Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

طارق القزيري ومرض النقد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
لا اخفيكم اخوانى فى ليبيا فلقد ترددت فى كتابة هذه السطور من مدة . ولكن كان لزاما على الان ان اقول على الاقل مااراه حقيقة. فقلد كنت ولا زلت متتبعا لصفحة السيد اغنيوة . وكنت دائما اختلف واتفق مع اراء الكثيرين . لكن السيد طارق القزيرى الذى اظنه مصاب بعقدة استنقاص من الاخرين وخصوصا اذا كانوا من اخواننا فى التيار الجهادى فلقد حرص فى عدة مقالات على تشويه رموز هذا التيار . فالله اعلم هل هذا مقصود ام غير مقصود.
فأقول له المشكلة ليست فى هؤلاء الرموز انما المشكلة فى فهم الكثيريين من ابناء امتنا.
لقد قرات له اخر رسالة وهى بعنوان (الغيرة والجهاد) ولقد فهمنا منها كما يزعم ان التيار السلفى الجهادى وقع تحت الضغط واصبح يغير من ادبياته.
يا عزيزى لابد ان تعلم كل العلم ان فتوى الشيخ بن جبرين جاءت فى وقت كلنا نشك فيه . وكما هو معلوم ان هيئة كبار العلماء تمثل راى الدولة فى اغلب الاوقات . مع احترامنا لجميع اعضائها. اما عن تبرؤ حماس من القاعدة فهذا معلوم وكما يقولون الضرورات تبيح المحظورات بزعمهم.
عموما والله كتبت هذه السطور فى عجالة من وقتى دفاعا عن اسود السنة وارجو ان القى بها الله ويعظم لى بها الاجر . فمزايداتك على الكثير من ابناء هذا التيار كالجبل الاستاذ السيد قطب وغيره تلميحا او تصريحا فهذا لايضرهم. وكما قيل :
يا ناطحا الجبل الاشم ليركمه        اشفق على الراس لا تشفق على الجبل.
فجلوسك فى هولندا انت واامثالك من القاعدين الذين رضوا بديار الكفار اقامة وحياة وتتعذرون بااضطهادكم فنحن نتفهم هذا . لكننا لا نتفهم المزايدة على الذين اضطهدتهم بلدانهم لاجل مشروعهم الاسلامى فبدل ان يتجهوا لاوروبا مثلك ومثل الكثيرين . انما فضلوا ساحات الوغى والجهاد دفاعا على اعراض الامة . فهنيئا لهم هجرتهم وهنيئا لكم هجرتكم.
واخيرا اذكرك واذكر الجميع ان الروافض لم يثبت التاريخ انهم كانوا سندا لاهل السنة او عونا لهم بل على العكس لا تقوى شوكتهم الا حين قدوم العدو. وخذ مثلا فى هذه الفترات الاخيرة من القرن الفائت. فكم ابتلى قطر من اقطار المسلمين من اعداء الامة وتكالبوا عليهم كافغانستان والبوسنة والهرسك وكسوفو والشيشان والصومال وكشمير وجنوب الفلبين وغيرها الكثير واخيرا العراق. فلم نسمع البتة ان اية الشيطان وغيره من الايات انهم حرضوا اتباعهم على الذهاب للجهاد لم يثبت اى حالة او امثالها وانا اتحداك على ان تاتينى بشخصية حرضت اتباعها على الذهاب الى هذه الاقطار.
اما كلامهم وخصوصا على القضية الفلسطينية فهذا مجرد دعاية مجانية لكى يغروا عوام اهل السنة او العلمانيين او اهل الاهواء امثالك. واما مايحدث فى لبنان الآن فسترى اسود اهل السنة اذا سنحت لهم الفرصة للدفاع على اخوانهم من اهل السنة او الدفاع على من له اصل الايمان الا وهو التوحيد كالروافض وغيرهم والدفاع على المستضعفين بصفة عامة كما قال الأسد الهصور الدكتور الظواهرى حفظه الله هو وجميع اخوانه.
واخيرا تحية اكبار واجلال لأسود اهل السنة القائمين فى الثغور الذين باعوا الاولى بالاخرة.
لكل يوم للجنان قوافل        شهداء راض عنهم العلام.

مع تحيات اخوكم ولد البلاد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home