Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

اللجنة الشعـبية العـامة : إزالة لغـرض الـتـطوير

إن القرارات التي تصدرها اللجنة الشعبية العامة قرارات فردية وليست مدروسة حيث لم يستفيد المواطن الليبي من هذه القرارات فكانت سببا في زيادة الفقر وانتشار ظاهرة التسول لكثير من الليبيين.
وسببا في انتشار الوساطة والمحسوبية والقبلية .
فأصبحوا أمناء اللجنة الشعبية العامة هم السلطة الحاكمة في ليبيا وليس الشعب.
فهم يتحكمون في شؤون البلاد بطولها وعرضها فكل أمين من هؤلاء الأمناء يعتبر نفسه حاكما وله الحق في أي قرار يريده حيث تجد هؤلاء الأمناء وأقاربهم ينعمون بخيرات هذه البلاد من سيارات فارهة وقصور وغير ذلك.
فلا يتأثرون بالقرارات التي يصدرونها حيث يتأثر بهذه القرارات المواطن الليبي الكادح الذي يكافح من اجل تربية أطفاله رغم تدني قيمة الراتب وتأخره عدة مرات لشهور.
فانتم أيها الأمناء من قرر رفع الدعم عن السلع التموينية وقررتم رفع سعر المحروقات وقررتم الملاك الوظيفي وقررتم إغلاق الثانويات الشرعية والدراسات الإسلامية رغم الدور الكبير الذي كانت تلعبه تلك الثانويات والجامعات فهيا التي تخرج منها حملت كتاب الله والمتفقهين في شرع الله اللذين كان لهم الدور الكبير في رفع علم ليبيا في المسابقات العالمية .
انتم أيها الأمناء أمناء اللجنة الشعبية العامة لا تتأثرون برفع الدعم عن السلع التموينية فانتم لم تقفو يوما أمام الجمعيات الاستهلاكية.
أنتم أيها الأمناء أمناء اللجنة الشعبية العامة لا تتأثرون بارتفاع أسعار البنزين فسياراتكم ملك للدولة والبنزين على حساب الشعب.
أنتم أيها الأمناء أمناء اللجنة الشعبية العامة لا تتأثرون بالملاك الوظيفي فأبنائكم يدرسون خارج الدولة.
إذا على كل ليبي بلغ السن الثامنة عشر أن يحضر جلسات المؤتمرات الشعبية القادمة وهي السلطة العليا في البلاد حتى نقرر نحن لا الأمناء ما الذي يصلح لنا .
إذاً يجب أن نقرر إسقاط البغدادي أمين اللجنة الشعبية ونقرر إسقاط كل أمناء اللجنة الشعبية العامة الذين لم يتغيروا من سنيين من منصب إلى منصب وكأنه لا يوجد في ليبيا ناس متعلم ألا هم.
فنتمنى منك دكتور البغدادي وجميع الأمناء أن تقدموا استقالتكم قبل أن يسقطكم الشعب فلم يعد الشعب الليبي يرغب في بقائكم فبسبب اللجنة العامة كابدنا نحن الليبيون شتى أنواع العذاب والهوان والإذلال فما فائدة الأمين الذي لا يحس بالمواطن العادي الذي لا حول له ولا قوة كيف تريدون البقاء أيها الأمناء في منصبكم وانتم ساهمتم في إفقار الشعب الليبي.
واستغرب كيف تنامون أيها الأمناء وانتم مرتاحون البال وهناك أحياء كثيرا مثل حي الأكراد.
كيف تنامون وهناك العديد من الليبيين دون مسكن إلى هذه اللحظة.
كيف تنامون وهناك العديد من الليبيين مساكنهم غير صالحة أو غير صحية وهناك العديد من الطرق المنهارة وهناك العديد من المجاري التي تجري في الشوارع وتسبب الأمراض القاتلة.
كيف تنامون وهناك العديد من المدن التي تعاني مثل مدينة زليطن حيث عرضت صور في موقع شباب ليبيا تتكلم عن حجم المعاناة التي تعانيها مدينة زليطن وهناك العديد من المدن تعاني من تدني البنية التحتية.
كيف تنامون أمناء اللجنة الشعبية العامة وهناك العديد من المستشفيات لا تقدم العلاج للمرضى رغم أن هذه المستشفيات كلفت المليارات لإنشائها.
كيف تنامون ومياه النهر الصناعي العظيم لم تصل إلى هذه اللحظة إلى العديد من البيوت رغم توفر هذه المياه.
إذا هل بعد كل هذا ينجح الشعب الليبي في إعادة السلطة إليه بعد ما سلبتها منه اللجنة الشعبية العامة ؟
نأمل أن نرى ذلك في جلسات المؤتمرات الشعبية القادمة .
والحل في وجهة نظري هو تولي الأخ سيف الإسلام القذافي منصب أمين اللجنة الشعبية العامة حتى يستطيع تحقيق ليبيا الغد ويقضي على الفساد المستشري في اللجنة الشعبية العامة.
فلتسقط اللجنة الشعبية العامة وليسقط البغدادي المحمودي من أجل تحقيق ليبيا الغد .

ابراهيم محمد احمد النعاجي
aalnaaje@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home