Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعـالوا إلى كلمة سواء

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
احييكم بتحية الاسلام...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مادعانى لكتابة هذه المادة هو دعوة الاخ الداعية.....واظنه داعية اخوانى
فقد عاب علينا بكتابتنا بااسم مستعار....فااقول له يااخى العزيز نحن مطالبين بمناقشة الفكر وليس الاهتمام بالاسماء ...ثم حيث اننى انسان عامى بسيط يحب ان يدلى بدلوه فى مجال الخير فلاضرورة من ان يعرفنى احد.... اذ ان معرفتى لن تنفعك او تنفعنى شيئا
وعلى النقيض من ذالك فقد احببت ان تظهر باسمك خصوصا وقد اخترت لنفسك اسم مستعار ....داعية....فعلى حد علمى القاصر ان الداعية لايختبئ وراء اسماء مستعارة...فان هذا الاختفاء لن ينفع دعوته التى يدعوا اليها
ندخل فى موضوعنا الاساسى الذى من اجله كتبنا فقد دعوتنا دعوة كريمة للحوار
فنقول لك ابشر يااخانا....فقد امرنا ان نقول التى هى احسن
قد سالتنى فى مقالك بما نصه
ـ ما هي مظاهر الإفلاس عند هذه الجماعة الإسلامية ، مع التدليل الموثق ، مع طرح ما تقول من خلال الشرع الإسلامي الحنيف وأقوال أهل العلم في أي مسألة تذكرها على أنها مظهر من مظاهر الإفلاس
فااقول ياللعجب لقد ذكرت فى مقالى السابق واقع هذه الجماعة وافلاسها وخصوصا فى المستوى العقدى والمتمثل فى الولاء والمعاداة وذكرت واقع جماعة السودان وافلاسها ورضوخها لمشروع الصليبييين وقد فرطت فى الجنوب وفرطت فى الكثير الذى يعرفه القاصى والدانى ...وعليك ان تسال الليبيين الذين سلمهم نظام الانقاذ للزعيم القذافى وقد اطاح برؤسهم بمجرد وصولهم الا من نجاه الله فهو اما مسجون او طالب للجوء فى الخارج
وواقع جماعة العراق والمتمثلة فى الحزب الاسلامى ....فالحديث عنهم يااخى مجرد مضيعة للوقت وهدر فلن اتكلم فيهم واما الجماعة الام فى مصر فحدث ولا حرج....فهم يحلمون بحزبهم ويساومون عليه بالغالى والنفيس ومن اخر قفشاتهم المضحكة المبكية فى ءان واحد هو السماح للاقباط بالانضمام اليهم
فلو انهم قالو نحن ليبراليين او علمانيين لقلنا هان الامر فقد وافق شن طبقة
واما جماعتكم فى ليبيا فلا يخفى على احد انزوائهم وتقوقعهم فى هذه الفترة لكى يروا من يمسك بزمام البلاد فى هذه الفترة التى يعانى منها القذافى من كبر السن وقد يسلم البلاد فى اى وقت....فهم ينتضرون ذالك لكى يشرعوا فى المداهنة والمسايرة والا فماذا تفسر سكوتهم عن الذى يجرى فى البلاد من قتل وسجن
ولعلك تقول هذه بياناتنا التى ندين فيها هذه الاعمال
فااقول لك يااخى العزيز ليس هكذا تكتب البيانات.....
فااصغر مثقف فى ليبيا فضلا عن اصغر اسلامى سيكتب افضل مما تكتبون وينكر افضل مما تنكرون
ولعلى لااطيل عليك فى واقعهم المعاصر والذى سااجعل له مقالا مفصلا وابين علاقة الاخوان فيما بينهم فى اوروبا....والذين مجرد ان وصلوا للخارج فقد تنكروا لما كانوا يقومون به وحتى عندما تسال عن افرادهم فلا يعرف بعضهم عن بعض شيئا فالكل يجرى وراء لقمة عيشه وبزنسه
الحديث يطول
طبعا يااخى هذه مقدمة لما اردت كتابته
ففى هذا المقال سافرد عن شيوخهم وقادتهم واابعض من اقوالهم والتى سبق وان قلت انها مناقضة للتوحيد ولما جاء به خاتم الانبياء والمرسلين عليه الصلاة والتسليم
وليس غرضى من ذكر كل ذالك هو التشهير بهم او اسقاطهم من اعين الناس..كلا والله
انما نقلا للواقع وبيان الحق .....فنحن قون عرفنا الرجال بالحق ولم نعرف الحق بالرجال
واغلب من ساذكر عنهم هم متوفين فلذالك الله ادعوا ان يغفر لنا ولهم زلاتهم
فقد يشكروا يوم اللقاء من يحذر من اخطائهم ويتبرؤن ممن تابعهم على زلاتهم
1 قول المرشد العام للإخوان المسلمين عمر التلمساني : (( قال البعض إن رسول الله يستغفر لهم إذا جاؤوه حياً فقط، ولم أتبين سبب التقييد في الآية عند الاستغفار بحياة الرسول يستغفر وليس في الآية ما يدل على هذا التقييد .. ولذا أراني أميل إلى الآخذ بالرأي القائل أن رسول الله يستغفر حياً وميتاً لمن جاءه قاصداً رحابه الكريم .. فلا داعي إذن للتشدد في النكير على من يعتقد في كرامة الأولياء و اللجوء إليهم في قبورهم الطاهرة و الدعاء فيها عند الشدائد ، وكرامات الأولياء من أدلة معجزات الأنبياء )) [ شهيد المحراب عمر بن الخطاب : 225-226 ] .
2 قول حسن الترابي زعيم الإخوان في السودان موجهاً كلامه لأنصار السنة في السودان: ((: إنـهم يهتمون بالأمور العقائدية وشرك القبور ولا يهتمون بالشرك السياسي فلنترك هؤلاء القبوريين يطوفون حول قبورهم حتى نصل إلى قبة البرلمان )) [ مجلة الاستقامــة ربيع الأول 1408 هـ ص 26 ]
اذا دعوة الرسل على راى السيد الترابى دعوة ناقصة ......فالمتبصر بدعوة جميع الرسل وخصوصا نوح عليه السلام يعرف معنى كلامنا
3.... قول المودودي الذي وافق الإخوان في دعوتهم : (( لقد مرت 130 سنة ولم يخرج الدجال فدل على أن الرسول لم يكن ظنه صحيحاً )) [كتاب الرسائل والمسائل في ص 57 ] .
4....قول المودودي : (( إن الله سبحانه أمره [ أي أمر الرسول صلى الله عليه وسلم ] في سورة النصر بأن يستغفر ربه ما صدر منه في أداء الفرائض من تقصيرات ونقائص )) [ مصطلحات القرآن الأساسية الأربعة : ص 156 ] .
لاتعليق على كلام المودودى.....ولاننكر ايضا ان للرجل رحمه الله كتب نافعة وقيمة
5...... قول حسن الترابي : (( كل الصحابة عدول ليه ؟! )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراء والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 84
6..... سعيد حوى : (( وقد حدثني مرة نصراني عن حادثة وقعت له شخصياً وهي حادثة مشهورة معلومة جمعني الله بصاحبها بعد أن بلغتني الحادثة من غيره وحدثني: كيف أنه حضر حلقة ( ذكر) فضربه به أحد الذاكرين بالشيش في ظهره فخرج الشيش من صدره حتى قبض عليه ثم سحب الشيش منه ولم يكن لذلك أثر أو ضرر ، إن هذا الشيء الذي يجري في طبقات ابناء الطريقة ( الرفاعية) ويستمر فيهم هو من أعظم فضل الله على هذه الأمة إذ من رأى ذلك تقوم عليه الحجة بشكل واضح على معجزات الأنبياء وكرامات الأولياء، إن من يرى فرداً من أفراد الأمة الإسلامية يمسك النار ولا تؤثر فيه كيف يستغرب أن يقذف إبراهيم في النار؟ إن من يرى فرداً من أفراد امة محمد يخرج السيف من ظهره بعد ان يضرب فيه في صدره ثم يسحب السيف ولا أثر ولا ضرر هل يستغرب مثل هذا حادثة شق صدره ؟ إن هذا الموضوع مهم جداً ولا يجوز ان نقف منه موقفاً ظالماً ومحله في إقامة الحجة في دين الله على مثل هذه الشاكله، عن الحجة الرئيسية لمنكري هذا الموضوع هي أن هذه الخوارق تظهر على يد فساق من هؤلاء كما تظهر على يد صالحين وهذا صحيح ( والتعليل) لذلك هو أن الكرامة ليست لهؤلاء بل هي للشيخ الأول الذي أكرمه الله عز وجل بهذه الكرامة وجعلها مستمرة في أتباعه من باب المعجزة لرسولنا فهي كرامة الشيخ الذي هو الشيخ ( أحمد الرفاعي) رحمه الله )) [ تربيتنا الروحية : ص218 ] .
7.......قول محمود عبد الحليم : (( وكنا نذهب جميعاً كل ليلة إلى مسجد السيدة زينب ، فنؤدي صلاة العشاء ، ثم نخرج من المسجد ، ونصطف صفوفاً ، يتقدمنا الأستاذ المرشد ( حسن البنا ) ، ينشد نشيداً من أناشيد المولد النبوي ، ونحن نردده من بعده في صوت جهوري جماعي يلفت النظر )) [ الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ : 1/109 ] .
8..... قول صالح عشماوي : (( رحم الله حسن البنا ، فقد كان فلتة من فلتات الطبيعة قلما يجود بمثله الزمان ، وهو لم يمت ، بل حي عند ربه )) [ حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه لجابر رزق : ص 60
ومازال عندنا يااخى العزيز الكثير والكثير
فيجب علينا ان ناتى الى كلمة سواء الا وهى الكتاب والسنة والاعتصام بما جاء به خير ولد ادم
ولانتعصب لاحد سواء كان كبيرا او صغيرا
وكل يؤخذ منه ويترك
وسننقل المزيد لاخونا الداعية لعله يحاول ان يجد له تفسيرا.

كتبه اخوكم الفقير الى عفو ربه.........ولد البلاد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home