن اخت له يدعى عبدالله بعد الحاح منه على خاله قدم الى السويد مرتين وهدا يبين ان وضعه سليم تماما ويخش ويطلع زى ما يقولوا المهم قام شعبة الخال بفبركة قضية ملفقة سيناريو وضع فيها شعبة كل الاسرار المهنية وشرف المهنة جانبا ضاربا به عرض الحائط ليحصل بعد دلك عبدالله على حق الجوء فى زمن قياسى مقارنة مع بقية الشباب الليبى الشريف والدى يرحل فى كل يوم مع الاسف، عبد الله هدا لم يعرف عنه هو الاخر اى نشاط سياسى اللهم الا ظهوره بشكل مفاجئى مظاهرة ابريل عام 2005 والدافع لخروجه فى دلك الوقت بالحاح من خاله ولاجل دعم قضية لجوئه!!! .
نعود للخال شعبان القلعى التونسى معروف بمدينة اوميو وهو منبود ومحتقر لسؤء اخلاقه وهو معروف بالكدب والخداع والمكر والمصلحية وقد اعطى انطباع سى للاسف على الجالية الليبية وياريت عرف قدر نفسه وبقى فى حاله وربى اولاده الثمانية على الحجاب والكتاب والسنة ولا احداهن تسمت بأسم عربى او مسلم، التى يدعو اليها بعنوان كل المصائب تهون الا المصيبة فى الدين !!! .
والملاحظ عنه غير دلك تماما حتى اهل المسجد لايرونه مطلقا لا فى جمعة ولاعيد بل هو مواضب على حضور قداس يوم الاحد !!!بشكل دائم!!! كما افاد به غير واحد ممن يعرفه. مع نشاط الساحة السويدية عقب وصول اعداد كبيرة من الليبين الى السويد حاملين معهم قضيتهم التى تناسيها شعبة لقرابة 26 عاما وكان حتى وقت قريب يوقع اى مراسلة له بااسم الحاج 1982 وهو يفتخر بها ولعمرى هى المعرة بذاتها ! .
حاول شعبان التونسى صعود الموجة والالتفاف على المناشط الوطنية والدعوات التى أطلقت من بعض الشباب الى تأسيس رابطة شبابية او هيكل تنظيمى ينطوى الليبيون تحته واستطاع مصادرت جهد الغير و قام بتـأئسيس منظمة فاشلة تدعى بمنظمة الامل .
والاحرى تسميتها باليأس وليس الامل والتى لم تسهم باى شى مد تاسيسها، الخطير فى الموضوع هو قيام شعبان القلعى التونسى بعرض خدماته على الشباب الليبيين بالسويد ويقوم بابتزازهم والنصب عليهم فى المقابل تقديم بعض المعلومات والتى يلزم بكتمانها من قبل دائرة الهجرة السويدية ويدفع الثمن غاليا ادا ماتم ابلاغ دائرة الهجرة عنه.
الامر الخطير جدا هو خيانة شعبان التونسى لشرف وثقة وامانة المهمة التى كلف بهه وهى مساعدة الليبين بالسويد فقد قام ببيع اوراق لكل من الفا ولجنة العمل الوطنى الى اشخاص مجهولين وغير معروفين بل والى تجار مخدرات وحشيش مقابل مبالغ مالية تقارب سعر الورقة قرابة الالف دولار وهدا الامر فى حد ذاته يعد بمثابة رصاصة الرحمة للملف الليبي بالسويد.
يجب على الأخوان بالفا ولجنة العمل الوطنى والمؤتمر الوطنى الأنتباه الى هدا الامر والتأكد منه.
خلاصة القول شعبان القلعى التونسى شخص كاذب وخائن ومنافق علمانى مع العلمانين اسلامى مع الاسلاميين قومى مع القوميين.
انسان وصولى انتهازى حاسد ملئ بالامراض النفسية مريض بحب الظهور ولايمكن الوثوق فيه حيث يمكن ان يصدق عليه وصف الحربة وكل من عرفه عن قرب علم صحة دلك ختاما ينبغى على اعظاء لجنة العمل الوطنى ان ينتبهوا لهدا الخطاء الفادح فى انخراط امثال هولاء الشرادم وعلى راءسهم شعبان القلعى التونسى!!! .
للتأكد من صحة المعلومات سيتم توثيق الكلام بشكل رسمى وبوثائق ووقائع وستقدم شهادات وافادات من شهود عيان تدين المدعو شعبة التونسى الى من يهمه الأمر والى وزارة الداخلية السويدية ومصلحة الهجرة لاتخاذ الأجراءت المناسبة فى حقه بما فى دلك طلب لابعاده عن البلاد.
ملاحظة: من الأسماء التي يكتب بها شعبان القلعى التونسي هو الكاشف والحاج غربال وابن أخته عبد الله التونسي يكتب باسم ليبية.

والسلام عليكم
عـادل ابوعـجيلة
adel_abuajila@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home