Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى أسرة تحرير ليبيا ايمال

رد عـلى أسرة تحرير ليبيا ايمال
http://www.libya-watanona.com/letters/v2006a/v19feb6l.htm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على من اتبع الهدى

فى البدايه اود ان انوه هنا الى ان هذا الرد موجه لكاتب المقال المعنون (رد عـلى : الحملة الشرسة تـنـتقل من الصحيفة الدنمركية إلى موقع "ليبيا ايمال" الامازيغـى)، واحب ان اشير هنا وبحكم العلاقه التى تربطنى وجمعتنى وتجمعنى ببعض الاخوه والاصدقاء الامازيغ وبحكم معرفتى بهم وبإلتزامهم الدينى والوطنى اوكد ان الكاتب لا يمثل الا نفسه او عصبة من امثاله وان ما كتبه وما لمح له لاينم الا على نفس حاقده على الاسلام وعلى وما هو عربى .. فرده وان جاء على مقال لشخص من هذه الامه الا انه خرج عن هذا الاطار وشمل كل الامه وهو الذى يدعى القراءه والفهم واصفا امتنا بعكس ذلك.

لقد استشهدت بمقالك بمثل من الامة التى وصفتها بأنها لاتقرأ ولا تفهم " فلكل داء دواء يستطب به   ...   إلا الحماقة أعيت من يداويها" ، ثم قلت "استأذن الاخوة القراء "ولا أظن انك تقصد العرب منهم لانه وبعد الذى قلت عنهم لايشرفك ان يكونو اخوة لك، اذًا وبناء عليه انت تقصد الاخوه غير العرب ربما الامازيغ او الدنماركيين اوغيرهم، وكان الاجدر بك ولتعظيم الفائده ان تكتب بلغة غير لغة الامه التى لاتقرأ ولا تكتب، كأن تكتب بلغتك الخاصه مثلا، وان كانت لغتك لاتحوى من المفردات ما يكفى لإقناع الاخرين ربما بحث عن غيرها.

ثم بدأت فى عرض خاطرة "الاخ حكيم" كما ناديته فى بداية مقالك، وهو كما اعلم ويعلم القراء.. قال اخوك حكيم.. "المشكلة في القداسة غير المعقولة التي يضفيها المسملون على رموزهم الدينية" اقول ..ولا ادرى لما اعتبرها مشكله فكل الاديان تضفى قدسية على رموزها والامر ليس خاص بالاسلام وحده، فالمسيحيه الحقيقيه مثلا تقدس المسيح عليه السلام وامه مريم، وما نراه اليوم منهم ما هو الا بعد عند دينهم وانغماسهم فى ملذاتهم، حتى اصبحنا نقدس رموزهم الدينيه الحقه اكثر منهم، ولا ارى فى ذلك اى عيب ولا مشكله، ولو سألت اى مسيحى حق لقال لك مثل ذلك، وحتى من يعبد الشيطان يقدسه ويعظمه ولعل اخوك حكيم اعلم منا بذلك، فما بالك بنا نحن الذين نعبد الله الواحد الاحد، الذى امرنا ان نحب رسله اجمعين ونحترمهم ولا نجعلهم عرضه للسخرية ولا نسمح لأحد بذلك.

اما قوله " ولكن متى كان المسلمون يقبلون مناقشة أي شيء يتعلق بالإسلام سواءً أكان من العقائد أو من الفرائض؟" اقول ..هذا افتراء باطل ولا يتطلب الامر حتى الرد عليه، واقول متى كان المسلمون يرفضون مناقشة أي شيء يتعلق بالإسلام" وقال " ألم تقم الدنيا ولم تقعد عندما منعت فرنسا الحجاب في المدارس الحكومية؟ .. ليس في الأمر استهزاء بالدين ومع ذلك فقد جابت المظاهرات أنجاء العالم الإسلامي شرقاً وغرباً" قلنا ونقول ..الحجاب فى الاسلام فرض وليس شعار، والحكومه الفرنسيه عندما منعته كان على اساس انه شعار دينى كالصليب وغيره، وفى الاسلام منع ارتداء الحجاب كمنع اداء الصلاة، الامر اكبر من الاستهزاء ولاكن ويصعب فهم ذلك على غير المسلمين.

ثم اطلق خياله ليحكى قصة فلم هوليوود الذى يحكى قصة الرسول، ولا ارى فى تناول قصة النبى الكريم ما يعيب، فكل ما يتعلق به وبزواجه وسيرته محل تقدير واحترام لدى المسلمين، ولعل ذلك الفلم سيحكى الى جانب قصة زواجه بالسيده عائشه التى اشرت اليها، قصة زواج الرسول صلى الله عليه وسلم بسيدة كانت اكبر منه بـ15 عام، وزواجه بعجوز جاوزت الثمانين تكبره بـ 30 عام على الاقل، فأى شهوة تريد ان تلمح لها ايها الابله كانت وراء زواجه صلى الله عليه وسلم. اما ما يتعلق بغزواته صلى الله عليه وسلم فهى محل فخر لنا جميعا نحن المسلمين ولاعجب ان ترى انت وامثالك غير ذلك، فلولا فضل الله وتلك الغزوات ما رأينا اليوم اكثر 1000002000 مسلم على وجه الارض والحمد لله.

اما قولك انت والكلام موجه لصاحب المقال " ارى ان ما جاء فى رد السيد ( ابو الزهراء ) وللاسف نوع من إطلاق المكبوت الغريزي الذي يعانيه الكثير من العرب كرد فعل للاقصاء وتهميش الذي يعايشونة" اقول لك ولمن هم على شاكلتك ان هذا الوصف الذى اوردته يتماشى معك وعصبتك اكثر ما يتمشى مع العرب واقصد هنا الاقصاء والتهميش والذى نسعى نحن العرب والاحرار من الامازيغ لإخراجكم منه، وما قاله السيد ابو الزهراء من انه يتعاطف مع قضيتكم وان نشر مقالتكم بموقعكم على النت يزرع الفتنه بين ابناء شعبنا الواحد ... ارى انه كلام طيب ويستحق كل شكر وتقدير لا ان تطلقو العنان لتطرفكم وتتكلمون بإسم الامازيغ وتعلنون انكم لاتنتظرون اى دعم او تعاطف ووصفتم من تضامن معكم ومع قضيتكم بـ"العقليات الظلاميه المتحجره لقضيتكم" وانه لا يشرفكم التعامل معهم وبان "اخلاقهم سيئه" سبحان الله .. سبحان الله ..
وتصفون الناس بانهم لا يفهمون ....... الا انكم انتم لا تفهمون ولاكن لا تشعرون.

محمد المصراتى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home