Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إعـلان حالة الحرب عـلى خصوم الإصلاح في ليبيا

انتهت مرحلة التهدئة المفترضة من جانبنا والزمن الاستثنائي المستقطع للتعقل ًوالهدنة .. والتريث حيث استنفذ الصبر على ما يبدو لدى الإصلاحيين وتلاشت منهم حالة المكابرة والترفع على الحملة (الانقلابية) العنيفة التي رفع شعاراتها جهابذة مراكز القوة .. أو عناصر متطرفة موالية لعبث ليبيا !! أو قادة أجنحة متشددة تحاول رفع (الأيديولوجية) على رؤوس الرماح !! توظف نفوذها العشائري والجهوي وتريد تحقيق مكاسب وامتيازات وطموحات جديدة في ظل الاستنفار الداخلي المعلن من قبلها في سياق الأجواء التي يخيم عليها الترقب بإحداث مفاجآت قادمة غير متوقعة دون أن يحرك أحدا ً ساكنا ً بإسكات اصطكاك أسنان الكلاب المسعورة في وجوه شبان الإصلاح وآلياته الشريفة تريد تصفية حسابات قديمة معهم ....
استغلت هذه الكلاب المدجنة على الوظائف العامة تأجيل نشرنا لغسيل البعض قدر الإمكان حياءً من معمر القذافي الذي لا نريد أن ننهكه بالمزيد من معاركنا أقصد معارك المزايدة .. والظفر على ما تبقى من براميل (البترول) الذي قارب على الاستنفاذ دون أن يحقق طموحات بناء ليبيا ويوظف لصالح سكان سوق العجاج بحطية طبرق .. أو يستكمل بناء بيوت وادي عتبة .. وينقل فقراء المحيشي والهضبة الشرقية واشكده من التخلف إلى التقدم . !!.
حيث تعمدنا تعتيم وإخفاء الحرب الاستباقية الباردة والمتصاعدة على أجندة خيار (الإصلاح) وما تعرضوا له من مكائد واستفزازات وتحرشات نفسية ومناورات سيكيلوجية بفعل الجماعات المناوئة لمشروع الإصلاح بصدامها معه .. وفق خطة منظمة في بعدها الاستراتيجي لمحاصرة وتعطيل وإخفاق (البرنامج الإصلاحي) وتوابعه الأجرائية ...
والتضييّق على وصلات دورته التنفيذية ... وإجهاض كل الأفكار والمقترحات الداعمة لتفعيله وتسريعه .. حيث وضعت بدهاء ومكر وخبث ... معوقات ومختنقات وعوامل إقصاء كل الرؤى ووجهات النظر والاستفادة القصوى من الاجتهادات المعرفية الداعمة لثوابت الحرية .. والعدالة الاجتماعية .. المبلورة ديمقراطيا ً بمشروعية المطالبة لهذه المكاسب الإنسانية وبدعم الحريات العامة .. والمزيد من الاستحقاقات الحقوقية والانفراج السياسي واستقلال القضاء .. وإطلاق سراح من لا تمثل حريته خطرا ً على المجتمع ونبذ العنف الأمني .. والإصلاحات الاقتصادية والجدية بشفافية المحاسبة بالكشف عن الفساد ومرتكبيه والانفتاح على العالم بإشراقة وبهوية أكثر قبولا ً وموضوعية حيث لاحت بالأفق الشعارات المعادية والدعوات المناهضة والمتوجسة والأصوات المبحوحة في تجريم وتحريم وتكفير العملية الإصلاحية وخلق منابر وخنادق معادية كوّنها الائتلاف المعارض المتشكل وفق آلياته من القطط السمان .. وبعض من الأقلام المأجورة من قبلهم وما تبقى من الحرس القديم ورؤساء العرفاء المعاديين للبروسترويكا الجديد في بناء ليبيا الغد ..
فالخصوم الذين يحاولون عرقلة مشروع بناء ليبيا الغد ويستهدفون آلياته .. وبرامجه .. وتعطيل انطلاقته الكاملة .. ويحاولون إقصاء منابره مثل التقليل من أهمية فضائياته وإذاعته وضرب موقعه (جليانه) والتربص ببقية المواقع الإلكترونية الأخرى وطرد رئيس جامعة قاريونس .. هو ما يدعونا إلى بداية حرب معلنة نفضح فيها عبر الملفات والقضايا الخطيرة والمثيرة ما هو تحت (التبن) ومدون بذاكرة الأحداث ومفكراتنا ..
ففي مستهل التعبئة نحن لا نريد أن نحذر أو نتوعد أو نخوف .. أشخاص وجماعات يعرفون أنفسهم جيدا ً .. بل سنشرع بالفعل بفتح ملفات قضايا .. وجرائم .. تفضح أفراد وعائلات وربما قبائل ومستنداتنا وصورنا وتسجيلاتنا موثقة ودامغة .. لأننا نعرف أن خصوم الإصلاح خنادقهم مكشوفة وأدواتهم القتالية وهمية وغير قادرة على صد نيراننا وحجم تسديدات قصفنا ستكون مركزة مؤثرة وموجعة تستهدف أهدافا ً حيوية بعمق مصالح العدو بأرض المعركة . فإننا نملك المعلومات والبيانات والمستندات أكثر من CIA عن الجناح المعارض لسيف الإسلام ..
- لدينا علم بقيم الودائع المصرفية لبعض الأفراد من القطط !! ..
- لدينا أرقام حسابات في الداخل والخارج !! ..
- لدينا صور فوتوغرافية وأشرطة سينمائية لإقطاعيات البعض في الداخل والخارج !! ..
- لدينا المستندات والبيانات عن ثروة كل مارق بالدولة الليبية !! ..
- لدينا أسماء الشركات والتشاركيات الحقيقية والوهمية المتحصلة على امتيازات بتنفيذ المشروعات !! ..
- لدينا أسماء الشركات الخارجية التي يتم التعامل معها وأسماء والوسطاء !! ..
- لدينا مستندات بقيم عمولات وساطة بيع النفط !! ..
- لدينا أسماء مطربات وممثلات وعارضات أزياء ومذيعات يصرف عليهن من ثروة المجتمع الليبي بفنادق خمس نجوم وأسماء أصدقائهن المنتفذين في الدولة الليبية !! ..
- لدينا مستندات أراضي المعسكرات التي وزعت ولمن وتواريخ تخصيصات قطع الأراضي !! ..
- لدينا مستندات المخططات العامة ومحاضر اجتماعات التخصيص والأغراض الحقيقية التي كانت وراء استحداث هذه المخططات !!..
لدينا مستندات بمصروفات بعض الوزراء في الداخل والخارج وجوقاتهم وأقاربهم !! ..
- لدينا مستندات بالقيمة الحقيقية والوهمية لبعض الاجتماعات والندوات والمؤتمرات التي عقدت بالخارج !! ..
- لدينا أعداد المواشي من أغنام وإبل المملوكة لبعض القطط الذين يتباكون على الأيديولوجية !! ..
- لدينا المعلومات المؤكدة عن استراحات فارهة بشرم الشيخ والغردقة وفينيسيا وملقة ولشبونة وأزمير ولوزان ومن يملكها !! ..
- لدينا المعلومات عن أعداد وأنواع السيارات الحديثة لبعض الأشخاص والمدفوع ثمنها من خزينة الدولة الليبية !! ..
- لدينا أرقام مبالغ عمولات مشتريات التصنيع الحربي الذين فضحتهم أمريكا !! ..
- لدينا أرقام مبالغ عمولات مشتريات الأدوية وأسماء والوسطاء والمتورطين !! ..
- لدينا أرقام مبالغ عمولات مشتريات الأجهزة والمعامل للجامعات والتعليم العالي !! . - نعرف المؤهلات الجامعية المزورة وأسماء الجامعات الخارجية التي تحصلوا عن طريقها البعض درجاتهم العلمية وسيتم فضحهم بالأسماء ومناصبهم الحالية !! ..
- لدينا الخلفيات الكاملة عن المشاريع الزراعية بالجنوب ومن هم المستفيدين من استيراد إنتاجها الموسمي من الشعير والشوفان وغيره؟! ..
- نعرف لمن بعض المستشفيات الإيوائية الخاصة والعيادات وكيفية استيراد الأجهزة الطبية والأدوية إليها !! ..
- نعرف كيف تتم عملية مسرحية تصعيد مؤتمر الشعب العام واختيار الوزراء المضحكة بكواليس حمد إبراهيم وأبجاد !!. - نعرف كيفية شروط اختيار مناصب رؤساء الجامعات ومن اختارهم ؟..
- نعلم من هم الوسطاء والوكلاء التجاريين الحقيقيين في ليبيا الذين تحصلوا على المزايا الحصرية باستيراد السيارات والأجهزة والمعدات والمصانع والأدوية والأعلاف والسجائر دون بقية الليبيين!! ..
- نعلم كيف تتم عملية توزيع الميزانيات على الشعبيات والحراك والعراك الجهوي في رئاسة الحكومة والطريقة التي يتم بموجبها ترسية المشروعات المركزية والمحلية والخاصة بالبنى التحتية ومشروعات خطط التحول عامة ً ومن المستفيد !! ..
- نحن نعرف من هم وراء عرقلة ورفض الحوار مع المعارضة الليبية في الخارج التي بدأت تستأنس جدية سيف الإسلام ومصداقية تبادل وجهات النظر معه في سبيل تحقيق وفاق وطني شامل وتدشيناً لمرحلة المصالحة الوطنية المرجوة والتنازل عن الشعارات التي يرفعونها المؤدية إلى غرق البلد في سيل من الدماء وتشتيت أقاليمه ومناطقه في ظل دعوات عنصرية وقومية !!..
خوفاً من محاسبتهم عن التجاوزات والانتهاكات التي حدثت لبعض الفارين من ليبيا بسبب أفعال هذه الشرذمة المارقة وسوء تطبيقاتهم ومبالغتهم بالعنف الثوري في الثمانينات من القرن الماضي !! التي حسبت على الثورة ويستوجب تقييم سوء الوقائع الفردية والاستثنائية في المرحلة ..
- نحن نعرف من يطوق خيمة معمر القذافي بالأسوار الحديدية ومن يمنع الناس من الحديث لمعمر القذافي .. ومن يطلب منهم عدم بث شكواهم ومطالبهم .. وصراحتهم حول بعض القضايا والإجراءات والقوانين .. ونعرف تحديداً من يدعي أن القذافي مريض .. أو مشغول بالأفارقة ولا يرغب في لقاء المواطنين !! .. أو مرتبط بموعد.. أو نائم أو .. زعلان !! وكل هذه الحجج من أجل الاستفراد به ، ومحاصرته خوفاً من أن تصل شكاوى الناس من الظلم قد تلحقهم وتصل إليهم ، أو تطول أعوانهم !! - نحن نعرف جيداً من يصنف ولاء القبائل الليبية لمعمر القذافي ومن يوحي له بأن المدينة الفلانية تكرهه .. والقرية الفلانية موالية .. والعائلة الفلانية حاقدة .. والأخرى وفية !!.
- نحن نعرف من يراهن بأموال الليبيين على الخيول بسباقات مضمار (نيوماركت) ومضمار (أسكوت) ، و(أبسوم) في بريطانيا بالملايين !!.
- نحن نعرف من يملك اليخوت الخاصة الراسية بالمواني الأسبانية واليونانية والإيطالية ..
- نحن نعرف من اشترى المقاطعات في الباكستان والجزر في المحيط الهادئ !!.
- نحن على يقين ودون تخمينات أو افتراضات من وراء قرح وردح شباب الإصلاح الخيرين ، ومن يتعرض لخصوصياتهم الدقيقة ولحياتهم ولأسرهم نحن نعرف من يملي على بعض الكتاب المأجورين التشكيك في نسبهم ومعايرتهم بأن آبائهم خفراء أو عمال أو فقراء ... وإن ولادتهم في الصحراء بوديان (أعقي و مقيقمي) بتشاد مثلما تعرض له د/ عبد الله عثمان الأستاذ الجامعي الخلوق الذي كان له الدور البارز بإنعاش المشهد الثقافي والإعلامي وتفعيل بداية مسيرته المبكرة أو معايرة د/ أخريص بالقاسم بالبدوي القادم من مضارب زلة وغيرهم من الشرفاء الذين سترد أسمائهم في القائمة المنظمة لتيار الإصلاح مثل النخب الثقافية والعقول الاقتصادية والتخصصات المتنوعة الذين ستشملهم الحرب المفتعلة على شبكة المعلومات الدولية من أعداء التحول والانفراج السياسي والاقتصادي والاجتماعي أهم عناصر مشروع المهندس سيف الإسلام في ليبيا فانتظروا نشر ما وعدناكم به عبر كل المواقع وموقع الشفافية فورقة التوت العالقة على عوراتكم لا تستطيع مقاومة ضرباتنا الموالية ..
- نعرف من وراء ترويج أكذوبة فلان مرشد به للموقع الفلاني من (القائد) والتي عادةً ما يكون مصدرها أمانة مؤتمر الشعب العام وهذا بهتان عظيم من أجندة المؤتمر وسوف ننشر أمثلة حول ذلك !!.
- نعرف شبكة المهربين وتجار الحشيش والمخدرات وشركائهم من كبار ضباط الشرطة والأمن وسيتم نشر الأسماء تباعاً !!..
- نعرف كيف تستخرج بضائع من المواني وطرق التلاعب في تحديد قيمة الجمرك الزهيدة على بعض البضائع الخاصة بجماعات القطط السمان ومن وراء ذلك من الأسماء !!.
- نعرف مع معمر القذافي الذين تولوا ليلة الفاتح 69 عن المشاركة في تفجير الثورة والجبناء الذين تقاعسوا وصاحوا خوفاً وطلبوا من القائد ضرورة إخراجهم من معسكر قاريونس وعادوا إلى بيوتهم ثم تولوا قيادة كتائب أمنية ومناصب رفيعة في ما بعد !!.
- نعرف العائدون من النيجر والسودان وتشاد و ص.ش وأصول كل المتنفذين في الدولة الليبية الذين يملكون المزارع والفنادق والملاهي الليلية والعقارات والأرصدة بالملايين بموطنهم الأصلي الذي قدموا منه وسنشرع بذكر الأسماء !!.
- نعرف ما تم بأموال صندوق التحول إلى الإنتاج وكيف تمت عملية التحايل والسطو على الملايين عبر شركات وتشاركيات وهمية وكيف وصل اقتراض شخص واحد 5.000.000 دينار ثم أحرقت أو أتلفت المستندات وأخفيت معالم الجريمة !!.
- نحن نريد أن يطّلع الشعب الليبي على حقائق الجرائم المرتكبة بحقه وبمكتسباته من عوائد النفط والفساد الذي عم في دولة الجماهير المزعومة والتي يحكمها ثلة من الخونة والفاسدين والمرتزقة الحمقى الذين غدروا بالرجل وخانوه في الخفاء والظلام ويصفقون له في العلن نفاقاً وكذباً أولئك الذين اخترقوا مرحلة التطهير ودجنوا القضاة واشتروا الذمم وتحصن بعضهم بأبناء (القائد)!!.
هؤلاء هم أعداء وخصوم مشروع بناء ليبيا الغد ومعوقاته المرحلية الذين يراهنون على فشل وإرهاق النخب المثقفة والمتعلمة والمدركة لأهمية أبعاد هذا التوجه المنقذ ليبيا من العنف والتطرف والحروب الأهلية وصيانة مقدراتها من العبث ومعزز للوحدة الوطنية والداعم للروابط الاجتماعية ونبذ الجهوية وتقسيم ليبيا ..
فإننا نهيب بالمشهد الثقافي والإعلامي في ليبيا بضرورة المساهمة والمشاركة الفعالة بتوظيف إبداعاتهم لفضح ورصد هذه الشراذم المتكلسة والمتطحلبة لمواجهة هذا الإخطبوط الفاسد والقضاء عليه باعتباره معثراً للعملية الإصلاحية والانفتاح وتأكيد حقوق المواطنة في ليبيا العظيمة وفتح أفق الحريات العامة وممارسة الديمقراطية بمنهجية أكثر منطقية وأكثر إقناعاً وقبولاً وتجاوزاً للخطاب الإعلامي المؤدلج السمج والمبتذل الخانق لأصواتكم وأفكاركم وتعابيركم المفروض من المؤسسة العامة للصحافة المشوهة فكرياً ومهنياً وتقنياً والمداره من قبل ذيول وأذناب الحرس القديم .

الصالحين يوسف الصادق
ناشط حقوقي في الداخل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home