Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إستحقاقات الإصلاح ولوازمه

عـلى هامش خبر منع كتب د. علي الصلابي من معرض طرابلس للكتاب
http://www.libya-alyoum.com/look/article.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=1&NrArticle=10783&NrIssue=1&NrSection=3

إننا في ليبيا اليوم في أمس الحاجة أكثر من أي وقتٍ مضى ؛ لئن تتوثق العلاقة بين القائمين على آمال الإصلاح العراض التي طرحت على الملأ ، وبين طلائع المثقفين ورواد الإصلاح ودعاة البناء على أساس التغيير الثقافي ، والتدافع الإجتماعي السلمي ، والإشتباك الإيجابي البناء ..

إن قضية الإنحياز لصالح قيم الثقافة والأصالة ، وركائز التعليم والفهم ، والتأصيل المنهجي لمسائل الهوية والإنتماء ، وترشيد خطى السياسة ومسارات التفكير ، ووضع خطط الإدارة والتنمية والبناء ؛ ينبغي أن تكون محل إتفاق بين شرائح ومكونات رأس هرم المجتمع الليبي وقاعدته ..

إنه وبغض النظر عن حقيقة وحجم الخلاف بين المعولين على خط الإصلاح المعروض اليوم ، وبين المراهنين على إستحالته ؛ فإنه مما ينبغي أن يتقرر لدى الجميع أن المقياس المحكم في كل ذلك هو مدى جدية المسار اليومي المؤثر في واقعنا المعاش ، والمنظم لأفق التفكير المنشود ؛ سعياً للخروج من عنق الزجاجة ..

فإذا ما تقرر شئ من هذا التصور .. فإن التغافل عن إستحقاقات التصحيح ، سيجعلنا ندور دائماً في حلقة مفرغة من الشك المريب ، والأمل الكاذب ، واليأس القاتل .. والتربص الفاضح ..!!

إن سد الباب أمام المشروع العلمي للدكتور علي الصلابي ؛ القائم على التأصيل المنهجي ، والمستوعب لحاجاتنا التربوية والروحية ، والداعم لمنظومتنا الأخلاقية الإسلامية السامية ، والمتضمن لتصحيحات وضوابط فكرية ، وشروحات وآفاق سياسية ، وقراءات سنية معتدلة ، واختيارات فقهية رائقة ..

إن سد الباب أمام أي طرح فكري علمي ؛ بهذا المستوى الذي شهد له الأكابر من علماء المسلمين ورجالاتهم ؛ لن يكون إلا مقدمة عتيدة مكرورة مملة لإغلاق باب الحوار البناء بين مكونات مجتمعنا المتطلعة .. للتصحيح والنهوض والبناء ..

إننا نربأ بالعقلاء من حملة لواء الإصلاح والداعمين له ؛ أن يستهينوا بمثل هذه المقدمات .. أو يتغافلوا عن إستحقاقات التصحيح .. بعيداً عن ركائز التفكير ومادة التعليم ، ومداد العلماء ومشورتهم وإرشادهم ..

إن أهم إستحقاقات المرحلة .. أن يولى ملف الحريات أهميته ، وأن تعمم ثقافة الحقوق ، وتشاع مفاهيم التسامح ، وأن تنشغل الجهات الأمنية بما فيه صالح الوطن وعزة المواطن ؛ بدلاً من التدخل والخوض فيما لا علم ولا دراية لها به ..!؟

إن التعامل مع الملفات الثقافية والحقوقية بأنفاس أمنية .. شئ مربك للجميع ..

إنه طريق مسدود مظلم .. وقد سبق أن جربناه طويلاً .. ولم يجد فتيلاً ..!!؟

أما فيما له علاقة بما ورد في تعليق الكاتب جلال الوحيشي ..

فإنني أستغرب منه جداً أن يغامر بوصف ما كتبه د. الصلابي في موسوعة السيرة النبوية الشريفة ، وسير الخلفاء الراشدين ، وتاريخ أمجاد الإسلام ودوله ، والجهاد العظيم والفتوحات الكبرى ، وما تضمنته هذه الأسفار من عبر ومواعظ ودروس وأصول وآفاق وسنن ، وفقه وتحقيق وعلوم ومعارف ..

أقول .. إن الأستاذ الوحيشي يسمي كل هذه المعارف " كتب دروشة وأساطير الأولين "..!!

إنني أكاد أجزم بأن الكاتب لم يقف على حجم الجهد الذي بذل ، ولا عرف وزن الإنجاز الذي تم في سد ثغرات ثقافية كانت إلى وقتٍ قريب مصدر تشويش ورافد شبهات عقيمة ؛ كان ولا يزال يتسلل منها أعداء التوحيد ، والعابثين بتاريخنا وبمسارات تفكيرنا وبمصادر إنتمائنا ..

هذا فيما ورد من كلامه مما يستحق أن يشار إليه في تعليقنا .. أما ما سواه فهو يسئ إليه ويضره ، ولا ينفعه ..

فأرجو أن تراجع ما خطته يداك أيها الأخ العزيز ، وقدم حسن الظن بمن سبقك على درب الدعوة والإستقامة والهدى ..

أقلوا عنهم من اللوم لا أبا لأبيكم .. أو سدوا المكان الذي سدوا

تبقى مسألة أرى من المهم التطرق إليها ؛ ما دام قد أثيرت من بعض الإخوة المعلقين ..

إننا نعلم يقيناً بأن الشيخ الصلابي حفظه الله، قد مر بمراحل دراسية وفترات بحثية وتجارب وعلاقات، ومع كل هذا فلا يمكن بحال أن يحسب اليوم في منهجيته العلمية وارتباطاته الدعوية حصراً على أي مدرسة من مدارس العمل الإسلامي المعاصرة ..

إنني أعتبر الشيخ علي الصلابي؛ بما تبلور عليه طرحه الفكري السني ، وبما استقر عليه إنفتاحه الثقافي، وإنصبغ به إستقلاله المنهجي؛ طليعة علمية للمشروع السني المبارك ، وهو الإبن البار لأمته وشعبه، والناصح الأمين لكل من عاشره أو عرفه أو إلتقاه.. أو قرأ له..

وإنني لأرجو أن نكون جميعاً أقرب لهذه الصبغة الربانية اللائقة بحملة الشريعة الخاتمة ..

محمـد عمـر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home