Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

صحف عـربية تنشر خبر كاذب وصلها من ( حسن الأمين )

تلقت (مصداقية المعارضة الليبية) ضربة موجعة قد تحتاج إلى سنوات لعلاجها ، عندما قام السيد حسن الأمين مشرف موقع ( ليبيا المستقبل ) بنشر خبر كاذب وإرساله الخبر الكاذب إلى عدد من المواقع العربية المهتمة بالشأن الليبي. وكان على السيد حسن الأمين أن يتثبّت قبل أن يبعث بالخبر الكاذب إلى مواقع عربية ودولية. لأن هذه المواقع المهمة عندما يثبت لها بعد أيام أن الخبر كاذب ، ستتوقف عن نشر أية أخبار تستقبلها من مؤسسات المعارضة الليبية.
واللافت للنظر ان مواقع المعارضة الليبية ـ عدا موقع السيد حسن الأمين ـ لم تنشر الخبر ، إمّا لأنها تلقت الخبر من حسن الأمين وتعرف أن الخبر غير أكيد ـ ربما لخبرتها بتهّور السيد حسن الأمين ومعرفتها لما قام به في موقعه ـ في السابق ـ من دعاية كبيرة عملها السيد حسن الأمين للسيد عاشور الورفلي وأبرزه كأكبر معارض ليبي في داخل الوطن ، وثبت فيما بعد أن السيد عاشور الورفلي يعمل مع مخابرات القذافي ، كما ذكر بنفسه في مقالات نشرها على مواقع ليبية في طرابلس وفي مواقع ليبية في المهجر ـ أو أنها لم تتلقى الخبر من السيد حسن الأمين لحرصه الطفولي على خرافة السبق الصحفي .
كان على السيد حسن الأمين أن ينشر الخبر في موقعه فقط ويتحمل وحده وموقعه ما يترتب على هذا الخبر الكاذب من فقدانه وموقعه ـ ليبيا المستقبل ـ فقط ، للمصداقية عموماً ومصداقية الأخبار التي ينشرها ـ مثال قديم: خبر حركة خلاص في داخل ليبيا، التى ثبت أنها مكونة من شخص واحد فقط مقيم في أوربا، ومثال آخر: حركة العصيان المدني في ليبيا، التي هي أيضا ثبت أنها شخصين فقط مقيمين في أوربا.
والغريب أن السيد حسن الأمين عندما ثبت له أن الخبر كاذب وليس له أي أساس من الصحة ، وجه هجوم عنيف الى الأخوة المعارضين الوطنيين الذين لاموه على الوقوع في الفخ الذي وضعه له بعض الهواة الليبيين الموالين للقذافي في أوربا ، وقام بحذف الخبر الكاذب من موقعه دون نشر أي اعتذار ، بل أن السيد حسن الأمين وصف الأخوة المناضلين الوطنيين الصادقين الذين لاموه على غلطته، بأشنع وأحقر الأوصاف التي يعف قلمي عن ذكرها ، وقال السيد حسن الأمين في حديث مسجل وموجود على بعض حجرات بلتولك النقاش الليبية في المهجر أنه أتصل بليبيا ، بأمانة الخارجية الليبية والأمن الخارجي (؟!) ووكالة الأنباء البولندية ـ للتأكد من الخبر ـ بعد أن نشر الخبر الكاذب وعمّمه على كثير من الصحف والمواقع العربية ـ ، وثبت له أن الخبر كاذب ، بينما المواقع العربية التي استلمته من السيد حسن الأمين لم تحذف الخبر الكاذب ، وستكتشف هذه المواقع العربية بعد فوات الأوان أن الخبر كاذب ونتاج لتهوّر بعض الأعلاميين الليبيين المعارضين للقذافي وعدم تحملهم لمسئولياتهم الأعلامية والوطنية والأخلاقية، ولن تصدّق هذه الصحف والمواقع العربية وقرائها ـ بعد الآن ـ ما قد تستقبله في المستقبل من مؤسسات المعارضة الليبية المحترمة في الخارج.
وإليكم الخبر كما نشرته ـ على سبيل المثال لا الحصر ـ صحيفة "وطن" العربية :
http://www.watan.com/index.php?name=News&file=article&sid=3628
وهي ذات النسخة التي نشرها حسن الأمين في موقعه ـ ليبيا المستقبل ـ وبعث بها إلى مواقع عربية كثيرة نشرتها ، وعندما تكتشف هذه المواقع العربية أن الخبر كاذب ، ستتوقف ـ في المستقبل ـ عن تصديق ونشر ما تبعث به إليها مؤسسات المعارضة الليبية المحترمة من أخبار تفضح نظام القذافي الدكتاتوري في ليبيا..



صحيفة "وطن" العربية :
http://www.watan.com/index.php?name=News&file=article&sid=3628

عملاء نظام القذافي في بولندا يختطفون معارض ليبي
والشرطة البولندية تعتقل اثنين منهم

وطن – عن ليبيا المستقبل - قام عملاء النظام الليبي ببولندا يوم الأحد الماضي – 30 سبتمر – بإختطاف معارض ليبي – "الدكتور (ليبيا تومي)" مقيم في بولندا منذ 18 سنة من بيته بوارسو. تمت العملية عندما طرق على باب بيته ثلاثة مجهولين وطلبوا التحدث معه خارج البيت. وعندما خرج معهم تم اشهار السلاح في وجهه وإجباره على الركوب في السيارة بعد وضع قيد حديدي في يديه وتعصيب عينيه وانطلقوا به الى مكان مجهول في العاصمة البولندية. زوجة المختطف شاهدت ما حصل وعلى وجه السرعة قامت بتبليغ الشرطة الذين قاموا على الفور بالتحري. اصابع الإتهام كانت منذ البداية موجهة الى عناصر من النظام الليبي مقيمة بوارسو حيث سبق هذه الحادثة بأيام مشاجرة كلامية على البالتولك بين الدكتور المختطف وعناصر ثورية داخل احد غرف البالتولك حيث قام "الدكتور المختطف" بتحدي هولاء علانية قائلا لهم.. "لن تستطيعوا عمل شئ وهذا عنواني ورقم هاتفي".. وفي ليلة الجمعة الماضية قام احد هولاء العملاء والمعروف بـ "فهرنهيت ديور" واسمه الحقيقي "المحمودي" بالإتصال "بالدكتور المختطف" هاتفيا في بيته وقام بتهديده من جديد. وبالتالي ركزت الشرطة الفيدرالية البولندية على عناصر النظام وأبلغت السفارة الليبية بوارسو بأنهم سيتخدون كل التدابير القانونية اللازمة من أجل العثور على المختطف... وكانت الخطوة الكبرى يوم الأمس – الإربعاء 3 سبتمر – عندما اقتحمت السلطات البولندية احدى البيوت في وارسو ووتمكنت من تحرير الرهينة وإعتقال اثنين من عناصر النظام بوارسو. وعلمت مصادرنا بأن المقبوض عليهم يحملون جوازات سفر دبلومايسة والأسلحة التي ضبطت معهم هى أسلحة مرخصة. ولازات التحقيقات جارية الى الأن وسوف نوافيكم بتقرير مفصل عن الحادثة في وقت لاحق.


عـبد المطلب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home