Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أسئلة للأستاذ نوري الكيخيا

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد قرأت مقالة "أزمتنا: حقائق وأوهام "، للأستاذ يوسف المجريسي ومقالة (مناقشة هادئة موضوعية لمقاله ) لمن كتبها تحت اسم مهاجر مسكين وتعليق الأستاذ نوري الكيخيا (لو كانت بالأماني، لجعلناها علي الطراز السويدي مثلا..) ، وأريد أن أستفسر من الأستاذ نوري ومن المتابعين للقضية الوطنية والمعارضين للنظام منذ السبعينيات عن بعض المسائل التي أثارها مقاله.
وهي كالتالي :

• قال الاستاذ نوري: (علي الرغم من التضحيات الجسام التي تكبدتها جبهة الإنقاذ ـ والتي لا ينكرها إلا الجاحد الحاقد ، فإن ظهورها علي الساحة لم يكن معاديا للنظام الفاشي وحده، بل أتي أيضا معاديا لمن سبقها من تنظيمات وطنية معارضة وأفراد... وكان علي هؤلاء في بعض المراحل أشد وأعنف من العداء للنظام القائم. ) ،هل هذه العداوات جاءت بسبب تلك التضحيات الجسام أو بسبب آخر ؟

• ما السبب إن التنظيمات والأشخاص الذين سبقوا جبهة الإنقاذ لم يطلبوا يوما العون من أية دولة بل كان ذلك عندهم من الخطوط الحمراء ثم تجاوزت الجبهة تلك الخطوط (في الوقت الذي كان فيه كثير من المناضلين عاجزين عن توفير السكن وأحيانا اللقمة الكريمة) ؟ وبعبارة آخرى من المصيب ومن المخطيء في مشكلة طلب العون من الدول ؟

• لماذا لايوجد مكان ولاذكر للإسلاميين في تعليق الأستاذ نوري وسرده السريع للتضحيات والنضال الذي اتسع لبعض الأفراد وضاق عن الحركة الإسلامية أفراداً وجماعات جملة وتفصيلاً؟

• أعجبني اعترافه بأن "الاتحاد الدستوري" كانوا أبعد نظرا وأكثر واقعية من غيرهم علي ساحة المعارضة... ولو أخذنا برأيهم في تلك الحقبة التاريخية، لكان وضع المعارضة اليوم، غير ما نحن عليه،... ومنذ ذلك التاريخ كنت مقتنعا بطرح الاتحاد الدستوري وكنت أري فيه منطلقا صحيحا للوقوف في وجه سلطة سبتمبر... المُغْتصِبَة...غير أن التزامي التنظيمي جعلني - في ذلك الوقت ـ أتراجع عن تبني هذا الطرح...، وربما لأن الفكرة في تلك الفترة لم تنضج بعد.)
وهذه الاعتراف يسوق مجموعة مسائل أولها : أن الالتزام التنظيمي يفوق ويقوى ويتقدم على الالتزام الفكري والوطني والديني! وهذه أزمة أخلاقية خطيرة جدا، قلما تجد من يعترف بها.!
وهل هذا الالتزام التنظيمي لايزال يحول بينك وبين تبني طرح الاتحاد الدستوري؟

• لابد أن نكون صادقين مع أنفسنا ونتواضع أكثر للحق، هل فعلاً ( الفكرة في تلك الفترة لم تنضج بعد) أم أن المعارضة لم تنضج.
ما المقصود بعبارة الفكرة لم تنضج ؟ ما الذي جعلها غير ناضجة في وقت وجعلها ناضجة الآن؟ وإذا فتحنا باب المقارنة بين الأفكار والثمار يمكن أن نقول الآن أن الفكرة بعد ربع قرن من طرحها تالفة تماماً؟! فكرة العودة للشرعية الدستورية ناضجة تماماً وبسيطة وواضحة ومكتملة المعالم ، سواء قبلناها أو رفضناها ولكن المعارضة لم تقبلها لسبب آخر غير نضوج الفكرة، في الواقع عقولنا لم تنضج ، ولكننا نبحث عن صياغات ومخارج لفشلنا؟

• شيء آخر يحث على التساؤل ما معنى أن الأستاذ نوري يري (اليوم جليا ،وواضحا كل الوضوح..هو نضوج الفكرة-وحان قطافها- ) أولا ما معنى حين قطافها ؟ لماذا يحاول قطف الثمرة وتجاوز أصحاب الفكرة أقصد الاتحاد الدستوري ؟ فهل تخلى أصحاب الفكرة الأصلاء عن فكرتهم أو تقاعدوا أو فرطوا فيها ليستقل بها فيتوجه إلي المؤتمر الثاني للمعارضة الوطنية مطالباً بهاً دونهم ؟ لا شك أنه من حقه كما هو حق كل ليبي أن يطالب بالدستور ولكن ليس من حقه الاستيلاء على الفكرة ومحاولة قطفها؟

• وهناك ملاحظة مهمة ما معنى الاخبار المسبق عن تلك الاقتراحات؟ هل هي الرغبة في تحقيق سبق صحفي أم تسجيل براءة اختراع؟ الاحتمال الأول مستبعد لأن السبق الصحفي يحصل من الغير وليس من نفس المتحدث ، وبراءة الاختراع لفكرة الشرعية الدستورية مسجلة ومحفوظة للاتحاد الدستوري منذ زمن؟ فهل هناك شيئ آخر؟

• وأخيراً بالنظر إلى أن الاستاذ نوري الكيخيا من اليساريين فهل يمكن مقارنة اجتهادك الشخصي بالالتفاف على الأمير محمد الحسن السنوسي لتلمّس الوحدة الوطنيّة بما فعل ويفعل اليسار في عدد من دول العالم من تحالفات متناقضة ايديولوجياً للوصول إلى الحكم؟

هذه أسئلتي فأرجو الإجابة عليها سريعأ كما كان تعليقك وردك وبيانك على الجبهة سريعاً واضحاً، ومن المتابعين للقضية الوطنية والمعارضين للنظام ولكم أطيب التمنيات .

عـبدالله توفيق


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home