Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

البربر بين الانقراض والتهـميش

جميل ما يحصل في الجماهيرية السعيدة. و استطيع القول بان ما يحدث هو لعبت القط و الفار أو أنها كالرسوم الكرتونية التي تعرض الصراع الأبدي بين القط والفار, ولكن المخرج واحد وهو من يستطيع تحديد المنتصر والمهزوم وهو من يستطيع تحديد توقيت الانتصار والهزيمة, و هو أيضا من يستطيع تحديد صورة الهزيمة و الانتصار, علي المثل القائل( هكي يبي المخرج).
ولكن قد بتسال البعض من الفار و من القط؟ فنقول- اسلوا المخرج؟ لعلكم تحصلون علي الإجابة وان أرها مستحيلة لان الإجابة علي هذا السؤال تعني كشف ألعبة من أساسها ولكن حاولوا ولا تيسوا.
سؤالي لماذا انقرض الامازيغ في ليبيا قبل بضعت أسابيع؟ و عادوا قبل بضعت أيام؟ أين كانوا مختفين؟ حتى شعر الآخرين بأنهم انقرضوا؟ وما سبب ظهورهم؟
لنساءل مخرج الرسوم الكرتونية؟ لعله! عنده إجابة حتى ولو وهمية؟
لماذا مخرجنا قرر إن الامازيغ انقرضوا ووافقه في هذا الكثير من المهرجين المفكرين وأقزام المؤرخين؟ ولماذا تراجع عن هذه القطة بذات واظهر في لقطة أخرى إن الامازيغ موجودون وممكن إن يعيشوا ويتعايشوا مع الفاطميين؟
من قال لهذا المخرج إن الامازيغ تخلو عن الدولة الفاطمية, أو العباسية والأموية, أو الرستومية, أو دولة الموحدين, أو دولة المرابطين؟ من قال للمخرج إن الامازيغ لم يصلوا إلي بلاد السند والهند وهم من بناء حضارة الأندلس الإسلامية. أو إن الظروف الجغرافية والبيئية في نيجيرية كان لها الأثر علي ذاكرة المخرج عندما شاهد الإعداد الكبيرة من الامازيغ المسلمين هناك.
مخرجنا مصمم إن يوقع بين العرب و الامازيغ ولكن يبدو انه غير راية حول هذه القضية ووجد لها إطارا جديدا يمكن إن يعكس صورة جيدة تمتع المشاهد.
مخرجنا باعتباره مخرج أفلام كرتونية, فهو يخاطب الأطفال ويحاول دائما مخاطبة مخيلة الطفل, ويبدو انه ليس عنده فكرة بان الطفل اذكي من الكبير وانه قادر أن يترجم خياله إلي حقيقة وبشجاعة تفوق شجاعة الكبار. وخصوصا عندما يشاهد هذا الطفل بعض القطات التي تشوهه أو تقصيه فانه سوف يختزلها إلي حين موعد قدرته علي إثبات العكس, وهذه ألحظات لا يمكن لأحد التنبؤ بها أو تحديد توقيتها. ولهذا فالتعامل مع الأطفال ياسيادة المخرج ليست من السهل, لان نتائجها خطيرة وكبيرة وحاسمة. وهذا يذكرني بمثل دائما يردده جدي علينا بأنه علي المر إن يخاف من الله أولا تم من الطفل الصغير؟ وحكمته في ذلك إن التعامل مع الطفل يجب إن يكون حذرا ولطيفا و مهذبا, لان أي تصرف اتجاه الطفل تتولد عنه ردة فعل, وهذا من الممكن إن يضعك في موقف محرج مع الآخرين وممكن أن يدخلك في مشاكل لانهاية لها الخ؟
العديد من الأسئلة التي تحتاج إلي الإجابة من المتخصصين في مجال الإخراج,

الغـزال
________________________________________________

الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف الذي أقيم في مدينة اغاريس النيجيرية ، قبل أيام ، دعا الرئيس الليبي معمر ألقذافي إلى "... إقامة الدولة الفاطمية الثانية في شمال إفريقيا".
ويضيف في وصفه لدولة الفاطمية الثانية المنشودة قوله: "فيها جميع البربر والعرب والامازيغ تحت هوية واحدة لإنقاذ الأمة من الانحطاط".


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home