Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

النعـمان بن عـثمان والمقاتلة

وكعادته بين الحين والأخر يظهر علينا النعمان الخـبير الإستراتيجي في الجماعات الإسلامية والقيادي السابق (ولا أدري لماذا يصر على إستعمال هذا الوصف ) ليؤكد لنا أنه سفير الطاغوت سيف القذافي ولعله على استحياء ان يقول لنا بأنه سفير الامن الداخلي والخارجي , للاتصال بقيادة المقاتلة , ومحاولة اقناعهم بأن اللي فات مات وتعالوا نفتحوا صفحة جديدة بإعتبار أن أفكاركم ومنهجكم أكل عليه الدهر وشرب وأثبت الواقع أنها غير ناجحة في البلاد العربية وكل الشعوب رفضتها وأنتم أصبحتم كمن يحرث في البحر , بلا مناصر ولا مساند وأنتم بين سجين ومطارد , وها أنا كنت معكم بالامس واليوم أصبحت بعد التجربة من المشفقين عليكم وأحب لكم الخير الذي أعيش فيه (فمن مدرجات تشلسيا الى مدرجات سيف القذافي ومن جبال جرديس الى.........) , صحيح أنا مع المقاومة في العراق وفلسطين أما تغيير الانظمة العربية فتجاربكم فاشلة بكل المقاييس العقلانية ولا عيب في مراجعة أفكاركم والتراجع عنها.
ويحب النعمان بأن يظهر لنا أن قيادة المقاتلة في السجون لا يمانعون في التراجع ولا ينقصهم سوى جلوسهم مع الاخوة الاربعة الذين ذكرهم وهنا لي وقفات مع النعمان ليعلم الجميع أن محاورة المقاتلة جاءت بأمر من أمريكا وليست رغبة من النظام فالنظام مشهور عنه الغطرسة والبطش والتنكيل بالمعارضة فما بالك بمن هدد حياته مرارا (رحمك الله يارضوان. )
وقد يتسأل البعض ولماذا امريكا تعطي هذا الاهتمام , والجواب هو أن المقاتلة ومنهجها تحضى بقبول واحترام واسع لدى الكثير من أتباع الفكر الجهادي وبالأخص في بلاد المغرب العربي جميعا فضلا عن دول الخليج والجزيرة وبلاد الشام وهذا لا ينكره الا جاهل بأحوال الجماعة وعلاقاتها الخارجية والكل سمع بما يسمى من تراجعات في الجماعة المصرية (فقط في السجون المصرية بالداخل) والتي لم ولن يكن لها تأثير في أوساط الفكر الجهادي.
وعليه أي تراجع من قبل المقاتلة يظن أعداء الاسلام بأنه سيؤثر سلبا على أتباع هذا الفكر ( زعموا ) ولهذا لا تزال الصولات والجولات من طرف الطاغوت ليثنوهم عن مبادئهم.
يانعمان هل تعتقد بأن اتباع المقاتلة أو محبيهم تنطلي عليهم هذه المراوغات ؟ ولماذا لم يشار الى بعض القياديين الموجودين في بريطانيا.
يا نعمان هل تخلف أثنين فقط ممن ذكروا وهم في مجلس الشورى هو محور اساس التراجع من عدمه.
يا نعمان هل تذكر حديث هرقل مع أبي سفيان عندما سأله هل أتباع هذا الدين يزيدون أم ينقصون فقال ابي سفيان بل يزيدون وأنا ســألك هل أتباع هذا المنهج يزيدون أم ينقصون والجواب واضح إلا لمن كان في مستوى أقل من أبي سفيان قبل إسلامه.
يا نعمان الجماعه قدمت ولا تزال خيرة قياداتها وما زادها إلا إصرارا ومضيئا على الطريق بالرغم من كل العوائق فهم لا يتعبدون إلى الله بالأشخاص ياحضرة الباشا فالمنهج عندهم أغلى وأعلى وأسمى وأكبر من كل أنسان مهما كانت مكانته في الجماعه.
يا نعمان (ومن تمثلهم) هل تعتقد أن المقاتلة هي شركة خاصة بالشيخ ابي المنذر أو الحاج أو الشريف أو .... أو..... حفظهم الله ورعاهم لا يانعمان إن هم إلا رجال كلفوا بمهام وتحملوا المسؤلية على عاتقهم فأن تولوا (حاشاهم ونسال الله لنا ولهم الثبات) فأن غيرهم سيتولى المسيرة وهذه سنة الله في الخلق.
هل توقفت نشاطات الجماعه عندما القي القبض على عوض رحمه الله وهل توقفت عندما قبض على عبدالغفار لا والف لا ولن تتوقف بأذن الله هذا دين ومنهج يانعمان وليس بيع طماطم أو فقوص ( نعم قد يستريحون ولكن لا ينامون ) يا نعمان آن لنا أن نسألك سـؤال لله ثم للتاريخ لماذا جمدت عضويتك في الجماعه ونزعت منك كل المهام التي كنت مكلف بها وبعدها طلبت من الامير بأنك تعتذر عن مواصلة المسيرة؟؟
أرجو الجواب ليعرف الجميع الحقيقة وعندها يزول الاشكال حولك ؟
أما أخواننا في السجون فنقول لهم.
اعلموا أحبتي في الله لأنتم أحب إلي من إخوتي أبناء أمي وأبي ولكن المنهج والمبادئ أحب إلي منكم إذا بدلتم وغيرتم فكونوا عند حسن ظننا بكم فأنتم رجال المرحلة بلا منازع وثباتكم هو انتصار على الطاغوت في حد ذاته واعلموا أن ورائكم رجال.
ولتكن رسالتكم إلى إخوانكم ومحبيكم ( ستجدونا إن شـاء الله من الصابرين ) ثبتنا الله وإياكم على الحق.
أما رجال المقاتلة وأحبابهم وأنصارهم فنقول لهم المنهج ... المنهج هو الذي يجمعنا.
وإنا على العهد باقون وعلى الطريق سـائرون وبالله مستعصمون ومستنصرون وعليه متوكلون وللإخلاص والثبات منه سـائلون.
ولرضاه وعفوه وجناته راغبون.
ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز.
ولكم منا كل الحب والموالاة.

أخوكم عـزالدين الترهوني


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home