Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

كارثة مكتب لندن مستمرة؟ ويا لطيف

انني كطالب ببريطانيا ولا ادعي بانني امثل كل الطلاب ولكن في اعتقادي وحسب التقائي بالطلاب فرأيي لا يختلف عنهم. نحن لا نملك الا ان نقول يالطيييف ونرد على بعضنا بالطف بعبادك ويا واقي عالباقي. اتمنى من كل قلبي وادعو الله ان لا يتم التمديد للمشرف الطلابي الحالي وانا لا اعلم من سيخلفه ربما يكون افضل وربما يكون اسوأ. ولكننا سنترك للحظ دور. ونعطي لليبي أخر فرصة. وندعو الله ان يكون البديل افضل. حامد يقال عنه انه كان طيب وكان جاد ولكن طول المدة يبدو انها افقدته طيبته وجده وهذا امر طبيعي. والمرء يفقد حماسه وحوافزه اذا استمرت وتيرة العمل الروتيني القاتلة. ويالطيييف.
وربما المشكلة ليست في حامد وانما في النظام المتبع، ويبدو ان نظام الايفاد يحتاج الى مراجعة ومتابعة مستمرة. ولدي سؤال مهم: من يتابع حامد وغيره من المشرفين؟ ومن يصدر لهم الاوامر ويستطيع ان يكافيهم اذا كانوا يستحقون ويحاسبهم ويعاقبهم اذا كانوا يستحقون؟ ليس لدي اجابة لانني ببساطة لا اعرف اداريا لمن يتبعون!!! ويالطيييف.
أيتبعون للخارجية التي ليس فيها مكتب او ادارة خاصة بمشرفي الطلاب، كما ان مشرفي الطلاب يعتبرون انفسهم مفصولين على المكاتب الشعبية والعمل الدبلوماسي ولديهم ميزانيات ومراقبين ماليين منفصلين وهم لا يبدو انهم يتبعون المكاتب الشعبية لا من بعيد ولا من قريب!!! أهم يتبعون لمكتب الاتصال باللجان الثورية، الذي دفع بهم ورشحهم للعمل في الخارج؟ ولكن عمل المشرفين بعيد كل البعد على اهداف وبرامج المكتب. فالعمل الثوري والتبشيري والنشاط العام يقوم به بعض الطلاب بمفردهم او من خلال االاتحادات الطلابية، ويبدو ان مشرفي الطلاب هم ضد اي نشاط ثوري او عام يقوم به الطلاب، فهم لا يشجعون على القيام باي نشاط ولا ترى الانشطة العامة من اولوياتهم. أهم يتبعون اللجنة الشعبية العامة للتعليم؟ كلا فهم بعيدون كل البعد عن العلم والعلماء والتعليم، ايتبعون لجنة الثقافة وهم ابعد عن الثقافة من احذيتهم؟!!! أهم يتبعون ادارة البعثات؟ ادارة البعثات نفسها فزورة ولا يعلم احد تبعيتها!!! يبقى احتمال تبعية مشرفي الطلاب الى مؤسسات الامن الداخلي والخارجي؟ وهذا مستبعد لان المهام الامنية تقوم بها القنصليات ويقوم بها افراد من الامن، مشرفي الطلاب يفتقدون للجرأة التي يتمتع بها ضباط الامن، كون مشرفي الطلاب متعاونون مع الامن هذا شيء محتمل اما ان يكونوا هم الامن بنفسه وذاته وصفاته فهذا مستبعد!!!! ويبقى سؤالنا دون اجابة!!! ويالطيييف.
معلوم ان مشرفي الطلاب وخلال تواجدهم في ليبيا يترددون على الخارجية ومكتب الاتصال وادارة البعثات ومكاتب الامن ويقدمون تقارير لكل هذه الجهات، نعم يقدمون تقارير حول الطلاب والمقيمين وعن سكان البلد التي يقيمون فيها ويبدو انهم يلعبون على الحبال الخمسة ليتحصلوا على التزكيات الخاصة ببقائهم في الخارج. الملفت للانتباه ايضا ان مشرفي الطلاب يترددون على مكاتب وادارات يتولاها اولياء امور لديهم ابناء يدرسون في الخارج، وهذه الزيارات هي التملق بعينه. فماذا يعني زيارة مشرف طلابي لادارة مصنع الحديد والصلب او ادارة مصرف الصحاري فرع كذا او اللجنة الشعبية للسياحةأو امانة مؤتمر شعبية ما او غيره، هم بالتاكيد يذهبون لاولياء امور بعض الطلاب الذين يشرفون عليهم وربما يتحصلون من اولياء الامور على تزكيات واموال ومزايا ورشاوي ويالطيييف
يقوم مشرفي الطلاب باستقبال الشخصيات التي تاتي للعلاج والسياحة والمهام الاخرى وهم انشط في ذلك من امناء المكاتب الشعبية ، وماذا يعني ذلك؟ أهم مثلا انشط في التزمزيك يالطيييف الطف بعبادك.
اذا كان مشرفي الطلاب لا يتبعون لجهة بعينها فهم محظوظين، وهذا ما يبدو حيث لا محاسبة ولا رقابة. اذا كان امناء المكاتب والموظفين محسوبا عليهم تحركاتهم ومحسوبا عليهم المدة التي يقضونها في الخارج، فمشرفي الطلاب فعلا غير محسوب عليهم شيء. فهم يتمتعون بالصفة الدبلوماسية، يعودون للوطن حيث يشاؤون يمارسون كل شيء بحرية يقيمون العلاقات المشبوهة والغير مشبوهة، يرتادون الاماكن المشبوهة والغير مشبوهة، ينضم بعضهم الى جهات محسوبة على المعارضة، يستثمرون ويمارسون التجارة في كل شيء المسموح به والممنوع في الداخل والخارج ويتدخلون في كل شيء في التعليم والسياحة والثورة والامن والتجارة والعلاقات وحتى عرض الازياء والمعارض والعلاج و(بتاع كله) وبدون محاسبة ولا رقابة ويالطيييف ومن ترضى عليه امه تدعي له الله بعد كل صلاة ان يكون مشرف طلابي.
أوخييننا مشرفي الطلاب بالصحة والسلامة عليهم، غير عاد يديروا بالهم علينا الطلاب رانا ضعاف ومهمومين بالعلم ومشغولين بالدراسة وما ناش فاضيين باش نتابعوهم. ندعوهم ان يتقوا فينا الله ويكون نهبهم فينا معقول راهو ورانا وياكم يوم حساب ويالطيييف الطف.
يكتب الطلاب ويشكوا ويبكوا ، ويشكوا من طارق الزنتاني فيرد عليهم خيري المصراتي ويتصلوا بحامد مسعود يرد عليهم حامد السوداني: والله يا أغي المدة تبعك استنفزتها واحنا غدمنا لك طلب عند ادارة البعسات، وانته بتغول زييعت خمسمئة دغيغة اللى حصلتهم فري من السري نت ويرك في اتصالك بالمكتب قول كلام معقول يازول واردك يا بشاري ويالطيييف.
التمديد لحامد مربوط ومشروط بشيئين اثنين: (1) مدى نجاحه في القفز على الحبال الخمسة او الستة لا السبعة والا قول المية و(2) وجود شخص آخر هناك في ليبيا يتملص ويحلم ويتمنى ويسعى ان يكون مشرف طلابي هنا في لندن، ويكون هذا الشخص مثل حامد او اقل منه او ازيد عليه (تكويز) يعني مقدرة، ويالطيييف ونحن الطلاب في انتظار ذاك الآخر مثله نحلم ونتمنى ونسعى ان يأتي لنا مشرف طلابي يخاف الله وعندما نقول له يالطيييف يقول معانا: الطف بعبادك.

مع تحياتي
طالب ليبي في بريطانيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home