Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

اتقي الله يا أخ مصطفى عـبدالله .. وقليلا من الحياء

ياخ مصطفى من حقك ان تكره النظام الملكى فى ليبيا الذى كان يسمح للمعارضين داخل المملكة الليبية انئذاك للقيام بالمظاهرات ضده دون المساس بكرامة هؤلاء المتظاهرين بسجنهم اوتعذيبهم بواسطة الكلاب والقرود المفترسة اوشنقهم اوسحلهم فى الميدان او هدم بيوتهم ونبش قبور اقاربهم ورمى اجسادهم خارج المياه الاقليمية او مصادرة املاكهم او اراضيهم ظلما وعدوانا او الانتقام منهم بحقن اجساد اطفالهم بفيروسات قاتلة ومميتة والقائمة تتطول ياخ مصطفى.... ولكن ليس من حقك ان تقوم بترديد افتراءات واكاذيب القذافى وابواقه المسعورة ضد الملك الصالح محمد ادريس السنوسى وتاريخه الجهادى وتاريخ اسرته السنوسية الطاهرة التى اليها يعود الفضل فى تحويل ليبيا من بلاد استفحلت فيها العادات الجاهلية والاقتتال القبلى وهجمات قطاع الطرق الى بلاد يمارس فيها الاسلام الصحيح يسودها الامن والامان فى ظل الدولة الليبية الحديثة التى اصبحت مستقلة عام1951م وبايع فيها الليبيين السيد محمد ادريس المهدى السنوسى ليكون ملكا دستوريا على عموم ليبيا حكمها من خلال دستور شرعى صادقت عليه الامم المتحدة وكتبته الجمعية الوطنية الليبية التأسيسية برئاسة الشيخ والفقيه محمد ابو الاسعاد العالم وعضوية ليبيين افاضل يمثلون كل انحاء البلاد وهم من خيرة ابناء هذا الوطن الذى خربه السفيه القذافى واشاع فيه الفساد ونشر فى قرانا ومدننا الليبية الحبيبة الرذيلة والفسق والفجور لدرجة ان ابناء القذافى باتوا اليوم يمارسون الشذوذ واللواط والاعياذ بالله علنا وامام الملاء ودون استحياء ويقومون بالاعتداء على اعراض وشرف الليبيات وخطفهم من الشوارع ثم تراهم بعد ذالك وبكل وقاحة يتراسون الاجتماعات المحلية والعالمية ويتحدثون عن مستقبل ليبيا واصلاحها كما حصل مؤخرا مع المجرم الساعدى القذافى الذى تراس اجتماعات ما يسمى باللجنة الشعبية العامة وجعل طراطيرها يستمعون له وهو الذى ظهر فى الصور مؤخرا مع احد عشاقه الكثر فى ايطاليا وهو فى حالة هيام وعشق رومانسى وكما حصل ايضا مع المجرم المعتصم القذافى المتعدد الديانات والمصاب بمرض السادية وتعذيب الضحية وضربها قبل اغتصابها الذى تراس الوفد الامنى الى نيويورك اما المجرم سيف القذافى فلديه خطط وبرامج صحية وضعها للشعب الليبى اهمها شرب مياه البحر .
باختصار ياخ مصطفى عبدالله ماتكتبه اليوم من اكاذيب ومغالطات تاريخية وتشويه وافتراءات ضد الملك الصالح محمد ادريس السنوسى رحمه الله واسرته السنوسية المباركة لم يعد له سوق اليوم ولايصدقه الشعب الليبى الذى يتمنى الكثير منهم اليوم عودة النظام الملكى (الباهى) بعدما ذاق عسف وظلم وعبث الانقلابيين .
اليوم اصبحت تكنولوجيا المعلومات السريعة والفضائيات والاعلام المفتوح تحت تصرف الجميع تقريبا وشبه خارج نطاق سيطرة القذافى المصاب بمرض الزايهمر(فقدان الذاكرة) وازلامه الذين لايزال البعض منهم يرددون الاكاذيب تلو الاكاذيب عن تاريخنا الليبى المشرف وهم فى الواقع لايعون ان العالم قد تغير من حولهم وان هذه الاكاذيب والافتراءات التى قاموا بنشرها فى بداية انقلابهم المشؤم ارتدت اليوم الى نحورهم مما جعل ساحرهم الكبير والذى علمهم السحر يلحس ويلعق كل بصاقه واكاذيبه وافتراءاته العفنة بعدما اصبح الليبييون يعرفون حقيقة هذا الملك الصالح وحقيقة اسرته السنوسية المباركة التى جاهدت فى ليبيا ومجاهل وصحارى افريقيا وتحت كلمة لااله الا الله محمد رسول الله .
ياخ مصطفى عندما يقراء اى شخص اكاذيبك وتطاولك على شخصية الملك ادريس واسرته ومحاولاتك المستميتة والمريبة لتشويه تاريخه المشرف وترديدك لافتراءات اللص القذافى واعلامه المضلل له فان اول مايتبادر فى ذهنه هى اكاذيب ونكت وهلوسات زعيم الانقلاب القذافى التى يرددها ودأب على قولها امام الليبيين كل عام بطريقة تختلف عن سايقاتها واشهرها انه خطط لاانقلابه الاسود وهو فى الرابعة عشر من عمره وانه قام بمحاصرة القواعد الاجنبية فى ليبيا بسيارته الخاصة الفولكسواجن وهدد رؤساء القواعد الاجنبية فى ليبيا بمسدس لاتفرغ رصاصاته ابدا اهداه له السارق بشير هوادى احد اعضاء عصابة الانقلاب بعد ان عزم عليه وبخره بالجاوى والفاسوخ.. وان الاخ القائد لايحكم.. وان السلطة والثروة والسلاح المصدى فى يد الشعب ..وانه المحروم الاول الذى اعتاد دئما ان يقترض المال من السارق عبدالسلام اجلود احد اعضاء عصابة الانقلاب.. وكيف مايقول المثل الليبى المعروف ياخ مصطفى عبدالله : غرب واكذب .
ياخ مصطفى عبدالله لم اشاء ان اسميك (بمصطفى درابيك) او (الدكتور مصطبة) لاننى فى الحقيقة لم اتحقق من ان هذه هى اسمائك الحقيقية ام هى اسماء شهرة؟ ولهذا اكتفيت بالاسم الذى اخترتة لنفسك الذى من خلاله نفثت سمومك وبذاءتك وكذبك ووقاحتك على الشرفاء ..عموما عندما يتبجح اليوم شخص مثلكم بسوء عن الملك ادريس اواسرته الشريفة فثق وتأكد تماما ان الليبيين سوف يزداد حبهم وتقديرهم واحترامهم لشخص هذا الملك الورع ويتعلقوا اليوم اكثر واكثر بافراد هذه الاسرة السنوسية المباركة الذى يعلق عليها الشعب الليبى الامال الكثيرة لانهم يعرفون حق المعرفة بعد كل هذه السنين وبعد ان ظهرت الحقائق والوثائق والكتب والروايات التى تحكى لنا عن تاريخ ليبيا الحقيقى ان القذافى ظلمهم وان ماقاله عنهم كان من باب التزوير والكذب والتضليل ولهذا ماتكتبه ياخ مصطفى عبدالله من اباطيل وافتراءات ضد هذه الاسرة الصالحة سوف يعود الى نحرك ونحر الجهة المشبوهة التى طلبت منك الكتابة لتشويه الحقائق التاريخية عن ليبيا ورموزها الوطنيين وخاصة فى هذه الفترة الحساسة التى يمر بها الاخ القائد ونظامه الواهن وابنائه المعتوهين الذين يتصارعون على حكم ليبيا.. واعتقد انك تعرف جيدا مااقصده .

اخيرا اتقى الله يا أخ مصطفى عبدالله.. وقليلا من الحياء .. . والله المستعان .

عـبدالرحيم الليبى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home