Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ماذا سيفعـل المحامي الثور اذا حكم ليبيا؟

قبل أن يسارع القراء الكرام ، وخاصة الجدد، ويظنون بى سوء الأدب لوصفى شخصا يحسب على بنى البشربصفة حيوان أعجم، أود أن أضع رابط الهذيان الذى أرسل به المحامى الى هذه الصفحة ، ووصف فيه نفسه بالثور!فأبشروا يا معشر الليبين بحكم رشيد ،سعيد، يراكم فيه قائدكم الثور المعتوه قطيعا من البقر. http://www.libya-watanona.com/adab/forfia/fo29124a.htm

على أى حال،فى حالة حدوث الفاجعة الرهيبة، والفضيحة الكبرى باختيار المحامى المغرور المعتوه حاكما لبلادنا فهذه بعض القرارات التى سيصدرها:

1- إقفال المساجد ، فمنها يتخرج المغفلون ، وأمام أبوابها يقف المتسولون الذين يؤذون بمنظرهم سيادة الحاكم الثور، الذى لا يحب التسول بهذه الطريقة البدائية، انما تكون عبر وصول شيكات شهرية من قسم المساعدات الاجتماعية كما يحصل معه مثلا فى سيويسرا. هذه هى الصورة عن بيوت الله فى عقل المحامى السقيم .

2-نصب المشانق للخصوم ، أو نفيهم فى أدغال افريقيا، والذى يرى كيف يدير المحامى الطاغية ماخوره فى البال توك ، والتى يسميها زورا وبهتانا بغرفة الحرية ، -لو أنصف لسماها غرفة( القمع والجنون) –يتأكد أن هذا ما سيفعله المحامى مع خصومه، والكلمات البذئية التى نضحت بها رسائل المحامى الى تعكس هذه الروح الاجرامية فى شخصيته.

3- السماح للمثلين باقامة نوادى خاصة بهم، فالدستور لا يرى ما يمنع هذا، ودولة القانون لا تعنى بميول مواطنيها الجنسية، ولا تضع لعامل الدين أو الحياء أى اعتبار.

4-إحراق المكاتب لانها تحمل كتب الظلاميين، ووضع كتب- فى مكاتب جديدة- المتحضرين الكبار، مثل القبطى سلامة موسى-أكثر كاتب يعتز به المحامى المعتوه- ونوال السعدواى ، وسلمان رشدى،و الصادق النيهوم ، وكل من شكك فى الدين أو أستهزأ به من قريب أو بعيد.

5-إلغاء الدين الاسلامى بالكلية ، فهو دين يشجع على العنف ، ولا يدعو للمحبة كغيره من الاديان السماوية ، وهو الوحيد الذى يريد أن نتشربالقوة. الحمد لله أن ناقل الكفر ليس بكافرا، وهذه الصورة المعوجة عن ديننا هى المرسومة بيراع المحامى المعتوه عبر هذيانه المنشور فى هذه الصفحة.

6-إقامة متحف عالمى تذكر فيها إنجازات المحامى الثور، كموقعة نومه الشهيرة ليلة كاملة فى سيارته أمام بيته دون أن يخاف. إصابته بثلاث رصاصات فى سنة 1964 وهو يخوض غمار مظاهرة ضارية أمام الشرطة، التظاهر لوحده أمام السفارات فى بيرن، خلفيته الفذة فى عالم القانون حتى لكأنه الليبى الوحيد الذى نال شهادة المحاماة، تواضعه الجم حتى أنه عندما كان وكيلا فى النيابة يركب سيارة التاكسى التى يركب فيه بعض المواطنين الذين نظر المحامى فى قضاياهم.

هذه بعض القرارت التى سيصدرها المحامى الثور، فندعو الله أن يحفظ علينا عقولنا.

والسلام

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home