Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الأمازيغـية وتمزغـا ومشروع الأمل

أن تأخذ كل شيئ وأن تتعبّد لفكر معيّن وبمنطق معيّن وأن تلغى من حساب تفكيرك التطور الأنسانى والعلمى والحضارى فى مدى سنة فأحرى فى مدى قرن أو قرون فذلك هو التقليد الذى يحطم الفكر ويفرض التبعية القاتلة.

ذاك ما حصل لشعبنا الأمازيغى و الكردى والشعوب التى اندثرت بطغيان العروبة والتى هي الآن تتخبط فى نفس المشاكل الأجتماعية والسياسية وتجد نفسها مكبّلة بهذه القيود التى فرضها عليها هذا المستعمر الغشيم والذى لاتقوم له قاءمة مادامت هذه العوامل تسوقه وتستأصل حقّه فى التقدم والرقي ...أذا لا حلّ لنا الا الأنفصال عن هذا الجسم المريض بالسل والنجاة بشعبنا لشواطئ التقدم والأزدهار وحرية الفرد وقيمته الأنسانية حذوا بأكراد العراق الذين فى خلال سنوات غيّرو بلدهم من خراب الى جنّة ومازالو يواصلون تقديم الكثير للمواطن الكردى...وما على من يشك فى ذلك الا زيارة الدولة الكردية فى شمال العراق وملاحظة ماكانت عليه المنطقة تحت الحكم العربى البعثى وما عليه الآن.

هذه حقيقة لا يمكن الجدال فيها،وهذا ما يجعلنا نؤمن بأن الظروف الخارجة عن العقل المفكر والجسد المتحرك لها تأثيرها وتحكمها فى تسيير الأنسان وفى نجاح التجارب المماثلة أو فشلها،واختلاف الأنسان فى هذه الظروف لا ينفى وحدته ولذلك تتكون مجتمعات مختلفة يمكن أن تخضع لتجارب متباينة تمليها هذه الظروف.

تمزغا هي دولتنا وستبنى على الديمقراطية وتعدد الأحزاب واستقلالية القضاء وحرية الصحافة وحق المواطن فى تكوين جمعيات مستقلة وأنشاء نقابات لكل المهن لها حق التظاهر تحت قانون يحمى المواطن ويوضّح ماأليه وما عليه.وبذلك نطبق فعلا ماجاء به الأسلام الصحيح بوضع الأنسان فى مكانه من المجتمع الأنسانى ويعترف بمقدرته وأرادته واختياراته ويدعوه الى العمل والنضال فى سبيل الحياة الأفضل.

أن تمزغا...هي الحل لنا ولأطفالنا وللمستقبل وهي تحضن كل عربى يمتثل لقوانينها ويحترم تقاليدها ولغتها وهويّتها.

ونبتعد عن التهم التى ترشقها هذه الطائفة من الرجعية العربية بأن الأمازيغ عنصريين ويكرهون العرب...فهذه الشعارات أكل عليها الزمن وشرب ولن تفيدكم الآن وسوف تحاسبون عليها لأننا جرّبنا حكمكم وشربنا العار والذل وحان الوقت لاسترجاع زمام الأمور والتبشير بغد أفضل لأجيالنا المستقبلية فى صيانة أعراضهم وحقّهم كبشر فى العيش كبشر.

حرر بأوروبا بتاريخ 28 نوفمبر 2007

بقلم لغبر النفوسى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home