Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ماذا تجدي الكلمات؟

((إنها تظل تموء بحرارة تحت المطر في الطرقات الخاوية ، فيما تقفل النوافذ الواجفة الستائر في وجه الصقيع العاصف . إنها تموء طويلاً وتتمسح فوق العتبات بالأبواب الموصدة في إحكام ، وترتعش .. وترتعش بلا انقطاع مثل عود الذرة أمام الريح ، وتموء باستجداء في صوت خافت ، ويغرز الليل مخالبه في جسدها المقرور . لكنها تموء بحرارة من جديد … وتموء إلى أن يتنفس الصباح ! فليس ثمة من يستطيع قتل كلمة جيدة . إننا ننظر إليها الآن بقدسية كاذبة مثلما ننظر إلى المقابر التي نعبثها آخر الليل بالقمامة . ولكن الكلمات النابضة المد تبقى - رغم ذلك - على طول المدى ، عملاً خارقاً ، بالغ النبل والقداسة من أجل خلاص الإنسان ، وتخليد نضاله الدائب الطويل . وحين تنتهي غربة النهر في مقبرة البحر ، يكون قد ترك خلفه ضفافاً معشبة ، ومراعٍ ، وحقولاً غامرة بالخير والسلام.))   خليفة الفاخري

خليفة ، يا صديقي ، ماذا تجدي الكلمات ؟

إنها تظل ساكنة في أحشائك ، بدون حراك ، بدون عراك .. وفيما تظل أنت تحلق عاليا بحثا عن أرض صلبة تهبط عليها ، فيما تصرخ نفسك بصوت عال بحثا عن تجربة ، تظل هي تشتعل في هدوء .. في هدوء تام ! .. فتبدأ في حرق أحشائك بدون رحمة .. لكنك لا ترى أن ثمة فائدة من إخماد نيرانها .. فليس ثمة جدوى من ذلك ، وليس ثمة من يستحق أن يدلق عليها برميلا من الماء .. فبالرغم من وطئتها ،إلا أنك تظل تنعم بعذابها ..

ماذا تجدي الكلمات ، ياصديقي ؟

وتنطلق صيحات من حولك ، محذرة إياك من مغبة ما أنت فيه .. ولكنك لا تكترث لذلك .. وتظل تختار خطاك وتسلك طريقك الذي اخترته لنفسك .. مستدلاّ بالنور الذي يسطع من داخلك .. غير آبه بما يحدث ! .

فماذا تجدي الكلمات ؟

ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home