Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل ترضخ ليبيا للضغـوطات الدولية في قضية الإيدز

أدت أيادي الشياطين نعم الشياطين إلي نقل الايدز إلي أكثر من 400طفل ليبي وهم في عمر الزهور في مقتبل العمر حيث حولت أيادي الشياطين حياة الأسر إلى جحيم لايطاق وأصيبت بهذا المرض أكثر من 20 من أمهات الأطفال .

400طفل مصابون بهذا المرض ومات أكثر من 65طفل والآخرين ينتظرون الموت تخيل كيف تحولت حياة هذه الأسر لم يعد احد يقبلهم في المجتمع من الأقارب أو الأصدقاء كلهم يتجنبوا الاقتراب منهم خوفا من انتقال المرض إليهم وكأن هذه الأسر تعاقب على شي لم تفعله .
حرموا هؤلا الأطفال من حياة الطفولة ومن الدراسة حيث أنهم منبوذون من المجتمع لايقترب منهم احد ( ليس قصدي التجريح بهذه الكلمات يا أطفالنا )
وإن قرار المحكمة عادل واستقبلت اسر الضحايا وكل الليبيين هذا القرار بكل فرح وسرور إن هذه هي العدالة ولا تراجع عن قرار الإعدام لأنهم يستحقو هذه العقوبة جزاء على مافعلته أيديهم وإن تغيرت المعطيات وقبلت اسر الضحايا بتعويضات لكل أسرة 10مليون يورو وعلاج هؤلا الأطفال مدى الحياة على حساب الدول التي لم ترضى بقرار المحكمة وإطلاق سراح (عبد الباسط المقرحي) .

ونقول إلى الطبيب الفلسطيني هل هذا هو جزاء الإحسان إلا الإحسان هل هذا هو رد الجميل إلي ليبيا التي درست فيها وتربيت واحتضنتك أنت وأسرتك ونقول يادرين الحجوج يجب إن تقفي مع الحق وليس مع الباطل حث لو كان اخوكى هو الباطل هل انتى راضيتا على مفاعله بحق هولاء الأطفال الابريا ء. وعند نطق الحكم كثرت الردود والتصريحات وزادت الضغوط على الجماهيرية بسب حكم إعدام الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني .

فلم يرحب السيد بوش أو الاتحاد الأوروبي وأما مجلس الأمن عميل أمريكيا وإسرائيل والطامة الكبرى لم تعير إي حكومة عربية هذه القضية إي اهتمام ولم تقف معنا أي دولة عربية وكأننا لسنا دولة عربية عكس الغرب الذين وقفوا معنا ضد ليبيا .
وإنا الحكومات العربية لم تقف مع ليبيا خوفا من أمريكيا.
وهل سوف تتكلم أمريكيا أو الدول الأوروبية أو مجلس الأمن لو كانت الأيادي التي نقلت المرض إلى أطفال الليبيين أيادي عربية وإن الطبيب الفلسطيني هو الذي قام بمفرده بنقل المرض وصدر فيه حكم الإعدام بطبع لنا يتكلم أحد من الدول التي تقول أنها تراعي حقوق الإنسان في العالم لأن ببساط الدم العربي رخيص عندهم لايساوي شيء .

وهل سوف تسكت أمريكيا والدول الأوروبية ومجلس أمريكيا وليس الأمن لو حدث العكس وقام أطباء ليبيون أو عرب أو مسلمين ونقلوا هذا المرض إلي أطفال هذه الدول سوف تعتبر أمريكيا والدول الأوروبية هذا العمل عمل إرهابي وهل سوف تقبل هذه الدول هذه الجريمة وتطلق سراح الأطباء وهل سوف يسكت مجلس الأمن .

نعم لن تسكت أمريكيا والدول الأوروبية ومجلس الكذب أول ردت فعل سوف تصدر من هذه الدول هو إن هذا العمل عمل إرهابي ِ وسوف تطالب هذه الدول بتعويضات مالية ضخمة

تبا للديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان التي ينادي بيه الغرب أين أنتي يا دول حقوق الإنسان عندما اعدم الشهيد الشيخ البطل عمر المختار وهو لم يفعل شيء يستحق به الإعدام إلا انه دافع عن وطنه ضد الاحتلال الايطالي ولاندهب بعيدا أين أنت يامجلس الأمن وأين أنتي ياامريكيا وأين أنتي يدول الأوروبية من حقوق الإنسان والديمقراطية عندما اعدم الشهيد صدام حسين هل هذه هي الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان هل هذا هو الحق لماذا لاتتكلمي عن الدول التي تقمع شعبها وتسرق ترواثه وتسكت الحق لإن هذه الدول تحت إمرتك تتحصل على كل شيء منها النفط والأراضي لإقامت القواعد وليست خطر على إسرائيل ويوجد بينكم صفقات سلاح بمليارات الدولارات كل سنة ما فائدة هذه الاسلاح لانعرف وإسرائيل متزال تقتل الشعب الفلسطيني كل يوم.

إذن الذي يحكم هو قانون الغاب وليس القانون المتعارف عليه رغم إننا في القرن الواحد والعشرون تقدمت هذه الدول في كل شيء إلا الحرية وحقوق الإنسان لم تتقدم.

يجب منا نحن الليبيين إن نقف مع اسر الضحايا ونساعدهم ونراعي مشاعرهم يجب لايتغير قرار المحكمة مهم تواردت الضغوطات علينا الاأن قبلت اسر الضحايا بتعويضات وإطلاق سراح عبد الباسط المقر حي .
يجب منا نحن الليبيين أن نعتبر الأطفال المصابين أطفالنا وأن نجعل هذه القضية قضية وطنية ونتكلم عنها في جميع المؤتمرات الدولية.

وهناك نقط أحب الإشارة إليها إن هناك تقصير من الإعلام العربي مثل قناة الجزيرة والعربية والصحف ومواقع الانترنت الليبية يجب عرض هموم الأطفال واسر الضحايا عل هذه المواقع بجميع اللغات حتى يفهم العالم هذه القضية.
كم من هؤلاء الأطفال لو لم يصابوا بهذا المرض القاتل سوفا يصبحون أطباء طيارين مهندسين محامين وغيره من مجلات أخرى نستفيد منها من اجل بناء ليبيا المستقبل .
نحن فدائكم يااطفالنا أطفال كل الليبيين فلذات أكبدنا شباب المستقبل .
وتحية شكرا إلي سيف الإسلام القذافي الذي وقف مع اسر الضحايا والذي يعمل من اجل تسوية القضية ونطلب منه أن يساعد اسر الضحايا وتوفير كل شيء لهم.

والي الإمام.

إبراهيم محمد احمد النعاجي
aalnaaje@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home