Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الرد عـلى التـاورغـي : القذافي و الـ CIA

ما صار يميز العرب عامة والليبيين بشكل خاص وكبير هو نوع مميز من البلاهة التي جعلتنا كالحمقى الضاحكين, وما يميز هذه النوع من البلاهة نوع اخر من السطحية في الذاكرة والتفكير والتحليل, فعندما يخرج علينا اليوم احمق يهودي ليس سياسيا ولا هو عسكريا ولا صحفيا حتى, مجرد ناقد ادبي ومهما كانت شعبيته وشهرته ليدعي ان اشرف مروان حافظ اسرار وصهر الرئيس الراحل جمال عبدالناصر و سكرتير الرئيس الراحل أنور السادات، كان جاسوسا اسرائيلي فنتبنى نحن الخبر نصدقه طوعا وبشكل غريزي لننقله هنا وهناك نردده ضاحكين مستغربين مكللين الشتائم تارة ومشككين تارة اخرة ونحن نعتبر ان عملية اغتياله التي نظمها الموساد لتظهر كأنه انتحر بعد ان فضح امره هي دليل الاثبات ودون ان نسأل انفسنا هل ينتحر مليونير برمي نفسه من شرفة منزله؟ , فأين وجد مثل هذه المعلومات الخطيرة, هل سربها هارلد بلوم بعد ليلة ثملة مع اصدقائه من الموساد؟ وهو الذي يقول عن نفسه انا لا شي ان لم اكن يهودي ! ام انه نقلها عن المؤرخ اليهودي اهارون بيرغمان الذي تدعي صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية الان بانه كشف النقاب عن هوية اشرف مروان منذ اربع سنوات لتضيف بأن اهارون كان على موعد مع اشرف مروان في يوم مقتله وانه تلقى منه عدة رسائل صوتية على هاتف منزله, ليؤكدوا لنا بدلك ان وجود علاقة بينه وبين من كشف عن هويته قبل اربع سنوات دليل اثبات اخر..؟ لا ليس هذا ولا ذلك بل الواضح والارجح ان كلى الخبرين -ما جاء به هارلد بلوم وما كتبته الصحيفة الاسرائيلية- هي اخبار صيغة وحررت في قسم الدعاية السوداء بالموساد , وهم مستغلين بلاهتنا في التسليم بكل ما تأتي به اسرائيل و الغرب وخاصة المضاد لنا كعرب و كمسلمين ودون حتى ان نلتفت للوراء ولتلك الحقبة تحديدا لنتذكر كيف كان جهاز المخابرات المصرية وكم جند عميلا و زرع جاسوسا في صفوف المخابرات و الحكومة الاسرائيلية, او ان نختار اضعف الايمان لنعتقد او ان نرجح احتمالية كونه عميلا مزدوجا كما رجح البعض, لكننا وبكل اسف دائما نختار ان نصدق ما يسئنا نحن العرب.
ومن بلاهتنا العربية الى بلاهتنا الليبية ليخرج علينا التاورغي بمقاله عن القذافي و ال سي يخبرنا فيه بأن الكاتب الكندي المخضرم ايرك مورقاليز ( كاتب امريكي) والذي قام التاورغي بتعيينه مستشار للمخابرات الكندية, يخبرنا ان المخابرات الاميركية نصبت الضابط الشاب-والتي ترجمها التاورغي العسكري الصغير- للحكم في ليبيا ودون ان ينتبه التاورغي بان مقال ايرك مورقاليز في الصحيفة الكندية مقالا صنع في قسم الدعاية السوداء ايضا ولكن في ال سي اي ايه هذه المرة وليس الموساد فالصحفي ايرك يعتبر في مقاله ان اميركا هي اله العالم .
حيث يقول انها قامت بالعديد من الاشياء العظيمة حول العالم وانها اعادة بناء اوربا بعد الحرب (ولم اعرف اي حرب هذه التي اعادة اميركا بنا اوربا بعدها) وانها تقود نموالاقتصاد العالمي ولكن عندما وصلت في العالم الاسلامي تحولت كل لمساتها لرماد, و دون ان ننتبه كالعادة الى ان المقال حرر في ال سي اي ايه فهو يعتبر ان اميركا نصبت القذافي, ونصبت صدام حسين للحكم واستخدمت بن لادن وطالبان ضد ايران, وانها وضعت بعض رجال الاعمال واسياد الحرب في لبنان واعتقد هنا انه يقصد الشهيد رفيق الحريري ومن كان على مبادئه ليضرب اراءنا فيهم, فما المشترك في من يدعي الكاتب ان امريكا نصبتهم.؟ اترك لكم الجواب .
فوجه الاشتراك هو ماتحبه الشعوب العربية في هؤلاء وهو ما تكرهه اميركا فيهم لذا يتوجب احراقهم شعبيا بترويج ما تجيد ال سي اي ايه والموساد ترويجه, اضافة لذلك ايها التاورغي كل تلك المعلومات و الوثائق التي نشرت عن علاقات ال سي اي ايه بجبهة الانقاد وببعض المعارضين الليبيين منذ السنوات الاولى من ثورة سبتمبر , ما سربه وكشف المعارضين انفسهم وبالأدلة المادية وليس قصصا من ال ال سي اي ايه او الموساد او صحفي متعاون , وهي التي تبين ما يستوجب عليك وغيرك فهمه لا نسيانه.

أمين
mr.amin19@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home