Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الرجل المناسب

بعد ان فشل معمر وشلته ومني بالهزيمة النكراء في حربه في تشاد حاول ان يلهي أعضاء عصابته التشادي ابن السودانية ابوبكر يونس جابر والتونسي الخويلدي الحميدي في برامج آخري فكلف ابوبكر بمشاريع النخيل والخويلدي بمشاريع الحبوب وفتح لهما باب السمسرة والبزنس والسرقة من اوسع ابوابه فصار اسامة ابن ابوبكر ملياردير النخيل وخالد ابن الخويلدي ملياردير المشاريع فكل صفقات هذه المشاريع تمر من خلالهما وكانهم لا يشبعون فهم يسمسرون في الغالي والرخيص وكل شئ مباح ولا حسيب ولا رقيب فهم يقلدون ابناء قائدهم الذين سمسروا حتى في دماء وقوت الشعب الليبي المسكين وجلبوا له كل الامراض والافات التي لم يكن يعرفها حتى ايام الفقر والعازة.
في الاونة الاخيرة بدء القذافي يشعر بدنو اجله واراد ان يمكن ابنائه من كل شئ وتهميش زميليه فافتعل زيارة ميدانية لبعض المشاريع واطلع على الخراب وسؤ الادارة والتقارير والانتاجيات الكاذبة رغم صرف مئات الملايين واصدر اوامره بارجاعها الى امانة الزراعة المستحدثة بعد ان مر على مكان كانت به حطايا نخيل قد ازيلت بالكامل فسال اين ذهبت فاخبره احد مرافقيه انها زرعت في الجفرة وهكذا تظاهر انه لا يعلم واشتط غضبه فهذه الفسائل التي صرفت عليها الملايين لن تكون مثمرة وان اثمرت فستكون من الدرجة العاشرة وما استفاد من ذلك سوى ابن ابوبكر وشلة بسيطة محيطة به وعدد من العمال المصريين ولذلك طلب دجال بني قحصة ان تعاد هذه المشاريع الى الزراعة هي الاخري ولكن اللواءين رفضا التسليم وصبا جام غضبهما على البغدادي والمنصوري امين اللجنة الشعبية العامة للزراعة وهو بالمناسبة ليس بدكتور ولم ينال شهادة الدكتوراة فقد فشل في الحصول عليها من بريطانيا حتى الان ولربما سيشتريها مزورة بحكم الملايين التي باتت تحت فبضته اللواء الخويلدي بات يجمع كل ما يمكن ان يفيده ضد المنصوري فهذا الاخير يبدو انه زير نساء وبات زبانية الخويلدي يصورونه في لقطات محرجة قد يستفد منها مستقبلا فالخويلدي الزنا عنده حرام ولكن سرقة اموال الشعب عنده حلال لا احد يعرف بالضبط من جاء بالمنصوري ولكن قيل ان الحاجة صفية هي من رشحته لهذا المنصب ولكن لا احد يعرف السر وراء اختيارها لهذا الزير كما يشاع بان سيف هو من رشحه لذلك بناء على طلب امه والصراع على اشده بين الابناء في خلق الو لاءات خاصة بعد علمهم بان ابيهم قارب على الرحيل.
وهكذا يبدو كما كان معمر لا يختار الا المخمورين والحشاشين والزناة والعصاة فابناءه يفعلون مثله لا يختارون الا الاردل فهم من نفس الظلع الاعوج الذي لن يستقيم ما بقية الحياة فكيف يستقيم الظل والعود اعوج.

عـاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home