Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ترى خبر يا بوعـبعاب

هل يستطيع اي منكم ايها القراء ان يحصر ععد اللصوص والسراق في ليبيا؟ لا اعتقد ذلك ومخطي جدا ان من تشملهم كلمة لصوص هم وحدهم من يمدون ايدهم عل المال العام. فاليوم نتناول لصوص من نوع اخر . وكانت مهمتهم بالدرجة الاولى هي سرقة الثراث الليبي والاغاني الليبية ومحو كل اثر للاسماء التي لا تشاركهم ف الانجاه.
لقد علق احد الفنانين الكبار المعتزلين والذي تربطني به صلة قربة فسالته عن سبب تركه للغناء فقال لاني لااتقن لهجة عرب سرت؟
لقد ظهر الان في ليبيا جيل لا يعرف كثيرا عن غاني الثراث ولا الاغاني الطرابلسية القديمة.. لسبب بسط لان هناك من محاها من ذاكرة الاذاعة ومكتبنها ووضع اشياء اخرى بدلا عنها..فاختفت اغاني السانية والدالية والياسمين والزنقة والقمر وحلت محلها اكحيلة والنقر وضميها والفارس والراجل وكلمات مثل الخونة والحبل والمقط والجرد والعبى..فهل هي صدفة؟ لقد عمل الثنائي او الاخوة الاعداء- علي الكيلاني القذافي- وعبدالله منصور السليماني- وهم ظباط برتب رفيعة تغنوا بالشجاعة والنصر واحنا واحنا خلاصين وحلها ولكنهم لم يشاركوا في مناورة عسكرية وطبعا لم يشاركو كغيرهم من الظباط في حرب تشاد لانهم كانو في الصفوف الخلفية يحلون مشاكل زوجات وبنات الجند الذين ذهبوا رغم انفهم وانف اللي خلفوهم للمعركة التي هي ليست خاسرة فحسب بل لاعودة منها حتى في تابوت....تولى كلاهما اذاعة القنفود في اصعب فترات الشعب الليبي التعيس.. وبداء الشعر فجاءة ينهال عل الاثنين.
في فترات عانت فيها ليبيا من اسواء الازمات واصعب فترات التاريخ حرجا وتعاسة للشعب الليبي فكفت حتى البومة عن الغناء فيما انطلق كلا الرجلين في في ملاء اذان الليبين واذاعة القنفود بشعر راكب ومش راكب وموزون وغير موزون ومسروق او مزور المهم ان الغناء مستمر والخاين يطلع برة.؟؟ والواقع ان بداياتهم كانت غريبة فقد اهتم كل منهم بتقليد ما هو ناجح ومن تم محو الناجح وابقاء النسخة المقلدة. والامثلة كثيرة.
نجحت اغنية البتير.. سلامات ياسر يا عيون الجاسر... فسرقها عبد الله منصور واشترى نفس المغني وكتب له اغنية او مجرودة على نفس الوزن وهكذا اختفت النسخة او الاغنية الاصلية ليحل محلها كلام عبد الله منصو..{.ماهو الاذاعة ليه عاد}...ونجحت رحلة نغم لان فيها الكثير من ثراث ليبيا وجهد الشاعر الكبير المرحوم فظل المبروك.. فقرر كل من علي الكيلاني وعبالله منصور اظهار رفاقة عمر والنجع.. وهما نسخ مكررة من رحلة نغم مع فارق واحد ان الكلام والشعر مسروق .. ونجحت اغنية محاكاة الشاي للراحل فظل المبروك.. فكتب علي الكيلاني.. في هدرزة شاهي... والفارق هائل بين الاغنيتين.. واغنية محاكاة الشاي للمرحوم فضل المبروك.. حذفت من الاذاعة ولم يعد احدا يسمعها لانها غير موجودة وكتب الكيلاني بدلا عنها .. في هدرزة شاهي وغنتها دكرى..
ثم ناتي لنحلل الكلام الذي يسخر من الليبيين فيقول على الكيلاني.. يابوي كيف اندير..ورفيقي مشى نصف الطريق او ولا.. والاغنية كلها على جلود.. وهو رجل اكتشف انه لا مكان له في حكومة القذافة وفي خراب ليبيا.. فانسحب بشرف.. و واغنية اخرى. مادام رجلك في الركاب الهدها.. تغنيها ذكرى محمد التي حزنت عليه ليبيا اكثر من الصادق النيهوم. والاغنية..واضحة. اي مادمت في السلطة افعل بالفرس ما تشاء..اي انتقم من ليبيا.
. اما في مجال المسلسلات فقد لاقت مسرحية خالتي مشهية اقبالا رائعا على مسارح بنغازي.. فسرقها على الكيلاني او فلنقل سرق المسرحية والشخصية والممثليين. وحولها الى شخصية لبيبية سادجة. غير قادرة عل التاقلم مع التطور الحضاري.. الذي اتى به الفاتح طبعا- اذكر حلقة تامة كانت تتكلم عل العولمة العوالمة.. ولا الوم عسكري فاشل هزمته سواعد التشاديين الجائعة.. هذا اذا ذهب اصلا ليحارب. ان يشعر بالعجز عن فهم العالم ويواكب العولمة فمن وين ياحسرة..وشخصية مشهية دائما منبهرة بالانجازات والعمارات في طرباس وبرج الفاتح طبعا كل هذا بفضل الفاتح وينسى عليوة ان المواطن الليبي الساذج يستطيع ان يتفرج عل دبي وابوظبي ورغم ان مرتبه اذا حصل عليه بفضل الفاتح لايكفي لان يغطي رحلة سفر الى اي من هذه المدن التي طهرت للوجود اصلا ضمن دولة الامارات في نهاية السبعينات والفارق كبير بين الشيخ زايد رحمه الله وبين القذافي وبين" دبي" و "الدرييبي".. . وخالتي مشهيه تنبهر بالمركز الطبي ومستشفى شارع الزاوية. الذي بناه الطليان... والمواطن الليبي يموت على الحدود التونسية ويبيع اللي قدامه واللي وراه من اجل الحصول على علاج في مصحة تونسية تعامله كبني ادم..
وبرنامج "قيلوا"{ اي ياليبيين ياعيال قيلوا واركحوا والا }اما برنامج قالوها.. وهو برنامج يفترض فيه ان يكون ضاحك."يضحك من الليبيين".وناقد للمجتمع وللدولة. وهو انما هو ضحك عل المواطن الليبي البسيط الذي يبحث عن لقمة عيشه ويركض وراء الدولة التي تستغله وتضحك عليه وتكذب عليه تعده بتوزيع الثروة.. وتعده بسيارات جديدة .. لو فقط تتركه يستورد بنفسه ... وهي تعده بمساكن جديدة ... ولاياتي ابدا على ذكر عدد سكان ليبيا ودخلها من البترول ابدا.. وتعده بقطعة ارض ولا تذكر له عدد السكان ومساحة ليبيا..
. فهل يستطيع علي الكيلاني الطابط الفقير سابقا المليونير حاليا ان يجيب عن سوال واح وهو من الذي اوصل المواطن الليبي لهذا الحال ومن هي الحكومة ومن هي الدولة ومن هو الجيش..اليس القذافي والقذاذفة. الذين انت واحد منهم .. كيف تفعل كل هذا بالمواطن ثم لا تكتتفي بذله وبهذلته بل تضحك عليه وتسخر منه وانت الذي حولته مسخرة.
هذه هي ليبيا.... لن اتفاجاء ابد باي شي.. فالحال هو الغاء الاخر.. والقضاء على اي صفة من صفات التنافس او الابداع. وهذه نفسية مريضة. تعاني من عقد الماضي والتربية البدوية القاسية الجافة وحياة الحرمان في الطفولة. وبالمناسبة و على خطى الرجل الوحيد والذكر الوحيد.. من حقه منطقيا بالتالي الاستيلا عل كل الاناث.. وهذا ما يحدث..المفكر الوحيد.. اي فكر غير ما جاء به هو باطل.فهو الحل النهائي..والصقر الوحيد.. والباقين هم حمام او ارانب..والفارس الوحيد.. والليبيين نعاج...وهندس النهر الصناعي العطيم.. الذي لاماء ولا حياة فيه .. وهو كاتب مبهر.. وشاعر.. ومصمم سيارات رالي وفورميلا ون.. هل نستغرب ان يقول الكيلاني وعبدالله منصور ما يقول وهما من نفس الطينة نفس المنطقة نفس العقلية. القذافي كان يضع حذاء في وجه الليبين كلما زعل من تقرير المخابرات احيانا من نكتة او من اشاعة.. والكيلاني ومنصور او القذافة الصغار لايضعون احذية بل يضحكون من الشعب اليبي بكلام مسموم في قالب ثوب الشعرالمسروق من عجائز الدواخل واشعار البدو.
. ونسوا شي واحد ان صدام وعدي وقصي والجيش الجمهوري والحرس الثوري والحارسات المسؤلات عن ترتيب حفلات الجنس واغراء العفيفات بكل الوسائل وجلبهن لسرير العقيد.كلها لن تطيل العمر و. لم تنفع صدام.. لان الله اراد لسلطانه ان يزول.. ولهذا.. يكرر على الكيلاني.... مادام رجلك ف الركاب الهدها.. انا اتالم من الشباب الطيب الذي لم يعرف ولم يتاح له ان يقراء او يستمع الا لهذا الوسخ وهذه القذارات ويظن انه بدون قصد او بدون معاني .. انتبهوا فالبضائع الموقعة من اي منهم او من يدور في فلكهم بضائع مسمومة..

جمال الدين الخير موسى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home