Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى ابن وادي الكوف (المزيف) :
(حلمك بعـيد المنال !!)

لم أكن أعلم أن أحداً ما يحمل نفس الاسم الذي أكتب به، ولم يلفت نظري أي شيء سوى أحد الأصدقاء الذي عاتبني على ما أكتب في موقع (ليبيا وطننا) في باب منكم وإليكم الذي يُشرف عليه الأستاذ/ إبراهيم سعيد اغنيوه.. وعند الإطلاع وجدت أن الأسلوب والخطاب والتوجه يختلف تماماً عن وجهة نظري.. وتبتعد كلياً عن الأخلاقيات التي أؤمن بها..
فأنا - يا سيدي – ابن وادي الكوف الحقيقي، ولدت في حوش بو حمّاد الذي لا يبعد عن جسر وادي الكوف سوى أمتار قليلة – ولا أظنك تعرفه –ولدت في النصف الثاني من القرن العشرين، وتعلمت في مدرسة سيدي عبدالواحد القديمة – ولا أعتقدك تعرفها هي الأخرى – ودرسني أساتذة أجلاء مازالوا على قيد الحياة، أذكر منهم الأستاذ: عبدالله الفنداق، والأستاذ: حويل سليمان، والأستاذ: إبراهيم بوعلي، ولا أظنك تعرفهم مطلقاً، وترعرعت في ربا وادي الكوف حيث أم أبوير، والشهاريز، والاستقصاره، وكهف الضبعة التي خرجت منها الحضارة الضبعانية منذ ما قبل 9000 سنة ولا أعتقد أنك تفهم عنها شيئاً، ورعوت البقر والأغنام فوق تلال وادي الجرّيب ومسارب البطحة، وكثيراً ما نمت مع المواشي بالقلاريّة، ولا أظنك تعرف هذه الأماكن هي الأخرى.. وجاورنا سعد الجلد، وخليفة القزون وبو حبيب وبو عياد وبو الفريدانيه ومداوي الحسنوني (رحمهم الله جميعاً) وأؤكد أنك لم تسمع بأسمائهم.
ولكني على كل حال لست بصدد الرد على بياناتك التي تشبه الخطب العصماء والتي تخلو من المضمون ولا تعبر إلاّ عن الحقد الدفين الذي تحمله لهذا الوطن ولشعبه الطيب.. وأتوقع لك من خلال إطلاعي على جميع المواد التي كتبتها والمتاحة للقراءة أن يأتي يوم تُغرد فيه بمفردك خارج السرب، فكم من معارض راجع نفسه وحاور المسؤولين وجاء طوعاً إلى ليبيا وخرج كما دخل من دون أية عراقيل أو استجواب أو حجز أو ما شابه ذلك.. بل البعض منهم أسترد أملاكه وطالب بمستحقاته المالية فعادت إليه وفوقها قبلتين ومعها كلمة شكر وتقدير.
وها نحن نضع أقدامنا فوق تراب وطننا ونمارس حق المعارضة برؤوس مرفوعة وهامات عالية..وبالإمكان إسقاط أي كان ولا نطالب إلا بالإصلاح الحقيقي.. ولا ضير بأن تصفني بأنني أحد جوقة المهندس سيف الإسلام.. فطالما نيّة هذا الرجل في الإصلاح فلما لا أناصره وأوفر على نفسي وأولادي وأسرتي وعشيرتي عناء الهروب خارج البلاد والنعيق بما لا يفيد وإصدار المناشير البائسة والانتقاد الذي لا يؤتي بثمر طيب عبر الأقمار الصناعية من فضائيات ومواقع الكترونية وتتبناني جهات امريكواسرائيلية حاقدة على العرب والمسلمين يتخذوني سلاحاً لخراب وطني وتدمير شعبي.. وفي نهاية المطاف يصنفونني على أني ذيل من ذيول المخابرات الـCIA وكلب من كلاب الموساد.. نهاية الأمر أقول لك ولكل معارض فوضوي غير منظم.. أنتم من سرقتم أموال بلادنا (ليبيا) وفررتم بها إلى الخارج.. ونحن نعرف أين وكيف صرفت؟ مع كل الاحترام للمعارضين بالداخل والذين يتبعون الأسلوب المنطقي في المطالبة بالمزيد من الحرية والكثير من الشفافية، وكذلك للمعارضين بالخارج والذين لديهم الاستعداد الكبير للحوار والإصلاح ويهمهم أمر ليبيا قبل أن تكون أعينهم على كراسي السلطة وخزائن الدولة ونفط الصحراء هؤلاء هم المخلصون.. وهؤلاء هم الأحرار الذين يطالبون بالتغيير نحو الأفضل.. فلا أقول لك أننا معصومون من الخطأ.. ولا تقل لي أنكم تملكون عصا موسى لتصبح ليبيا بين يوم وليلة الجنة الموعودة.. فها نحن نتقبل النقد البناء من أجل ليبيا وأحضاننا مشرعة لاستقبال كل عائد إلى عقله ووطنه.. أما أنتم وبأساليب الصفاقة الخالية من الحشمة والوقار، فلا أحد نصبكم أوصياء على ليبيا ((الوطن)).. ولتعلم أن نصيبك من البلاد يساوي 1/6.000.000 وهو عدد سكان ليبيا..
في الختام لا يسعني إلا أن أشكر لك إطلاعك على مقالاتي المنشورة في موقع السلفيوم كما أشكر القائمين عليه الذين منحوني فرصة التعرف على متابع جيد لما يحدث بالجبل الأخضر لكنه يجهل وادي الكوف ومساربه و وديانه المظلمة وتلاله المشرقة – وأشجاره الدائمة الاخضرار وطيوره المغردة بالحب للحقيقة وللوطن حيث تتحوّل الأحلام فيه إلى حقائق.. وأنصحك ألاّ تترك الخيال يبتعد بك قدر ابتعادك عن الوطن، بما لا يمكن أن يتحقق طالما يعيش فوق هذه الأرض ليبي واحد.. حلمك بعيد المنال!! وأنصحك بالتوبة ومن ثم العودة كي تعرف وادي الكوف عن كثب وبوضوح حتى يحق لك أن يطلق عليك اسم (ابن وادي الكوف) بحق وحقيقة!!.

بقلم : ابن وادي الكوف (الحقيقي)
eben_kof@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home