Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عندما تفسق النساء

" غضب هذا الخاسر المعركة، حتى خرج عن طوره عندما رمى ديكه ميتاً، فأدار ظهره لجوزيه أركادو بويندا وحتي يتمكن الناس من سماع ما يقول. صاح: (تهاني، أرجو لهذا الديك أن يقوم بواجبات إمرأتك). "
غابريل غارسيا ماركيز – مئة عام من العزلة -


Azzul ghefwin :
آزول غفون :
السلام عيكم :

يقول أحد مفكري الطليعة "الأدب المؤدب ليس أدباً"، وهذا أمر – يكاد – يكون صحيحاً وسليماً عند الحديث عن اللحظة الشعرية، التي تفرض الخروج عن المألوف والمسوح في المروي والمكتوب كما المشطوب .

لكن الأديب البارع هو الأديب الذي يحوي داخل كلماته فكراً ويمثل رصيداً فكرياً ،فيقفز فزق المصطلحات المثيرة والجنسية أيضاً، ليوصل فكرته دون الحاجة الى التعليقات والإيحائات المبطنة كما الصريحة، كما فعل الشاعر أحمد مطر في قصيدة "أمير المخبرين " :

تهت عن بيت صديقي، فسألت العابرين،
قيل لي امش يسارا، سترى خلفك بعض المخبرين،
حد لدى أولهم، سوف تلاقي مخبرا يعمل في نصب كمين،
اتجه للمخبر البادي، أمام المخبر الكامن،
واحسب سبعة، ثم توقف،
تجد البيت وراء المخبر الثامن في أقصى اليمين؛
سلم الله أمير المخبرين،
فلقد أتخم بالأمن بلاد المسلمين،
أيها الناس اطمئنوا، هذه أبوابكم محروسة في كل حين،
فادخلوها بسلام آمنين

إن التوجه والوعي والإنتمائية في الإهتمام، والقدرة على التعبير على هذا الإهتمام يشكل النمط السيكولوجي النفسي للفرد، معبراً عن شخصيته الذاتية، والآليات التي يصنع بها المرء إدراكه ويعبّر عنه في وعيه ولا وعيه أيضاً، يعبر عنه التوجه – المكتوب – و – المقال – و – المفعول - ، رغم كون هنالك آلاف المؤثرات في التركيبة السيسيولوجية للسلوك، والتعبير عن هذا السلوك.

يقول الشاعر "مظفر النواب" في قصيدته المثيرة للجدل "يا قاتلتي " :

لماذا أدخلتم كل زناة الليل الى حجرتها
وسحبتم كل خناجركم
وتنافختم شرفاً
وصرختم فيها ان تسكت صوناً للعرض
فما أشرفكم أولاد القحبة
هل تسكت مغتصبة
أولاد الفعلة لست خجولاً
حين أصارحكم بحقيقتكم
ان حظيرة خنزير أطهر من أطهركم
تتحرك دكة غسل الموتى
اا انتم لا تهتز لكم قصبة
الآن أعريكم

نعم هنا جرم التفكير والتحبير، نعم هنالك من يقترف التفكير – كما يقول المرحوم سعيد السيفاو المحروق – جرم محلل، رغم كونه يحوي داخله سرداً بكلمات – لا أخلاقية - حسب المعايير المجتمعية، لكن هذا الجرم ليس جرماً هنا، فالولوج داحل حضم البحث والتحاور والطرح في المثلث المحرم ليس ذنباً ما دام الدخول فيه لغاية وهدف، وهذا المثلث المحرم هو – الدين، الجنس، السياسة -، لكن هل ولوج – ردينة الفيلالي – ضلعاً من أضلع هذا المثلث والتشبث به دون الآخرين ، هل هو جرم أم جريمة؟، هل تملك رصيداً فكرياً داخل كلماتها – النثرية - ، التي تحوي داخلها كماً هائلاً من كلمات المجون، و تبرر هذا الكم بقولها أنها تود أن تكون – كلماتها فياجرا للشعر - .

تقول في إحدى هذه – المكتوبات - وأقول مكتوب ولا أقول قصيدة فليس كل ما هو مورزون قصيدة - على ما أذكر أنها بعنوان – شقاوة فتيات - :

تعبت وأعرف أنك متعبة مولاتي
من أناس يضعون الحب في خانة الشهوات
دفنوا في فؤاد حبيبتي ملايين الاهات
اعتبرو شفاهها أول المحرمات
لكن قبلاتي ستنسيك ليلا مثلجا شات
وجسمي سيحرق برد النهدات
كلما لامست يدايا مواضع الطعنات
وزحفت شفاهي فوق الجمرات
فارتعشت حوريتي
كارتعاش الشجر في وحه النسمات

وتقول أيضاً في – مكتوبة - خطوات الأصابع :

حبيبي قلبك مرتعد وساخن
وكأنك في جوف الشوق ساكن
أيا رجل يقتحم بأصابعه
كل الاماكن
ويعبث بممتلكاتي كما يعبث مطر الشتاء بسقوف المساكن
قبلني بأحساس
فزيف القبل تفضحه الأنفاس

نعم يشابه سردها جزأً من سرد – نزار قباني – في الشكل بالتأكيد لا المضمون والفحوى، فشعر نزار قباني رغم كونه قد حبس منتوجه في إطار الضلع الثاني من مثلث التحريم - الجنس - ، إلا انه – على خلاف صاحبتنا ردينة - يملك – قصائد – تحوي داخلها – رصيداً فكرياً - ، ومثال ذلك قصيدة – عزف منفرد - :

الحاكم يضرب بالطبلة
وجميع وزارات الإعلام تدق على ذات الطبلة
وجميع وكالات الإنباء تضخم إيقاع الطبلة
و الصحف الكبرى والصغرى
تعمل أيضاً راقصة في ملهى تملكه الدولة
لا يوجد شيء في الموسيقى أبشع من صوت الدولة

هنالك فرق شاسع ومساحة ضخمة بين السرد الشعري لمن يملك رصيداً فكرياً، ومن يستعرض ميراثه اللغوي، بكم من الملافظ والمصطلحات، والجمل التي تثير القارئ فتملأ المخ أو بقاياه بمسرود رصيده – صفر - ، يثير الغريزية ويفرغ الجيوب، فيصبح قارئ - المكتوب - كما الكرسي الذي يجلس فوقه، كلاهما لا يملكان القدرة على – التفكير - .

Ar Tufat
آر توفات
Usigh s ghades d ughigh yaytv
ؤوسيغ سـ غادس د ؤوغيغ يايط

Amarir


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home