Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الأمين الغـبى وشبكة عـنكبوت ماليزيا

أخى الطالب أقدر لك حماسك وغيرتك على تشبيه وضعنا نحن طلبة الساحة الماليزيه بالحشرات الذليله ولكن أعرب لك عن عدم أقتناعى بما تفكر به والذى ورد فى الرد الاخير. فلا معنى لطالب ينتظر من الآخرين أن يستردو له حقوقه وهو يتفرج على من سرقها وساعد وسوق لسرقتها ومن يخطط للسرقتها مستقبلا.

فبفضل هذا الطالب الذليل تمكن شخص غبى يدعى "على جاب الله" بأن يتمترس فى مركز أمين أتحاد الطلبه بماليزيا لمدة تفوق السبع سنوات!! لا أدرى ماهى الامكانيات الخارقه التى يمتلكها هذا الامعه والذى عمل منشفا للمشرف الطلابى السابق ومرر كل مؤامراته فى سلب مخصصات الطلبه نظير حصوله على حقوقه الشخصيه والمتمثله فى الاستيلاء على أموال أتحاد الطلبه بالكامل وذلك دون حسيب أو رقيب. فهذا الغبى بدلا من أن يكون مدافعا عن حقوق الطلبه ونصيرا لهم تحول بفعل خداعه وتسويفه لمشاكل ومظالم الطلبه الى مطيه مطيعه ركبها المشرف الطلابى و بقيه الشبكه المكونه من المراقب المالى وأمين المكتب للأستيلاء على مخصصات هذا الطالب الذى ترفض أن يسمى حشره ذليله.

(على جاب الله) أستغل عدم معرفة الطلبه بخبايا شبكه العنكبوت فى المكتب وحاول تهديد الطلبه بأن المشرف الطلابى "واحد واصل وبلاش تديرو معاه هرجه وخلوه شورى" وصدق الطالب هذا الكاذب ومرت الاشهر ولحقتها السنوات وأكمل الطلبه مدتهم الدراسيه وأقفلو ملفاتهم ولم يتحصلو على حقوقهم واليوم بعد أثاره القضيه مع المراقب المالى تكون أجابته بأن المشرف الطلابى والمراقب المالى سرقو جميع المستحقات التى وصلت سابقا وتم تزوير مستندات بأسماء الطلبه والتى تشمل مستندات مزوره للحالات الماليه التاليه:

ـ منحه تمديد فترة دراسه للطالب وهى عادة من 6 الى8 أشهر ويقوم المشرف الطلابى بإبلاغ الطالب أن التفويض المالى لم يصل ويقوم المراقب المالى بالمسانده حتى يمل الطالب ويقفل ملفه ويرجع الى ليبيا وعندها يقوم كل من المشرف الطلابى والمراقب المالى بتسويه القيمه والتى تصل الى حوالى عشرين الف دولار للطالب الواحد بمستندات تفيد أستلام الطالب للقيمه وهذه الحاله حدثت لأكثر من مائتى طالب علما أن بعض الطلبه أستلمو مايعادل قيمه شهرين من منحة التمديد وعند أجراء الحسابات البسيطه (200 طالب*20 الف دولار= 4000000 ) نعم أربعه مليون دولار. فهل يدرى الامين الطلابى الغبى المبلغ الذى أضاعه من حقوق الطلبه ؟؟

ـ منحة الحاسوب وهى قيمه تعادل 1000 دولار للطالب وتصرف مرة واحده خلال فترة الدراسه. المشرف الطلابى يمنحها لمن يرضى عنه وهى قله قليله جدا وحسابيا يمكن تقدير منح الحاسوب التى تم الاستيلاء عليها طوال فترة تواجد شبكة العنكبوت (6 سنوات) بحوالى خمسمائه طالب أى (500*1000 دولار= 5000000 دولار) فقط نصف مليون دولار فهل يعى التافه أمين أتحاد الطلبه بماليزيا ماذا سرق المراقب المالى والمشرف الطلابى؟؟

ـ قيمه المؤتمرات العلميه وهى قيمه تمنح لمن تقدم بورقه بحث علمه وتم قبولها للنشر وتحصل على موافقه من البعثات لحضور المؤتمر العلمى فى دوله أنعقاد المؤتمر ومده المؤتمر فى العاده ثلاثة أيام وتشمل تغطيه مصاريف تذكرة السفر. فى العادة كل طالب دراسات عليا يتقدم بأكثر من ورقتين لأكمال متطلبات دراسته وربما أكثر حسب موضوع البحث ومجال التخصص. المشرف الطلابى لايعتقد أن المؤتمرات العلميه لها أى قيمه ويعتبرها "اطروح" من الطلبه لسرقه ماله اخاص! وخلال فترة أمتدت لمده 6 سنوات تم الصرف لبعض الطلبه تكلفة حضور المؤتمرات العلميه وبنسبه محدوده جدا رغم أنه عند أقفال ميزانيه كل عام يضع المراقب المالى تحت بند المؤتمرات العلميه قيمه لاتقل عن 250 الف دولار امريكى وهى قيمه لاتتناسب مع ماتم صرفه على الطلبه وخلال ست سنوات تكون القيمه مليون ونصف دولار امريكى . فهل ياترى يتفهم الامين الطلابى "الفقومه" فداحة نتائج طمعه وسكوته وتخاذله عن الامانه المفترض أن يحميها؟

ـ تذاكر السفر النصفيه حددت اللائحة أن الطالب يستحق أن يتحصل على تذاكر سفر عند وصوله الى منتصف مدة الدراسه وذلك للعوده هو وعائلته لزيارة ليبيا فى أجازة. المشرف الطلابى ورفيقه المراقب المالى يرفضون وجود أى مبالغ يمكن صرفها للتذاكر النصفيه والتى قيمتها حسب اللائحه حوالى 2000 دولار ذهاب وعوده بالدرجة السياحيه للشخص الواحد حسب التسعيرة الرسميه لمنظمة الاياتا. وعند أجراء حساب تقديرى لما يمكن وضعه تحت هذه القيمه نجد أن متوسط الطلبه خلال الست سنوات الماضيه لم يقل عن مائتى طالب وبالتالى نجرى العملية الحسابيه البسيطه (200 طالب*2000 دولار*5 سنوات = 2400000) ببساطة مليونين وأربعمائه الف وهذا لايشمل حساب تذاكر سفر بقيه أفراد عائله أى طالب. وتعمدت حساب خمس سنوات حيث أن سنه 2005 لم يتم حسابها نظرا لسقوط المخصص المالى لها (سهوا) من البعثات لجميع الساحات.

ـ الدراسه الحقليه فى بعض التخصصات تتطلب الدراسه أجراء دراسه حقليه لتجميع البيانات ومصاريف هذه الدراسه حددت من قبل المشرف الطلابى بقيمه محدده وهى تقدر بحوالى ثلاثه آلاف دولار تصرف لمن قدم طلبا مدعما برساله من مشرف البحث وموافقه البعثات على أجراء الدراسة الحقليه . ولكن المشرف الطلابى بمساعده المراقب المالى تمكن من جعلها بند أساسى فى الميزانيه ولكن لم يصرفها الا للمقربين من أمثال الامين الطلابى وبعض من أقربائه أما البقيه فيتم تخديرهم بعدم وصول التفويض أو بعدم وصول الموافقه والطلب منهم أن يستكملو هذه الدراسه على حسابهم وأحالة المستندات التى لن تدفع لهم فى جميع الاحوال. وبالامكان القول أن الدراسه الحقليه هلى لعبة المشرف الطلابى المفضله فلاحسيب ولارقيب على صرف مستحقاتها وبإمكانى تقديرها ماليا كالتالى ( 100 طالب* دولار3000*4سنوات=1200000) أى فقط مليون ومائتى دولار بأعتبار أن الدراسه الحقليه لم تصرف الا فى سنوات 2001-2002-2003-2004 وعدد من تقدم للحصول عليها يمثل قله لأنعدام الامل فى الحصول عليها. وبالطبع فأن الامين الغبى على جاب الله تحصل عليها فى دراسة الماجستير كما تحصل عليها فى دراسة الدكتوراه.

ـ تذاكر نهايه المده وقيمه الشحن حسب اللائحة يصرف للطالب الموفد تذكرة نهايه المده له ولأسرته بقيمه ألف دولار ويتم صرف 500 دولار لشحن أمتعته. وفى العاده يتم صرف التذكرة والتى تشترى من قبل وكاله أتفق معها المراقب المالى و يتم التحجج بعدم وجود رصيد فيما يخص تكلفة شحن الامتعه. ويطلب من الطالب توكيل أحد أصدقائه لمتابعه تحصبل قيمه الشحن بعد ذهابه. وبحساب قيمه الشحن لنصف عدد الطلبه لفترة 6 سنوات (100*500 دولار*6سنوات= 300000 ) ثلاثمائه الف دولار قد يكون مبلغ مناسب لمصاريف عائلتى المراقب المالى والمشرف الطلابى خلال زيارتهم ليبيا.

ـ مصاريف العلاج تنص اللائحة على أن علاج الطالب الموفد يتم تغطيته من قبل المكتب الشعبى وترصد له ميزانيه سنويه حسب الساحة ونظام العلاج بها. فى ماليزيا وعند وصول شبكه العنكبوت فى أواخر سنة 2000 تم تغيير المستشفى الذى يتعامل معه المكتب الشعبى بحجه تردى خدماته وتواجد ديون سابقة بحيث أصبح صعب الاستمرار فى التعامل معه. وتم أختيار مستشفى قريب من سكن المراقب المالى والمشرف الطلابى والذين بالمناسبه أقامو فى نفس المجمع السكنى وذهبو لأداء فريضة الحج معا! وحتى نهاية العام الماضى 2005 و الامور حسنه فى العلاج ولكن يرفض المستشفى أحيانا قبول بعض الحالات ويتم التدخل من قبل المراقب المالى أو المشرف الطلابى. ولكن خلال العام الحالى ظهر ماكان المراقب المالى و المشرف الطلابى يخططون له . فأتفاقهم مع المستشفى كان يقضى بالتسويه بعد كل فنرة ثلاثه أشهر . وعند أنتهاء الفترة ومطالبه المستشفى يقوم المراقب المالى بوضع دفعه على الحساب وتحويل المبلغ المتبقى الى قرض يتم حسابه بفائده للفترة الاخرى وهكذا أصبحت تكلفه أى دخول للمستشفى لأى طالب ليبى بحوالى ستة أضعاف الشخص العادى لتضخم الدين وزياده الفائده على المديونيه. ويبدو أن المراقب المالى والمشرف الطلابى أتفقا على إبقاء الامر على ماهو عليه لحين أكمال ماتبقى من مده خدمتهم وبالتالى وجد الطلبه أنفسهم بدون تغطيه لأى نوع من أنواع العلاج بل وبدين تصل قيمته الى مايقارب 500000 دولار ولأمين أتحاد الطلبه بماليزيا أن يتصور بذكاءه الخارق أين ذهبت هذه القيمه؟

ـ منحة الكتب وتكاليف الطباعه وضعت اللائحه نصوصا واضحه لصرف منحه خاصة بالكتب التخصصيه وهى قيمه سنويه تصل الى 400 دولار وحوالى 600 دولا سنويا فى التخصصات الطبيه. وتفتق ذهن المراقب المالى والمشرف الطلابى على فكرة ممتازة تخدم الطالب وهى فى ظل أسعار الكتب العاليه يتم صرف هذه المنحه مره واحده طوال فتره الدراسه! وبحساب هذه القيمه التى يجب أن تكون 1200 دولار و1800 دولار لطلبة الطب خلال فترة الدراسه والحساب على أساس متوسط عدد الطلبه خلا فترة الست سنوات الماضيه نجد الآتى ان المشرف الطلابى يتحصل من كل طالب على 800 دولار أو 1200 دولار ولو أخذنا الرقم الاقل وهو 800 دولار ونحسب لفتره 6 سنوات (800دولار*200 طالب*3 سنوات= 480000 ) مايقارب النصف مليون دولار. أما تكاليف الطباعه فقد حددت اللائحه ضرورة طباعه عشر نسخ من بحث الطالب وتسليما للمكتب الشعبى لشحنها الى جامعات الليبيه وحدد مبلغ 300 دولار لكل طالب لمصاريف الطباعه والتى نادرا مايعلم عنها الطالب وتستولى عليها الشبكه ويمكن حسابها كالتالى(300دولار *200 طالب*6 سنوات= 360000) ثلاثمائه وستون الف دولار .

ـ منحه العلاج الترددى وهى تغطيه صحيه وقيمه مخصصه لتكاليف شراء العلاج من الصيدليه مباشرة وتكاليف مراجعه العيادات للمتابعه أو بعض الوعكات الصحيه التى لاتتطلب الدخول للمستشفى وحددت هذه القيمه بمبلغ محدد وهو 800 دولار سنويا بالساحة الماليزيه. وهذه القيمه وجدها المشرف الطلابى طريقه دنيئه لأذلال الطلبه ففى القرن الواحد والعشرين يقوم المشرف الطلابى بسحب مبلغ نقدى ويضعه فى ظرف فى خزانه بمكتبه وعند حضور أحد الطلبه بفواتير علاج ترددى يقوم بفحصها وحسابها شخصيا ومراجعتها والتهكم على الطالب لمطالبته بمثل هذه المبالغ القليله وتجمبعها على مدى سنه كامله والتعرض بالتشويه والاتهام للطالب بتزوير هذه الفواتير ومن ثم يتم مساومته على دفع جزء فقط من المبلغ هذا أن لم يرمى هذه الفواتير والتحجج بعدم وجود سيوله. وفى تقديرى أن هذه القيمه لم يصرف ربعها للطلبه ويمكننى بكل ثقه تقديرها كالتالى ( 800 دولار*200 طالب*6 سنوات= 960000)وبطرح ربع القيمه نجد المتبقى 720000 الف دولار تم أبتلاعها.

ـ منحة الشهر الاول فى أختلاف عن معظم الساحات الطلابيه فبمجرد وصولك الى ماليزيا ووقوفك بين يدى المشرف الطلابى يسرق أول شهر من مخصصاتك !! والطريقه سهل وممتعه معا، فالمشرف الطلابى يحيلك الى المراقب المالى الذى يخبرك أنه سيقوم بأعتبار بدايه الصرف من الشهر المقبل هذا أن كنت محظوظا وام يؤجل الصرف عليك الى الشهر الذى يليه. والفكرة وراء هذا التأخير عدا عن تعذيب الطالب خصوصا من أتى بأسرته وأذلاله هى أن يتم سرقه مخصصاتك المحاله من الماليه على صورة ثلاثه أشهر من تاريخ تفويضك المالى وبالتالى أنت خسرت منحه الشهر الاول وفى بعض الحالات الشهرين الاول والثانى فأنت محال بتفويض يحدد بدايه الصرف عليك من بدايه شهر معين وأنتهائه عليك حسب المده المخصصه لك وبالتالى ستكتشف أنه تم الضحك عليك وسرقه شهر من منحتك أو شهرين بعد أنتهاء مدتك وعندها لن تجد من يتفهم وضعك وهذه الخطه الجهنميه طبقت بنجاح مع جميع الطلبه دون أستثناء ويمكن حساب تكاليفها مع أستعمال متوسط ثابت للمنحه وهو 1400 دولار لكل طالب (1400 دولار *200 طالب*6 سنوات=1680000) مليون وستمائه وثمانون الف دولار فقط لاغير وآثار هذه الازمه ستظهر لكم نهايه المده أخوتى الطلبع الاعزاء و أمينهم الغبى.

ـ مصاريف دراسه اللغه بمعهد ELS تم الاتفاق مع المعهد على تدريس الطلبه فتره اللغه على أن يتم التسديد على فترات ولكن حدث ماجدث مع المستشفى والآن المعهد يطالب بقيمه ماليه تصل الى 120000 مائة وعشرون الف دولار وهى قيمه تراكميه لتكاليف من سنوات سابقه

ـ مصاريف أخرى هذه المصاريف تسمى مصاريف طارئه مثل تذاكر سفر لمن توفى أحد أقاربه أو مصاريف شحن جثمان أحد الطلبه أو أحد أبنائه أو أى مصاريف مشابهه وهذا البند يستعمل من قبل المراقب المالى والمشرف الطلابى لتسويه الميزانيه وتوضع به أرقام قليله حتى تستوى الميزانيه .

بعد كل هذا السرد الممل سأحاول تجميع القيم ووضعها فى جدول مالى لنأخذ صورة متكامله عن حجم السرقات من حقوق الطلبه وبمساعده غبى الاغبياء الامين غير الامين !

ر.مالبندالقيمه
1منحه تمديد فترة دراسه للطالب4000000
2منحة الحاسوب5000000
3قيمه المؤتمرات العلميه15000000
4تذاكر السفر النصفيه2400000
5الدراسه الحقليه1200000
6تذاكر نهايه المده وقيمه الشحن300000
7مصاريف العلاج500000
8منحة الكتب وتكاليف الطباعه360000
9منحه العلاج الترددى960000
10منحة الشهر الاول1680000

المجموع 31400000 دولار أمريكى

أجمالى المسروقات واحد وثلاثون مليون وأربعمائه الف دولار امريكى على فتره 6 سنوات بمعدل سنوى وقدره 5233333.333 ولنقربها الى خمسة ملايين دولار فقط لكل سنه ويقسم ذلك على ثلاثى الشبكه العنكبوتيه كالتالى :

الصفه المختصه بالسرقهالنسبة التقديريهالقيمه التقريبيهالاجمالى خلال 6 سنوات
أمين المكتب الشعبى30%15000009000000
المشرف الطلابى 30%15000009000000
المراقب المالى30%15000009000000
رشاوى للجان الرقابه ومشرف الساحة بالبعثات وبعض عناصر الماليه وأسكات الامين الطلابى الغبى10%5000003000000

ولكم كم من باب سيفتح أذا خصصت للرشوة مبالغ يصل الى نصف مليون دولار سنويا فلا تستغرب أخى الطالب عدم أنتباه العديد من لجان الرقابه ولجان الماليه فالكثير منهم لايهمهم الطالب خصوصا أذا تحصل على مبلغ يفوق مايطمح اليه من توفير منحه المهمه وبالتالى فإن شبكة العنكبوت أستطاعت وبجداره تخطى كل لجان الرقابه بل أن أحد اللجان التى هددت من أحد الطلبه لحصوله على بعض الوثائق التى تدين شبكه العنكبوت قام أحد أفراد اللجنه بالذهاب الى منزل الطالب وسلمه مبلغ مالى نظير سكوته وعدم تقديم هذه الادله. ومن يتحدث عن الفساد فى المكاتب الشعبيه أخبره بأن الذى يجرى فى ماليزيا هو نهب منظم من عصابه محترفه ونتائجه بدأت تظهر بعد أنتهاء مده هذه الشبكه فقد وجد المراقب المالى الجديد (بوقرين) فى وضع لاينفع معه الا فضح العصابه السابقه ورفع يديه قائلا (لايوجد شىء فى الحسابات!!) مع أنه تمكن من شراء سياره جديده بمبلغ سبعون الف دولار فهل نفهم أن نحتاج الى من يفهمنا من دفع قيمه السياره حتى يشترى سكوته عن تفاصيل السرقات والوثائق التى تدين الشبكه؟؟

أما الامين الطلابى الغبى فقد غير رقم هاتفه وأنتقل من سكنه السابق الى السكن مع صديقته الصينيه ولم يعد يذهب للجامعه وتحاشى الاتصال بأى طالب وأختبىء بعد كذبته عن وجود لجنه قادمه للتحقيق فى الموضوع. لا أدرى ماذا يجول فى خاطره والى متى سيختبىء عند صديقته الصينيه بعد أن أنفضح أمام الجميع خصوصا ويعد أن تأكد الجميع أنه تحصل على منحه الحاسوب والتذاكر النصفيه والدراسه الحقليه قبل هروب المشرف الطلابى. ولا أدرى الى متى سيظل مختبئا خصوصا وأن المراقب المالى الجديد قد ذهب الى ليبيا ليحاول الحصول على أى أموال يبرر بها موقفه ويسوى أوضاع المكتب المزريه.

نصيحتى الى هذا الامعه المدعو الامين الطلابى أن "يتحشم" على وجهه أن كان له وجهه وأن يترك المهمه للطلبه ليختارو أمين "رجل" ويمكن الوثوق به على حقوقهم ولن يتحدث الطلبه على مبلغ العشره دولار شهريا عن كل طالب بالساحه ولمده تسع سنين وبمتوسط عدد طلبه سنوى يصل الى 200 طالب وبعمليه حسابيه يمكن أن نقدر المبلغ 216000 الف دولار وكيفيه أوجه صرف هذا المبلغ وماهى الانجازات الضخمه التى حققها الامين الغبى بعد ماتقدم . أنا لا أتوقع من أمثال هذا الامعه أن يتصرف كرجل ويترك الامر لأهل الامر أصحاب المصلحة الحقيقيه ويرغب فى أن يستمر فى الكذب على نفسه والآخرين على حصافته وفهمه. خلاصه الامر تم عرضه عليكم والان الدور علينا لمحاسبه هؤلاء الوغاد وسوف أستمر فى عرض هذه التصرفات والوثائق التى تدين كل منهم وعلى جميع الطلبه الذين أكملو دراستهم متابعة الموضوع قضائيا فى ليبيا وسنواصل فضح كل من سولت له نفسه وتطاول على أبناء المجتمع الليبى.

معلومة وصلت بعد أنتهاء كتابة المقال ((مصاريف دراسه اللغه بمعهد ELS تم الاتفاق مع المعهد على تدريس الطلبه فتره اللغه على أن يتم التسديد على فترات ولكن حدث ماجدث مع المستشفى والآن المعهد يطالب بقيمه ماليه تصل الى 120000 مائة وعشرون الف دولار وهى قيمه تراكميه لتكاليف من سنوات سابقه)).

لأى معلومات أو أحداث تخص الموضوع يمكنكم المراسله على العنوان التالى :

طالب فى ماليزيا على نفقه المجتمع "المسروقه منه"
talebfemalayisa@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home