Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الكتابة والتهجم بأسماء مستعارة خصلة الجبناء

أولا أشهد بأنى لا قبل لى على بعض منتسبى الجماعات الاسلاميه التى تربت على سلوكيات ما انزل الله بها من سلطان وهى سلوكيات اقل ما يمكن ان يقال حولها انها سلوكيات صيع وعندما يفشل العقل لديهم فى الرد بالحجه يلتجؤن الى اسلوب التهجم والقدف والسب والانكاء انهم يكتبون بأسماء وهميه دلاله على ضعف حجتهم ورخص بضاعتهم التى لم يعد لها سوق او مشترى.
اما فيما يتعلق بأعلانى حول اعتصام جينيف، اقول بالحرف الواحد جاء ذلك بعد ان راسلت الجهه التى كتبت اعلانا على احدى المواقع مستفسرا حول الاعلان لاننى لم اسمع بمثل هده اللجنه ولم نسمع عن اى اسم حتى نعرف ان هذه اللجنه هى حقيقه وان القائمين عليها هم اناس معروفين ومن تم نشاركهم او لا نشاركهم، كان الرد الذى تلقيته هو مجموعه من علامات الاستفهام، زد على ذلك بانى توجهت بالسؤال لبعض الاخوه هنا عن اللجنه الحقوقيه الجديده اكدوا لى انهم لا يعلمون بهذا الامر، فى الامر شىء اخر سئلت احد الاخوه بعدها بفتره قصيره قال انه يعلم ولكن لا يستطيع ان يفشي اى معلومات عنهم، اذن فى الامر سر .
كلنا يعلم ويعرف ان اى جهة تريد ان تتصدر عمل سياسى او حقوقى او خيرى من ابسط الشروط ان تعرف بنفسها وبالقائمين عليها حتى تعرف الناس انهم ليسوا وراء وهم او شىء تحوم حوله شبهه.
الا اذا كان هذا العمل سياسى و كنوع من الحفاظ على نشاطه وسريته يكون من الغباء ان نسأل عنه او حتى نقترب منه لانه عمل خاص. ولكن لا ينشر فى المواقع حتى لا نحرجهم او نسئل عنهم.
وسؤالى الاول عنهم اقسم بالله كان من باب العلم بالشىء والمشاركه فيه ان امكن .
حكاية نشر الاعلان عن الاعتصام جاء لسد الطريق امام جهه غير معروفه لانى وشباب اخرين كنا دائما نشارك فى اعتصامات فى مناسبات مختلفه وهدا معروف لدى الجميع واحب ان احيطكم علما يا نكرات باننا كنا نحن مجموعه من الشباب نعد العده لاعتصام كبير فى بروكسل وجمعنا مالا لهدا الغرض الا ان بعض الظروف حالت دون دلك.
بعد نشر اعلانى عرفت بان هناك اسماء هى التى وراء الاعلان الغامض وعرفت ايضا ان الاعلان نشر بدون علم صاحب الفكره الاصليه وهو ليس مقيم فى سويسرا واصيب بالدهشه لما قرأ الاعلان وان جهه ما فى سويسرا هى التى سربت الاعلان ، اقول اصيب بالدهشه وانا لدى شهود على دلك وامام اكثر من سبعين رجل او يزيد وقال انه لا يعرف منهم الا واحد وجه له الدعوه لحضور فى الندوه واليس هدا امرا غريبا بالله عليكم .
اخيرا وبعد نشر اعلانى وهو اعتبره واجبا وطنيا والمشاركه فيه لا تقل عن ذلك عرفت ان الهجوم الذى بدأ يشن على من قبل بعض النكرات والتى هى محسوبه على بعض التيارات الاسلاميه المتشدده ولا اقول كلها وهى من وراء الهجوم لانى وببساطه لست اسلاميا ولا انتمى الى فكرها الذى ارفضه ويرفضه العقلاء.

اخيرا
العمل الوطنى ليس مسؤولية جهه ما بل هو واجب وطنى الكل مطالب بالمشاركه فيه بمقدار ما يملك من جهد ووقت وانا شخصيا لم ادعى يوما البطوله ولن افعل لانى اعتبر نفسى نقطة فى بحر فى خضم العمل الوطنى الكبير ومساهماتى لا تذكر امام مساهمات اسماء اخرى سخرت كل وقتها وجهدها للعمل الوطنى.

ملاحظتان :
اولا : حرف الدال المنقطه لا تخرج عندى خلل ما اصاب لوحة المفاتيح.
ثانيا : لتكن صادقا وتكتسب احترام الاخرين وعندما تريد ان تتهجم او تنتقد اكتب اسمك الحقيقى ، اظهر لنا شىء من رجولتك ليس كلها ان كانت لك مثل هده الصفه.

شعـبان معـيو


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home