Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعـازي



تعـزية إلى آل العـلام وشتوان

أتقدم الى جميع افراد اسرتي العلام وشتوان في بنغازي بأحر التعازي في وفاة فقيدنا الغالي ورفيق غربتي المرحوم عبدالعزيز العلام. نسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا وأهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

وإنا لله وانا اليه راجعون

مصطفى محمد البركي والعائلة



عـبد العـزيز العـلام ، فى ذمة الله

سبحان الله، بالامس كنت احدث نفسي، كيف اتصـل باخي وصديقي الوفي الكريم، عبدالعزيز، كيـف ابعث سلامي الحار وتحياتي واشواقي، ودعائي بالشفاء او اللقاء، كيف استطيع أن ارد الجميل والعرفان، لذلك الشاب الشهم الكريم، البشوش ، المتفاني في خدمة القريب والبعيد، كنت احدث نفسي، وكان القدر والاجل في الانتظار، فرحمة الله عليك صديقي الحبيب ، وستبقي بشاشتك، وحسن خلقك وكرمك، ودماثة أخلاقك، وعاطفتك المتوقدة الحارة حية دائمة ما دمت حيا، وان فرقتنا هذة الدنيا الفانية، فنسأل الله اللقاء، وأن يجمعنا معا تحت ظل عرشة الكريم، يوم لا ظل الا ظله، وندعو الله ان يتغمدك بوافر رحمته وغفرانه، وعزائي الحار لكافة الاهل والاصدقاء في كل مكان، الي زوجتة الكريمة، والي اولاده، والي اخوته، واخواته الكرام، في بنغازي الغالية، التي عرفتك شارعا بشارع وزقاق بزقاق، ميدان بميدان، عرفك صغيرها وكبيرها، فرحمة الله عليك صديقي الوفي، ولا نقول الا ما يرضي ربنا "إن لله وأن اليه راجعون " ولا حول ولا قوة الا بالله .

المحب دائما
أحمد بوعـجيلة



عـبد العـزيز العـلام ، فى ذمة الله

نعت الينا أخبار مدينة بنغازى ، الشاب الوطنى النابه ورجل الأعمال المعروف ، السيد عبد العزيز العلام ، الذى وافاه أجله المحتوم ، منتصف مارس الجارى ، وجرى دفنه فى مدينة بنغازى بعد معاناة طويلة مع " المرض العضّال " الذى تسبب فى استئصال احدى رئتيه اثرعملية جراحية فى تونس قبل عامين ، ثم تردد بعدها مرات عدّة على مصر والأردن بحثا عن علاج عزّ منذ سنين ، على كل الليبيين فى بلادهم وعجزت امكانياتهم على طلبه فى البلاد الأوروبية ، بسبب الانهيار الكامل فى المرافق الصحية للجماهيرية " العظمى " وحالة الفقر المدقع وانحطاط الدخل العام الذى شمل كل رعايا " جماهيرية القائد الأممى الملهم " .. سلطان ليبيا النفطية ، وفارس التعويضات الدولية ، وبانى المستشفيات ومبذّر الأموال فى ( تمبكتو ) !!

الشاب النابه ، الراحل ، عبد العزيز العلام من مواليد أوائل الخمسينات فى بنغازى ، وقد تلقى تعليمه الثانوى فى ليبيا الملكية ، ثم درس تعليمه العالى فى بريطانيا ، ولكنه بعد التخرج انصرف للعمل الحر بين بنغازى واليونان ، ولكنه لم يتوان لحظة واحدة او يقصّر فى الاهتمام بقضايا وطنه أو يغفل عن مأساتها الكبرى ، ان انشغاله بقضايا الوطن لم يتوقف أبدا حتى وهو يجاهد من أجل العثور على علاج ، خارجه !

عبد العزيز العلام الذى عجز معظم رفاقه وأصدقائه عن المشاركة فى وداعه وهو يغادر الحياة ، وحرموا من القاء النظرة الأخيرة على رفاته ، هو ابن شقيق وزير الدفاع ووزير الخارجية الأسبق قى حكومات الملك العظيم ادريس ، وهو والد كل من طارق وابراهيم وهاجر من زوجته ورفيقة عمره السيدة فاطمة شتوان ، كريمة لاعب الكرة الليبى الكبير ، فى الخمسينات ، عبد المتعال شتوان الشهير بـ تعوله .

أصدقاؤه ورفاقه الحزانى على رحيله والمتألمون بسبب حرمانهم من وداعه والمشاركة فى تشييع جثمانه الطاهر ، يتقدمون بأحر التعازى وعظيم المواساة للسيدة زوجنه ولأولاده وأسرته الكريمة ، مبتهلين الى الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم رفاقه وأصدقاءه وذويه فى داخل ليبيا وخارجها جميل الصبر ، داعين المولى عز وجل أن يعجّل بمجيىء الفرج ووضع النهاية الحاسمة لما أبتليت به بلادنا وما يعانيه شعبنا من محنتها الطويلة . وما ذلك على الله بعزيز. و" انا لله وانا اليه راجعون " .

الأصدقاء


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home