Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الخدمات الطبية فى ليبيا وبرنامج للأهمية والدكتور احتيوش

لقد عودنا العقيد القذافى وزمرته من اللجان الثورية وغيرهم بأستحداث اشياء لن ولم تخطر حتى على الحمير وأسمحوا لى باستعمال الحمير هنا للأن هذه الشلة الفاسدة من تللك الفصيلة. هذه المرة من خلال برنامج للأهمية باذاعة الجماهيرية العظمى(القنفوذ). هذا البرنامج يطرح بعض المشاكل اليومية والتى يعانى منها الشعب الليبى وما جنى عليه من هم ومشاكل من هذه الزمرة الفاسدة ومن ثورة شعبية فاشلة. بعض الأحيان يكون الموضوع مثير ومشيق ويخدم المواطن وكثير من الأحيان يدخل المديع ومن معه فى تطبيل وتدجيل للقذافى وجماهريته او وضع اللوم على المواطن لأنه لم يفهم معنى الثورة الجماهيرية والشعبية والكتاب الأخضر والى ما شابه ذلك الى ان تصل الى كلمة الحمير والفاسدين من اعوان النظام.

فى هذه الليلة 30/5/2007 طرح برنامج للأهمية موضوع مهم وهو مركزى غسيل الكلى بمدينةبنغازى طرابلس ومشاكلهم وكانوا ضيوف الحلقة هم الدكتور محمد التركى وهو المدير والدكتور احتيوش فرج احتيوش الثورى والسارق و أحد من دمر قطاع الصحة ومزال يسرق فى هذا القطاع وكدلك كان هنالك احد الأدريين وهو لم يتكلم كثيرا ربما خوفا من احتيوش. فى البداية كان هنالك استطلاع من المرضى المترددين على هذا المركز وكانت اجابتهم كلها كالتالى:
لا يوجد اطباء اكفاء بهذا المركز وهنالك 16 جهازللغسيل للنوبة الواحدة ووجود اربعة اخصائيين لعدد 450 مريض ونقص حاد فى كل شئ.
توجد ممرضة واحدة فقط للنوبة الواحدة لعدد 16 مريض وكلهم قالوا انه لم يدفع لها راتب لمدة سنة. فتحية لهذه الأخت المناضله واين الدكتور البغدادى والدكتور محمد راشد والدكتور مصطفى الزائدى. هل من المعقول ان يكون فى الجماهيرية السعيدة اشياء مثل هذه. كل يوم توزع الثروة على المحرومين وهذه الممرضة لم تشملها القائمة وهى الوحيدة التى تستحق المكافئة.
لا توجد ادوية مثل الكالسيوم والبوتسيوم وفتامين د . هنالك نقص كثير والكل يشترى فى الأدوية من السوق ومن الأم الحنون على المرضى الليبيين ..تونس . تونس . تونس وما ادراك ما تونس؟ الملايين تصرف على زوارمن افريقيا وضيوف العقيد والساعدى وعائشة وسيف وكل من له عرق فى سرت او فى القذافى يصرف اكثر مايستحقه كل المرضى بهذا المركز. قافلات من الأدوية تذهب الى افريقيا ومركز الكلى بطرابس وبنغازى لا يستطيع توفير حبات كالسيوم لعدد الف مريض, ملايين تصرف على المدرج الأخضر وهنالك الف مريض بمرض فشل الكلى لا يستطعيون الحصول على حبات البوتاسيوم. مسكين المريض الليبى ومسكين الطبيب الليبى ومسكينة الممرضة الليبية وزيد علمهم ياقائد؟.
المعاملة السيئة وتهديد المرضى برميهم فى البحر وقفل المركز. هذه الفاظ الثوريين والفاسدين المتملقين ولكن شخص عاقل لايقول هذا. هل يستحق ان يعامل مريض بهذه المعاملة ومن سمح للتركى او اعوانه بأن يقولوا للمريض هذه الألفاظ. اين الرقابة واين اخلاق المهنة واين احتيوش واين هو من اخلاق المهنة واخلاقيات معاملة المريض.
حتى كرسى بعجلات للعجزة لايوجد بمركز بنغازى ولا يوجد اكل للمرضى والسيارات لنقل المرضى سرقت وادوية ناقصة والمحول الكهربائى معطل. هذا جزء من تقرير قراءه مقدم البرنامج وهو مقدم للبغدادى المحمودى. هل فاق البغدادى اومازال فى غيبوبة او مشغول بعد امواله وتصفية حسابته قبل ان تأتيه لجان الشفافية. هذه هى جماهيرية القذافى السعيدة وهذه هى انجازات الفاتح العظيمة وهذه هى تروة ليبيا والتى حرم منه هؤلاء الشريحة من المرضى فى ليبيا.

الجزء الثانى من الحلقة وقبل ان ينتهى الجزء الأول قال احد الرجال المسنينين. "دوتكم فاضية والله مافيه حاجة نافعة فى هذا المركز". جاء دور المديع و قال هذه عفوئية الليبيين واصبح يحلل فى كلامهم بأنهم يعانون من مرض طويل الأجل اثر فى نفسيتهم وكأنه يريد ان يقول هؤلاء مجانين وكلامهم ليس معقول.
اخد الدكتور التركى يتكلم وكعادة الزمزاكه قال هذا انجاز من انجازات الفاتح وتفتخر به ليبيا وهو" انجاز ضخم لقتل الناس يادكتور". وحاول ان يضع اللوم على المركزية فى ليبيا ولا توجد لديه اى سلطة.. اى هو طرطور وخلاص ويحب الناس تنديه يامدير ويحمل هذه الصفة دون اى صلاحيات؟ المهم لم يكذّب الناس ولكن لم يستطيع ان يقدم حل واستمر فى اللوم على الأخرين ويريد ان تكون له مزنية خاصة بالمركز حتى يلهف كما يلهف الأخرين..... لم يتطرق الى تلك الممرضة لا من بعيد ولا من قريب. المهم الراجل لا يعرف رأسه من رجليه وواضح انه لا يستطيع الكلام امام احتيوش.

تكلم الأدارى ووضع اللوم على العقود الجديدة الممنوحة للأطباء حيت كانو اربعة وعشرون يساعدون فى تقديم خدمات للمرضى والأن ذهبوا. لم يتطرق الى الممرضة والتى تشتغل سنة بدمون راتب او الى الأدوية الغير متوفرة والتى ربما سرقت وبيعت الى صيدليات خارجية ولم يتكلم على الصيانة والمعاملة السيئة للمرضى. ثم لم يتكلم الى نهاية الحلقة.

هنا تدخل رجل الثورة احتيوش والذى يعتبر نفسه اخصائى زراعة اعضاء؟ وهو الذى نصب نفسه رئيس قسم زراعة الأعضاء. اخد يسرد فى تاريخ مركز غسيل الكلى ببنغازى المجاهدة وطرابلس الشامخة. كالعادته وعادة المفسدين اخد يثنى على الثورة والقذافى كما فعل التركى قبله وقال هذاين المركزين من احدث المراكز فى ليبيا ومركز بنغازى يمكن ان يستوعب 700 مريض وبه 100 وحدة غسيل وضرب الأرقام فى بعضها وخرج بحسبة كلها تلفيق فى تلفيق وكذب فى كذب كعادة الثوريين الكبار مثل د احتيوش. هنا فضح نفسه وبرهن للجميع بأنه لا يفهم فى الأحصاء الطبى. قال ان ليبيا بها عدد قليل من المرضى مش مثل امريكيا والتى بها 180-200 لكل مليون نسمة واوربا 150-160 مريض كلى لكل مليون نسمة وليبيا بها 50 مريض لكل مليون نسمة. لقد قال قبل هذا بأن فى طرابلس فقط يغسل 450 مريض وفى بنغازى 400 مريض وذكر بأن هنالك مراكز غسيل فى كل شعبية. لو اخدنا طرابلس وبنغازى وقلنا ان بهم 3000000 نسمة, فكم يا دكتور احتيوش سيكون عدد المرضى لكل مليون. هذه سهلة ويمكن حسبتها كما تحسب فى الفلوس المسروقة؟ لم يشكك فى كلام المرضى ولكن شكك فى صحة ما يقولون وانه اجتمع مع امين اللجنة العبية العامة وفى وجود التركى وان كل المشاكل وضعت لها حلول والأن كلها محلولة. يريد ان يضم المركز تحت امبرطوريته وفعل هذا وقال ان تعين الممرضات جارى والأطباء سيكتمل وانه غير راضى على الوضع الحالى للمركز. كذاب ومائة كذاب وهذه المشاكل مازالت كما هى والممرضة مازالت تشتغل بدون راتب ولا يوجد اطباء والتمريض ناقص والكلسيوم والبوتاسيوم والفتامينات ناقصة. لقد بداء فى لوم الحالة النفسية للمريض وذهب بعيد وقال هؤلاء المرضى يزعلون من ابسط الأشياء وضرب مثل [انه فى بعض الأحيان تتأخر الأسرة فى جلب المريض للغسيل فالمريض يزعل من الأسرة ويتهمهم بأنهم اهملوه). اى خاطرهم ارقيق ... ما هكذا يقول الطب يادكتور ما هكذا علمك بيلى وفرويد والزواوى ...الخ. لقد سرقت الكثير وتانديت بحمل الرسالة الطبية وسرقت جهد الأخرين فى تطوير زراعة الأعضاء فى ليبيا والأن تتبجج بأن المريض خاطره رقيق. لماذا هذا الدفاع المستبيد على الفساد فى قطاع الصحة وفى ليبيا؟ لماذا هذا السكوت على الردئة فى توفير ابسط الأشياء للمريض؟اقول لك خد سيارتك واذهب الى حدود تونس وليبيا وعد كم ليبى يدخل وكم مريض من هؤلاء. ان الأحصائيات تقول انه فى كل عشرة ليبيين يدخلون تونس ستجد 9 منهم مرضى . لقد قال وزير الأقتصاد التونسى ان السياحة العلاجية قد نمت فى تونس 150% خلال السنة الماضية. لماذا ... سؤال يمكن ان تطرحه على نفسك وتجد كم واحد من هؤلاء يذهب للغسيل او البحت على من يزرع له كلوة او كبد او حتى عظم ... متى يصحى ضمير امثال احتيوش والتركى والبغدادى والزائدى وراشد؟

ثم اثنى الدكتور التركى على كلام احتيوش بأن المريض الليبى خاطره رقيق. هنا سأمت من النفاق ومن الكذب ومن المماطلة الزائدة والتى لن تأتى بأى حل سؤ على المدى القريب او البعيد ألا بتغير جدرى واستبعاد هؤلاء الفاسدين من هذه المراكز واحالثهم وجلب ناس تهتم بالمريض وتعرف الطب ولا تكذب على المهنة. الأطباء الليبيين موجدون بكثرة سؤ داخل ليبيا او خارجها. هنالك كفاءات عالية من الأطباء الليبيين متخصصة فى زراعة الأعضاء وامراض الكلى, هؤلاء موجدين خارج ليبيا واحتيوش التركى والبغدادى والزائدى وراشد يعرفونهم. لماذا لا يستدعونهم الى ليبيا للمساعدة فى تطوير الخدمات الصحية؟ هذا السؤال طرح عدة مرات ونأمل من برنامج للأهمية ومقدم هذا البرنامج ان يناقشه بجدية.

لقد حزنت وتمنيت من الله ان يكون فى مساعدة تلك العجوز والتى قالت ان عليها ديون كثيرة فهى تشترى الأدوية وليست متوفرة فى المركز. وصليت للثانى ودعوة له بأن الله يفتح عليه ويقيه من مرض الكبد الفيروس ويجد متطوع او ترحمه الدولة وترسله لا يشترى اويجد متطوع لأعطائه كلى. كما تمنيت ان اكون بجانب تلك الممرضة والتى لم يصرف لها راتب لمدة سنة واقول لها لا تتوقفى لأن هؤلاء المرضى يحبونك ويدعون لك كل يوم وليلة فهذا احسن لك من راتب البغدادى او راشد. كما تمنيت ان سمح لى البرنامج بمداخلة حتى اقول للدكتور محمد التركى بأن عليه ان يقدم استقالته غدا والى الدكتور احثيوش بأن يستمر فى ولائه للقذافى وان يسرق اكثر وان يطمر اخلاق المهنة فى حفرة عميقة وان ينهق كما تنهق الحمير الأخرى من امثاله ولا يعبى بأى مريض لان خواطرهم رقيقة وهم متاعين مشاكل.

الله يحفظ ليبيا وان يساعـد كل المرضى الليبيين.

طبيب ليبى بالمهجر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home