Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ماذا تطبخ الصهيونية لليبيا

قلب الحقائق وتزوير التاريخ وتزييف الاشياء صناعة احترافية عند الصهاينة وقد وصل بهم الامر الي تحريف الكتب الدينية للوصول الي غاياتهم في سلب الشعوب من حقوقها وثرواتها وابتزاز كل شي من اجل السيطرة والهيمنة علي الاخرين .

الحملة الصهيونية الجديدة ضد الشعب الليبي وخروجهم الان بهذا التركيز علي ما يسمي ممتلكاتهم في ليبيا ويصوروا للعالم وكانهم اضطهدوا من قبل الليبيين وطردوا بالقوة منها وتركوا ممتلكات لا تحصي ولا تعد. وكاننا نري التاريخ يعيد نفسه عندما بدات الحركة الصهيونية في 1800 تمهد لحملتها ضد شعب فلسطين والاستيلاء علي بلد بالكامل والتي ادت بسلب وطن بكامله والغدر بشعبه المسالم الامن وارهابه وارتكاب المذابح حتي ارغمته علي التشرد والهروب وترك قراه ومدنه وبيوته وممتلكاته . وللاسف لا يزال هذا القتل والحصار والارهاب والابادة مستمر ضد الشعب الفلسطيني الي يومنا هذا .

نحن نعرف بان اطماع الصهاينة في ليبيا يرجع الي ما قبل بدايات 1800 وارسالهم للبعثات والحملات الاستطلاعية الي برقة لمعاينة المكان ومدي ملائمته كوطن لليهود وقد فعلت نفس الشي مع اوغندا والبحرين . وقد يظن البعض ان الصهيونية سوف تتوقف عند فلسطين او اسرائيل الكبري بين النيل والفرات ، والصحيح في مخططات الصهيونية هو الاستيلاء علي جميع الاراضي العربية وابادة الجنس العربي وغير العربي التي تقطن هذه الاراضي وسوف يلقي سكان العالم العربي نفس المصير الذي لقاه الهنود الحمر في امريكا.

المخططات التي تعدها الصهيونية او اعدتها وجاهزة لاخراجها في الوقت المناسب هي المطالبة بارض الحجاز ومكة المشرفة والمدينة المنورة وكذلك اليمن والدول الخليجية ، وسوف تستعمل نفس الطرق الابتزازية الارهابية والتزوير وتزييف الحقائق. وسوف تشمل ايضا دول المغرب في شمال افريقيا ودارفور والسودان .

كل الدول العربية والاسلامية هدف للصهيونية لهيمنتها . بل الهيمنة التي تسعي اليها هي هيمنتها علي العالم باسره والتي تعتبر شبه متكاملة الان . ولكنها غير مكتملة الا ببسط نفوذها علي الدول الاسلامية حيث لا تستطيع اتمام مشروعها في وجود خصوم حقيقيين يمنعون استيلاءها وتمدد نفوذها.

اليهود الذين استوطنوا في ليبيا وشمال افريقيا بعد الحروب علي الاندلس وهروب المسلمين من اسبانيا ، هم اقلية وجدوا الحماية والمأوي في دول اسلا مية عربية ولم تميز بينهم وبين المسلمين والاقليات العرقية الاخري . واكبر دليل علي ذلك هو امتلاكهم لعقاراتهم من مساكن وتجارة ومحلات تجارية وممارسة جميع الاعمال . وكذلك كثير من اليهود جاؤا مع الجيوش الاستعمارية الاوربية الغازية وكانوا في عون المحتل الايطالي في ليبيا وللمحتل الفرنسي في المغرب العربي والمستعمر الانجليزي في بلاد كثيرة اخري . لقد تأمروا علي السكان الاصليين .

لم يعرف عن الشعب الليبي انه اضطهد اليهود او اي اقلية عرقية اخري، وكان دائما شعبا مسالما ومضيافا . اما ما حدث في عام 1967 بعد العدوان الصهيوني علي مصر فكانت جرائم فردية منعزلة ضد عائلة او اثنين ونحن ندين ونستنكر اي عمل اجرامي من هذا النوع ضد الابرياء ولا نقبله ويحتم علينا ديننا الاسلامي الحنيف وتعاليمه السمحاء بعدم قتل النفس الا بالحق . ولكن لا يستطيع اليهود التحجج بهذه الحوادث المعزولة ضد الليبيين لاغرض ابتزازهم وسرقة اموالهم .

وقد يكون هذا عمل مدبر من قبل الصهاينة انفسهم لدفع الجالية اليهودية علي الهجرة الي فلسطين المغتصبة والتحجج بانهم يواجهون الاضطهاد في الدول العربية والاسلامية . وقد تأمرت الصهيونية من قبل ضد ابناء جلدتهم مع النازية ومع روسيا القيصرية وكذلك السوفييت . ولم يعرف عن الدولة الليبية (حكومة المملكة) بانها طردت اليهود من ليبيا او شرعت لقوانين تحرم اليهود من حقوقهم كافراد او جماعات او اقليات .

الصهيونية هي التي انتفمت من الشعب الليبي بزرعها وتنصيبها اكبر صهيوني مندس في تاريخ العرب والاسلام وهو الدجال مدمر القذافي علي ليبيا في الانقلاب المدبر من قبل امريكا واسرائيل وبريطانيا عام 1969.

اما لماذا يهود ليبيا يثيرون قضية املاكهم في ليبيا في هذا الوقت بالذات؟ انه ببساطة زمن الانبطاحات القذافية والتعويضات البليونية التي دفعها الدجال القذافي عن بعض جرائمه الارهابية ضد الانسانية . وببساطة ان الصهاينة سال لعابهم وهي حالهم مع المال والدولارات ولا يستطيعون مقاومة الابتزاز الذي يتفنون فيه . فما بالك انهم وجدوا هذا الدجال القذافي متشبثا بكرسي الحكم وقد شهد العالم باسره انبطاحاته امام الضغوط الامريكية .

اما الخرب التي يتحدثون عنها هؤلاء الصهاينة كاملاك وعقارات هي لا قيمة لها ، وجميعها تقع في حارات اليهود "القاتوز" والتي لا تعد حتي علي اصابع اليد الواحدة ، وفوق ذلك كله انهم باعوا كل ما يملكون وقبضوا حقهم نقدا وذهبا ولم تغتصب منهم حجرة واحدة .

علي الليبيين الانتباه لمخططات الصهيونية لبلادنا وانها من اخطر الحملات التي تتولاها المنظمات اليهودية بعد اغتصاب فلسطين .

احمد مسعود القبائلي
04/05/2007


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home