Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

توضيح حول منشور الرأي العام من مدينة بنى وليد

أولا نشكر كل من أرسل الينا رأيه و أبدى دعمه. ثم نشكر كل من السيد أبراهيم أغنيوه و السيد حسن الأمين حيث قاما بنشر أصوات الضعفاء و المطالبين بإحقاق الحق و رد المظالم. و نود أن نبين أنه حدث سهوا خطأ في كتابة تاريخ المنشور و نحن نعتذر لذلك و التاريخ الصحيح هو 27/7/2007م .
http://www.libya-watanona.com/letters/v2007a/v27jul7m.htm
http://www.libya-almostakbal.net/Letters2007/July2007/baniwleed_group290707.htm

و من ضمن الملاحضات التي وصلت الينا: الأستغراب حول توجيه النداء بصورتين منها ما هو موجه الى مؤسسة القذافي للتنمية و المجلس الأعلى للهيئات القضائية وهما جهتان تتبعان نظام القذافي الذي أرتكب تلك الجرائم. و هنا نود أن نبين رأينا في هذا الموضع:

بعد حدوث علامات إيجابية و من أجل إستقرار ليبيا و من أجل إبعاد شبح أي كارثة عنها لماذا لا نوجه النداء الى سيف الإسلام القذافي؟ ،راعي مؤسسة القذافي للتنمية. نقول له نحن لسنا بحاجة الى أفران نووية من فرنسا و لا تتوقف تنميتنا على وجود سفير أمريكا في طرابلس و لا الى مثل تلك الصور التي لا تمثل مطالب الليبيين الأساسية. من باب العبرة باللأحداث نشرت و سائل الأعلام يوم أمس أن الجنرال برويز مشرف الذي يملك المفاعلات النووية طار على وجه السرعة الى زعيمة المعارضة بنازير بوتو التي تعيش لاجئة في الخارج و طلب منها المساعدة و التعاون من أجل إنقاذ الباكستان و توحيد الصفوف لإقامة حكومة مشتركة تؤّمن إستقرار الدولة.. و هذا مثال قريب و علامة تغيرات جوهرية تقول إن إرادة الإنسان أقوى من الأفران النووية. ونحن نرى بأن نسبق تفكير الجنرال مشّرف و نعمل قبل وقوع الكارثة و ليس أثنائها و نطالب بأن يذهب سيف الإسلام في هذا الصيف الى رجال ليبيا في الخارج و في المنفى و بدلا من أن يبعث اليهم المرتزقة و المخابرات نقول له أن يذهب اليهم و يقول لهم:

أنا تحت إرادة المواطن و من واجبي أن أحضر مؤتمر المعارضة الثاني و من واجبي نحو ليبيا أن أجلس الى الأمير محمد الرضا السنوسي و من واجبي أن أجلس الى الدكتور محمد المقريف مؤسس جبهة إنقاذ ليبيا و من واجبي أن أقابل ظباط حركة أكتوبر الذين ذبح والده الدموي كل رفاقهم في بني وليد و بنغازي و جبل نفوسه و قمع أهل ورفلة بكل وسائله الجهنمية المعلن منها و المستتر. وماذا يريد هؤلاء المعارضون في الداخل و الخارج إلا دستور و حقوق و قانون نتعايش معا في ظله؟ أما الجاني فيواجه عاقبة ما عملت يداه أمام كلمة الشعب الحر. و هنا نشير الى أن رأي اغلب الناس، أن جرائم الدم لا تغتفر إلا بلإحقاق العادل.

أما إذا فضّل سيف الإسلام هذا الصيف أن يقضيه بين لندن و روما و باريس حيث المليارات المهرّبة و الصيف الجميل و الأمان بين الشقق الفاخرة و بعيدا عن هموم الليبيين و متاعبهم فإننا نؤكد له بأنه ضد إرادة المواطن و لا يستطيع أن يخلق إصلاح ولا تنمية و نبقى كلنا ننتظر طيّات المجهول.

نأمل أن تتقبلوا رأينا المستمد من رأي الشارع و لكم جزيل الشكر.

نحن نتناول آراء الشارع في القضايا الهامة و المؤثرة و نقوم بنقلها للرأي العام بهدف إظهار الحقائق و فضح الممارسات اللاإنسانية و الإنتهاكات و نعمل على كسر جدران التعتيم. و نشكر كل من يساهم في نشرها و أبداء الرأي.

مجموعة الرأي العام في مدينة بني وليد
30/7/2007 م
Baniwld@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home