Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

البالـتوك... روّاده وغـرفه

بسم الله الرحمن الرحيم

وبأسم البالتوك العظيم...

أبدأ مقالتى بالشكر والثناء لحبيبنا الدكتر ولد البحر على مداخلاته البالتوكية الأولى والتى شدّت انتباهنا لهذا البرنامج الرائع ودوره فى تقريب وجهات النظر والرقي بالنقاش لأفادة الجميع بخبرات وتعليم النخبة ومدى صداه على مختلف شرائح الشعب الليبى الأمازيغى او التوارقى أو العربى منه...سهرات فى غرف مثل التغيير السياسى...وليبيا دسكاشين...براكة بوشوال ومطاوع...وغيرها من غرف المعارضة أو غرف اللجان الثورية.

وعندما نتمعّن الآن للبالتوك ونتعرّف على روّاده فى الغرف تحزّ فى أ نفسنا بدايته التى كانت منارة لكل الليبيين وموعدا هام كل يوم وكل ليلة للتواصل بين بعضنا ومناقشة المواضيع المطروحة لعلّنا نخرج برأي أو نستفيد من معلومة...لخ

أما الآن فقد توصّل العرب على تخريبه فى الأول بالهاكر...ثم الآن بتسجيل الأصوات وحتى النقل المباشر بين الغرف...كل هذا ينبغى أن يدفعنا الى طرح جملة أسئلة حيوية لا بد من الأجابة عليها حتى نتبين طريقنا الصحيح فى تناول البالتوك كوسيلة أعلامية تنير عقولنا أدبيا وعلميا فى بعض الأحيان.وفتشت فى نفسى لأبحث عن سبب لهذا التخريب ومن وراء هذا ولمصلحة من لمن..غير أننى استنتج بأن كل شيئ جميل يدخل عالمنا العربى الا ونحاول تخريبه بكل الوسائل والطرق...نعم البالتوك قد فشل فى أداء مهمّته أو رسالته عندنا فهل من جديد ياعرب الحوش...الحلم الوردى والحاسى ينقلون معركتهم على أبواق البالتوك...المبسول والبستونى يتصارعان فى حلبة غرفة برقه...أما عن ابوداود الليبى وتريبولى 9 وابوسلمان وبوزنين أي الفرقة العاشرة من طابور التعصّب فليس لهم حديث أو تعقيب الا بماقاله فلان عن فلان...وشيخ الشهداء الحي كمنجا ومغامراته الغرامية مع الجبالية ونسوانه الخيالية وثرثرته الغير أباحية تجعل منه فريسة لأثارة البلبلة البالتوكية...

كان الأيطالى فى ظل الأستعمار يؤكد الفوارق بين البشر وتفاوتهم الأساسى فى العقلية والنفسية والأستعدادات والطاقات لا ليثبت سيادته على الليبى لآنها كانت ثابتة بقوة الفعل وأمر الواقع ولكن ليثبت عقم المحاولات التى تبذلها هذه العصبة من المناضلين لاقتباس حضارة سادتهم وثقافتهم..حتى يبقى كل فى مكانه..أليس لكم حضارتكم وثقافتكم وعقائدكم الميتافيزيقية والأخلاقية ونظمكم السياسية والأجتماعية وعاداتكم وتقاليدكم.الى أين وصلتم بهم اليوم وبعد تقييمهم...صفرا...الذى اخترعتموه لكن مكثتم فيه للأبد.

بقلم لغبر النفوسى
حرر باوروبا بتاريخ 26 سبتمبر 2007


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home