Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ليس بنجم وحده تدار الأمور

لقد أثار قيام فرج نجم الذي يقيم بلندن منذ سنين ويزور الجماهيرية العظمى كل سنة مرة أو أكثر مع الإعتذار لغنائية السيدة فيروز وشاعرية جبران على الزيارة أكثر من مرة في السنة . أثار قيام نجم بترتيب محاضرة قديمة الموضوع والمعالجة ألقتها سيدة تدعى دكتورة آمال سليمان محمود العبيدي المزيني أثار حوله بعض اللغو الذي لا نرى بأساً في ايضاح بعض معالمه.
الأمور التي استفزت الناس بشأن تلك الدعوة هي في الواقع أمور ما قبل الدعوة ذاتها. فنجم الذي يقيم بلندن منذ سنين لم يعرف له صوت ضد النظام الطاغي في ليبيا من عقود وليس في دعوته لتلك السيدة المحاضرة من شيئ يضير علاقته وعلاقتها هي بنظام الحكم القذافي بغض النظر عن تابعية والدها عقيد شرف سليمان محمود لعقيد الانقلاب معمر بومنيار. فلم يعلم احدا حتى الآن على الأقل أن آمالاً قد تخلت عن عضويتها باللجان الثورية التي كونها العقيد القذافي منذ عام 79 . إلا ان الأمر الذي رفع مؤشرات التوجس والتحسس من مثل هذه التحركات هو خشية الناس من تبني النظام القذافي لأسلوب جديد يفرغ الجناح المناهض لسلطته من هيبته تدريجياً وبصورة سلمية تتماشى مع النظام العالمي الجديد القائم على الدعوة للحوار المستكين ونزع صور الرفض المختلفة عن صدور المناهضين للأنظمة الدكتاتورية المتوئمة لنظام العقيد القذافي صاحب تعويضات لوكيربي السخية . وللتدليل على نجاح نية تمرير مثل هذه الأطروحات فقد كان تفاعل المهتمين بالثقافة من المقيمين ببريطانيا وخارجها مع دعوة نجم ونجمتها آمال سليمان محمود أمرا فاقعا أوضح معدل سرعة التهافت إزاء ما يطرح على طاولة الليبيين من طروحات ما كان يتوقع لها أن تستحق عناء سفر عيسى من شمال بريطانيا إلى ساحة اللقاء بدار شيعة الكوفة في لندن ولا تستحق حتى جهد القزيري في برجه الهولندي الذي امتد اسبوعا لتجميع استشهاداته من كتب ادوارد سعيد وغيره ممن لم يشر إليهم في مناجاته الطويلة حول تلك المحاضرة ناهيك عن التعب الذي لاقاه بعض القاطنين خارج رحم لندن ومشقة تحركهم أواخر ساعة الدوام الرسمي في غير أيام عطلة نهاية الأسبوع وزحمة المواصلات العامة والخاصة ، بالرغم من أن البعض منهم كاد يكون مقاطعا لمختلف الملتقيات الاجتماعية والاعتصامات الليبية على الساحة البريطانية منذ فترة طويلة وبالرغم من ذلك فقد إحرَنْجَمَ الاضداد في هذه المحاضرة ، وعندها يفرض الموقف الدرامي المسرحي نفسه ليقول: ابتسم القذافي وقال، ها ها ها . ...
وعلى كل حال ومع الاحترام لحرية لأفراد واجتهاداتهم إلا أن هذا الأمر لم يكن ليدار بنجم وحده ولا بالرّبي القصير ولا بجمعه ولا بمن يبارك مثل هذه الجهود التي تجمع افرادا من المكتب الشعبي القذافي واطيافا قليلة ممن يحسبون على المعارضة الليبية ، بل هو كما يقول عنه بعض الليبيين المتوجسين طرح جديد قد يمتطيه النظام ويقوم بتحريكه وتفعيله باصابع بعض الغافلين ومحبي الشهرة .... وما اكثرهم.
ونضع هذه التوجسات في بالنا إلا أننا ننصرف عنها الى الإشارة إلى تحركات نجم التي فاجأت الناس بعد طول معرفتهم بطبيعته البعيدة عن مشاركة الناس احاسيسهم ومعاناتهم السياسية ، وضوئه الخافت في سماء لندن مذ قدومه اليها، ولنشير أيضاً إلى أن استعانة نجم بجمعه مثلا بقدر ما توضح أن شبيه الشيئ منجذب إليه فانها تتطلب من جمعه ان يمارس مهمة مشخصاتي خيال الظل لأنه سيرفع عن كاهل نجم الواجهة الكثير من امور لوازم تدبيج الكتابات عن التيار النجمي والمستنسخة عن كتاباته بمنتدى التنمية البشرية قبل استغناء الشامس عنه ، ونشرها سواء عبر موقع ليبيا جيل ؟؟؟؟ أو غيرها من المواقع، وعلى ذكر المواقع فيبدو أنه من فرط اعجاب موقع ليبيا جيل بمحاضرة بنت سليمان محمود فقد نشَر المحاضرة بالكامل تعميماً للفائدة !! وخدمة لمن فاته سبق المعايشة والتفاعل الحي المباشر ومن لم يسعده الحظ من خلال الحضور الشخصي !!!!!! . وهذا يجرنا إلى القول ان ما يُنشر عبر موقع ليبيا جيل بشأن فعالية نجم لندن يضع الأمر ما بين إما أو، فالكتابات إما صادرة عن الموقع إلا أنه لا يفضل نشرها باسمه لاعتبارات لم تعرف بعد، قد يكون من بينها درء الإحراج عن موقفه الثقافي المتميز الذي ينبغي الإشادة بتطوره باعتباره جهداً ليبياً واعياً. أو أنها لسكرتير الفعاليه النجمية جمعه إذ انها تحمل بصمات اسلوب منشورات بداية المنتدى وتعبر بوضوح عن مكنونات جمعه إذ تقوم بافراغ شحنات التورم الذاتي التي يعاني من وخزها والتي لا تسمح له الآن بالظهور العلني ووضع ألقابه المختلفة قرين اسمه عبر فضاء نجم كما تعود أن يفعل بصورة مستمرة ابان وجوده الغارب عبر ذلك المنتدى الشامسي. فالبعض تكوِّن له مثل هذه الامور هما كبيراً ، وليس كما هو الحال عند آخرين.
السؤال الان: هل هو نجم الذي لم يسمح لجمعه بالظهور العلني حتى الآن أم أن جمعه نفسه هو من يفضل البقاء في الظل بعد تجربة المنتدى. وهل سيعيد جمعه لعب دوره خلال المنتدى من خلال التبني العلني أو شبه العلني للحوار مع النظام على غرار سياسة المنتدى في لقاءاته مع سيف معمر بومنيار القذافي على أن يتم ذلك عبر فعالية منبر نجم؟ أم أن مثل هذه الفعالية في حد ذاتها تنفِّذ بتحركها ومحاضراتها ما يرغب النظام القيام به إزاء الآخر؟ أي القيام باختراق ساحة المعارضة الليبية باسلوب جديد يتلبس بالثقافة ويتكئ على المتثاقفين؟ وهل ظهور جمعه سيكتسح وجود نجم الذي لا قبل له بشطارته؟ أم هل سيحرص جمعه على الولاء لنجم خاصة وأنه جمعه قطع كل حبال الثقة مع المنتدى من خلال وجوده الآن خارجه ، ومع المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية من خلال طعنه المبكر في توجهات ومصداقية المؤتمر . ولذا فحصان طرواده المتاح أمامه الآن هو فعاليات نجم الذي ما يزال هو نفسه غير مصدق لما ينفثه حول نفسه من هالات العجب التي قد لا تسمح لجمعه باختراقها، إلا إذا اُريد لجمعه ان يبرز من جديد عبر نجم. ولكن اي نجم؟

مرابط المصراتي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home