Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

المحامي الجاهـل يرمي الآخرين بدائه

كنت قد ذكرت إننى قد أتوقف عن ذكر مثالب ومطاعن المحامى المتخلف بسبب شعورى أن المحامى ربما دخل دائرة من رفع عنه القلم ، لكن عندما قرأت هذيانه الأخير الذى تعرض فيه للأستاذ سامى، وأستغل إعطاء الدكتور إغنيوة مساحة له فى الصفحة الرئيسية فرمى خصومه بمافيه من داء سقيم ، وقد قيل قديما: رمتنى بدائها وانسلت.

نعم، عندما رأيت أن المحامى الطاغية يشهر بخصومه رغم إستعماله لاسلوب أسوأ بكثير من أساليب الذين يتعرضون له، وقذفه فى أعراض النساء المحصنات، ووصفه لخصومه با(الحمير) كما فعل معى انا فى رسائله الخاصة، وجدت نفسى منساقا للرد مرة أخرى على هذا المتخلف.

حاول المحامى المتخلف والذى تشبه إبتسامته وراء البدلة ورباط العنق إبتسامة الأب الروحى لعصابة مافيا بعد أن أصدر قرار إغتيال منافس له، أن يظهر الأستاذ سامى بأنه قليل أدب لانه ربط بينه وبين الحمار، وربما كان قصد الأستاذ سامى أن يبين أن المحامى المتخلف على الرغم من طنينه المستمر وجعجعته المتواصلة فى ذكر خلفيته القانونية وكأنه المحامى الوحيد الذى وطأت قدماه أرض ليبيا، قد أستعمل هذا التوصيف البذىء مع خصومه متناسيا أنه وكيل نيابة سابق، وأنه يقدم نفسه لنا على أنه مناصر للقانون ولحقوق الانسان !!.
ولابأس أن اضع لكم رابط الرسالة التى ضمنتها كلمات المحامى لى حتى تعرفوا مقدار أدبه وحسن خلقه !.
http://www.libya-watanona.com/letters/v2007a/v31mar7j.htm

المحامى البائس يشبه آحيانا الطفل البذىء ، سىء الخلق فى الحارة، الذى أذا حاول شخصا ما تأديبه، أسرع بالشكوى والبكاء.
هناك مواطن إستغراب كثيرة فى شخصية المحامى المتخلف، منها أنه يحاول إخفاء حقيقة انه يربو على السبعين من عمره لكنه مازال يتصرف بعقل مراهق متهور.
على اى حال، أحببت أن اشيد بجهود أخى سامى فى فضح هذا المعتوه، والذى بعد أن عجز عن إيقافى فى نشر رسائلى بدأ يستعين بآخرين، وقد وصلتنى رسالة مكتوبة بالعبرية مؤخرا مازلت أحاول معرفة مكنونها ومن صاحبها، لكن أشم من ورائها رائحة المحامى التى تزكم الأنوف. يظن المحامى الجبان أنه يستطيع إرهاب خصومه، تارة بهذه الأعمال الصبيانية، وتارة عبر الغمز بالقيام باجراء عمل قانونى، وأقول لك: أننى أتحداك أيها الجبان فافعل ما شئت.

أبو ضياء الدين
Shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home