Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الكذاب يبان عـلى طولك يا زمان

يحلو لمحمد بويصير أن يقحم أسرته في أي موضوع كان، ويحلو له أن يكرر التعبير عن حقده الدفين تجاه الملك إدريس مستغلا أي فرصة تواتيه ليبث شيئا من أكاذيبه.

آخر مناسبة عندما استغل محمد بويصير وفاة السيد عبد المجيد بوجازية الذي نرجو له الرحمة، وقام بالتعريج على حادثة هروب والده السيد صالح بويصير وكرر إدعاءاته وأكاذيبه بأن الملك أصدر (مراسيمه بوضع الاسرة واموالها تحت الحراسة)، وهذه كذبة كبيرة تدحضها الحقائق وتكذبها شهادات من عاصروا تلك المرحلة والذين يؤكدون أن الملك إدريس هو نفسه الذي أكد على ضرورة السماح بتحويل كل إيجارات أملاك السيد صالح بويصير إلى حسابه في بيروت حسب طلب السيد صالح. وأن التحويلات لم تنقطع طيلة مدة بقائه في الخارج. على فكرة التحويلات تتم بالعملات الصعبة وقبل أن نشم رائحة البترول. الذين عاصروا تلك الفترة يقولون أيضا أن هذا السماح قد استغل أيما استغلال. على فكره بعض هؤلاء الشهود هم من أعز أصدقاء السيد صالح بويصير وما زالوا أحياء يرزقون.

يفترض أن جلال الموت وهيبته تلزمنا بالامتناع عن الكذب والتجريح والافترا (باللهجة المصرية)، وأن نقول الحق. نصيحة لمحمد أن يترك الموتى في حالهم، وبالذات عليه أن يترك الرجل الصالح الملك إدريس في حاله. أما تاريخ هروب صالح بويصير لماذا وكيف والتفاصيل وإلى آخره فقد سمعناه بدل المرة ألفا برواية محمد بويصير وهو بالتجربة مشكوك في روايته.

محمود التونسي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home