Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

فقيد وشهيد الأمة العـربية صدام حسين

أين انتم يا أبناء الأمة العربية هل نسيتم كيف كنتم تنادون بأسم صدام حسين من المحيط إلى الخليج وكيف كانت بعض الحكومات العربية تتحصل على المال من صدام حسين وبعض الحكومات تدعم صدام .
هاهي أمريكيا تفعل ما تريده إسرائيل تضع ما تريد في الحكم وتزيل ما تريد وانتم لتتكلمون أو تعارضون إن ما فعلته أمريكيا بعدمها لصدام حسين وفي أول أيام العيد عيد جميع المسلمين فعندم استيقظ الكثير من أبناء الأمة العربية وواجدو خبر إعدام صدام حسين تفاجئا الكثير منهم فبذل إن يفرحون بعيد حزن الكثير منهم .
إن هذه إهانة في حق المواطن العربي وعدم تقدير له من أمريكيا.
أن حياة صدام حسين كانت حافلة بلاانجازات للعراق والوطن العربي إن ما قدمه صدام للعراق من خارجين جامعات ومن علماء كبار ومن جيش متقدم كانت هذه الإنجازات علقة في حلق إسرائيل .
إن أمريكيا لا تريد احد إن يقول لها لا أو إن يقف في وجهها أو وجه إسرائيل إن صدام كان خطر على وجود إسرائيل وهذا لا تريده أمريكيا لي إن إسرائيل طفلة أمريكيا المد للاه .
يا شعب العراق ياابناء الأمة العربية هل تصدقون إن أمريكيا تريدللعالم العربي الديمقراطية أو الحرية وأنها احتلت العراق من اجل أبناء الأمة العربية وتحقيق الديمقراطية وأنها تخسر الجنود والأموال في سبيل حرية المواطن العربي. لا نضحك على أنفسنا حتى الجاهل الذي لم يتعلم يعلم إن ما تريده أمريكيا هي مصلحته فقط وتكمن مصلحتها في القضاء على اى دولة عربية تملك آو تفكر إن تملك القنبلة النووية إن هذه الدولة سوفا تكون خطرا على إسرائيل وإسرائيل هي الضوء الأحمر الذي نقف عنده لنتجاوزه.
إذن أمريكيا لم تعير اى اهتمام للمواطن العربي البسيط وهي لم تأتي إلى العراق من اجل المواطن العراقي بل من اجل إطماعها في النفط وتدمير خطر صدام حسين الذي كان يهدد إسرائيل إن أمريكيا بي إعدامها لصدام حسين تعدت على القانون الدولي وهي تعدت من قبل عندما احتلت العراق وان صدام حسين يعتبر مختطف من الجنود الامريكين لكن أمريكيا تفعل ما تريد وتنطبق القانون الذي يتماشى مع مصالحها وبعد تحتل أمريكيا دولة ما في العالم يأتي دور مجلس الأمن فيبارك هذا الاحتلال بقرار منه .
فعندما نأتي إلى قرار يصدر في وجه إسرائيل ليدين عمل قامت به إسرائيل يأتي دور الفيتو ليقف في وجه اى قرار يدين إسرائيل .
أن إسرائيل تفعل ما تريد في فلسطين تقتل يوميا وتدمر المنازل وتشرد المواطنين .
أين أنتي يا شرطية العالم من تطبيق العدالة ونشر الحرية انكي اكبر دولة تعدى على حقوق الإنسان وأكثر دولة قتل للشعوب كل مشكل في العالم سببها أنتي هل نسيني أو تناسيتي ما فعلته في فيتنام وقنابلك الذرية في اليابان وقصفك لشعب الليبي في عام 1986 وقتلك الأطفال الأبرياء .
هل نسيت ما فعله ابنك شارون من مجازر في لبنان وفلسطين وقتله الأطفال الأبرياء لماذا لم يتقدم شارون لمحكمة العدل الدولية.
هذا هو ما يسمى الكيل بمكيالين هذا شيء بسيط والقليل من الكثير من ما تفعله أمريكيا وإسرائيل في حق العالم والمواطن العربي.
رغم ما تفعله أمريكيا نجد لا يتكلم احد أو يعارض أمريكيا فلم تدين إي دولة عربية إعدام صدام حسين إلا ليبيا التي أعلنت الحداد على صدام وألغت الاحتفال بعيد وليس هذا فحسب بل سوف تقوم بوضع تمثال لصدام حسين والبطل الكبير عمر المختار .
نرجع إلي أمريكيا فعندما نفذا حكم الإعدام رحبت أمريكيا وإسرائيل والعملاء لها من العرب .
ولم ترحب أمريكيا والدول الأوروبية ومجلس الأمن عندما نطق الحكم في إعدام الممرضات البلغاريات واعتبرو هذا الحكم ظالما وغير صحيح .
رغم ما فاعلته ايداى البلغاريات والطبيب الفلسطيني بنقل الإيدز إلي أكثر من 400 طفل ليبي وحولت حياة هذه الأسر إلى جحيم مات مامات من هؤلا الأطفال الأبرياء ومنهم من ينتظر الموت .
لم تعير أمريكيا وأوروبا أو مجلس الأمن اى اهتمام لحياة هؤلا الأطفال الأبرياء.
لي أنا ببساطة الدم العربي رخيص عندهم لا يساوي شئ عندهم.
يا أبناء العراق والأمة العربية لا يضحك عليكم بوش المجرم ويقول انه يريد الديمقراطية والحرية لكم ويعمل لي أجلكم إن بوش عندما احتل العراق قال أنها حرب صليبية جديدة وان أمريكيا وأوروبا وإسرائيل لا يحب الإسلام والمواطن العربي بدأت ويريدون القضاء على الأمة العربية وأنها وجودها .
تبا للعملاء أمريكيا الذين باركو لي إعدام صدام حسين شهيد الأمة العربية .
ومرة أخرى تحية شكر وتقدير للجماهيرية التي أعلنت الحداد على روح الشهيد صدام حسين هي بحق دولة عربية تحس بمواطن العربي البسيط.

إبراهـيم محمد احمد النعاجي
aalnaaje@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home