Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

سدد الله رميتك يا عبد الله بن سليم ورفع قدرك

كتبت رسالة لعبد الحكيم الفيتورى فى أول فبراير من هذه السنة، وهى منشورة فى صفحة الدكتور أغنيوة:
http://www.libya-watanona.com/letters/v2007a/v01feb7k.htm

حاولت فى تلك الرسالة تنبيه الفيتورى الى ضرورة التريث فى ما يكتب،خاصة وأنه أقتحم أمورا كثيرة، وحاول أن يغمز فى كتاباته إلى خطأ جهابذة من علماء الأمة، وأن يقدم لنا حلقات الإشكاليات وكأن سيادته علامة زمانه الذى يشار اليه بالبنان،وتجف الأفواه عند ذكر اسمه إجلالا.
وأتى مقال الآستاذ الفاضل (عبد الله بن سليم) باسلوبه الجميل، والفاظه القوية المتينة دون حشو، وقبل هذا بمنطقه العلمى القاهر، ليضع النقاط فوق الحروف، ويكشف حقيقة عبد الحكيم الفيتورى وتعالمه الفاضح الذى أشرت إليه فى رسالتى.
وما دار بخلدى أن هذا المتعالم الذى يريد أن يكشف إشكالياتنا لايجيد قراءة القرآن ، وأنه هذه الدكتوراه التى يجعجع بها هى من جامعة مخصصة لغير العرب من دارسى الإسلام.

إن المتأمل فى صورة الفيتورى التى يرفقها بمقالاته ليلحظ شىء من الغرور الذى أشرت اليه فى رسالتى الاولى، وقد نسب الى على رضى الله عنه قوله" إن ما يعتمل فى القلب تنطق به صفحة الوجه" أو كما قال.

أود أن اشكر الأستاذ الفاضل (عبد الله بن سليم) على صدعه بكلمة الحق فى ما يكتبه الفيتورى، وأرجو من الله أن يرفع قدره بما كتب ، ونافح به عن علماء الامة وعقيدتها، وندعو الله أن يزيده علما.
أما الفيتورى فأرجو ألا يكابر، وإن كان صحيحا أنه يلحن فى القراءة ، لحنا جليا أوحتى خفيا، فعيب عليه أن يكتب فى هذه المواضيع التى من الواضح أنه فيها كحاطب ليل، ولا بأس أن يعترف الأنسان بجهله والا يتعالم.

على الفيتورى إن كان الأمر كذلك-كلمات الأستاذ عبد الله تنطق بصدقها-أن يبحث له عن قارىء مجيد فيتعلم منه أحكام القراءة، فلابد من معلم لها، ولن تفهم وتطبق التطبيق الصحيح عن طريق الدراسة النظرية فحسب.

والسلام

عبد الفتاح الغريانى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home