Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

من معاناة ضحايا حرب تشاد

تمر هذه الايام الذكرى 19 لمعركة قاعدة معطن الساره و التى كانت اخر معركه في الحرب الليبيه التشاديه التى استمرت اكث من ثمانية سنوات ضاع فيها عشرات الالاف من خيرة شباب ليبيا لا لشي الا اشباع لنزعات القدافي الجنونيه التوسعيه.
تمر هذه الايام و نحن نتذكر الآم الحرب و الاسر و جرائم الحرب التي ارتكبت ضد ابناء ليبيا سواء التى ارتكبها نظام القدافي او التى ارتكبتها القوات التشاديه و نذكر من هذه المعاناة على سبيل المثال لا الحصر ارسال القدافي الطلاب المدنيين الذين اخذوا من المدارس والمعاهد وبعضهم لا يتجاوز سن السادسة عشر و بدون تدريب الى ساحات المعارك و الموظفين من اعمالهم تم تنكر لهم في الاسر خوفآ من الادانه الدوليه.
اما ما ارتكبته القوات التشاديه كان كثير و منه التجويع ومنع الادويه وربط بالسلاسل واجبار مجموعه من الليبيين في الدخول في حقول الالغام الامر الدي ادى الى قتل البعض والى بتر ارجل اخرين كان ذلك في الغام قاعدة وادي الدوم في شهر مارس 1987 .
اما في قاعدة الساره كان قتل الاسرى بعد اسرهم بساعات بدون اى ذنب حيث تم تجميع مجموعه مابين 12 الى 16 جندى و اوقفوهم بجنب شاحنة مرشيدس ثم تم اطلاق النار عليهم كان ذلك في اثناء معركة الساره يوم 5/9/1987 .
ونعرف انه هناك ناس وقعوا في الاسر ثم لا احد يعرف بمصيرهم هل هم قتلوا ام بيعوا في اسواق الرقيق في ادغال جنوب تشاد و السودان حيث تجارة الرقيق رائجه.
كل ذلك بسبب رجل اهبل سيطر على مقاليد الامور بانقلاب اسود و منذ ذلك اليوم في سنة 69 وليبيا ترزح تحت هذا النظام الظالم الفاسد الذي صادر الحريات و كمم الافواه و اغتصب الاموال واعدم شرفاء ليبيا في الساحات العامه والثكنات العسكريه بالرصاص و على اعواد المشانق و سلم مقاليد الامور في ليبيا الى عائلته و قبيلته الفاسده وجعلوا من ليبيا سجن كبير مليء بالواسطه و المحسوبيه و الرشوه والفساد الذي طال كل المرافق و الايدز و المخدرات.
لم يعد هناك سبب واحد لبقاء القذافي او اولاده او لجانه الثوريه الشيطانيه.
نريد وطنا ملي بالخير و الامن و العداله و الرخاء الكل تحت القانون لا ابن قبيله ولا ابن قائد ولا امير. الجميع تحت القانون متساوين في الواجبات.
في نهاية رسالتي هذه اتوجه بنداء الى كل حر شريف يحب الخير و العدل ان يتحرك معنا حتى يتم تشكيل لجنه دوليه لتحقيق في جرائم حرب تشاد و تصل هذه القضيه الى المحاكم الدوليه.
والى اللقاء في مقال اخر يتحدث عن جريمه اخرى حصلت لضحايا حرب تشاد.
والسلام عليكم

محمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home