Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

من كندا... سامحنا يا أستاذ مفتاح نجم

استجابة لما يمليه علي ضميري و إحقاقا للحق فإني أراني ملزما لأن أكتب هذه الكلمات أعتذر فيها من الأستاذ المحترم مفتاح نجم. فلقد ظلمناك والله حين أسأنا الأدب معك يوم الجمعة 24/6/2006 .
القصة بدأت عندما تجمعنا نحن الطلاب (من طلاب الماجستيرالذين سينتهي صرف المنحة علينا بنهاية فبرايرالحالي) و قررنا التوجه للمكتب الثقافي و كلنا غضب من المشرف الثقافي الذي قال لنا بعض الطلاب عنه أنه أهمل موضوعنا و أنه لا يريد أن يسعى أبدا في مطالبة الجهات المعنية في ليبيا بالتمديد لنا في فترة الدراسة فما كان منا نحن المغفلين إلا أن صدقنا هذه الكذبة التي اتضح أن الذي كان يروج لها عدد قليل من جماعة العتوق (المشرف الطلابي السابق) و أن كل التحرك كان بإيعاز منه .
إتجهنا للمكتب و الشرر يتطاير من أعيننا و من دون أي موعد مسبق . طلبنا من سكرتيرة الاستقبال مقابلة الأستاذ مفتاح فقالت أنه مشغول مع أحد الطلاب ,طبعا لم نصدق و لما استمر انتظارنا لحوالي نصف ساعة ثارت ثائرة بعضنا و ظنوا أنه لا يريد مقابلتنا فقرروا تكسير باب مكتبه و اقتحامه بالقوة , و لكن حينها خرج الأخ مفتاح من مكتبه و فعلا معه أحد الطلاب فكانت تلك أول ضربة لنا نحن فالرجل فعلا كان معه طالب . استفسر السيد مفتاح عن سبب تجمهرنا فرد عليه أحد الطلاب (ابن مسؤول ليبي) بكل قلة أدب و بصوت عال لم أتوقعه أنا شخصيا منه و خاصة أنه طبيب .
و لكن كم أعجبني موقف الأخ مفتاح حيث أنه رغم غضبه تمالك نفسه و لم يخرج أبدا عن نطاق الأدب . شرح لنا ما بذله من جهد ينم عن إحساس كامل بالمسؤولية و حب الخيرللآخرين و حرص على مصلحة الوطن .
نعم فالرجل كان قد خاطب أصلا و منذ زمن إدارة البعثات بمذكرة رائعة أطلعنا عليها و كان قد بين فيها أن العودة بنا قبل أن ننهي الدراسة هو خسارة للوطن , و اشتملت المذكرة على قائمة فيها أسماء كل الطلبة الذين يحتاجون للتمديد دون تمييز .. و ليس كقوائم المشرف السابق التي كانت تخص فقط زيد وعبيد و تستثني راقدي الريح .. عند ذلك الجميع رددنا على أعقابنا و أسقط في أيدينا ( و طلعنا قدام الراحل عواويل مضحوك علينا من العتوق اللي دس السم و جماعته الذين أرادوا التغرير بنا و للأسف تبعناهم كالغنم).
أيها الأخ العزيز مفتاح . نسألك السماح و العفو (و اللي ما يعرفك يجهلك) و ليس لي من عذر في الواقع إلا أن الذين سبقوك كانوا دائما كالثعالب في تعاملهم معنا مما هز الثقة بين الطالب و المسؤول و ظنننا انك قد تكون مثل العتوق لا سمح الله تتعامل بالواسطة و المكيدة . أقسم لك أني لن أنسى لك موقفك النبيل و الشهم معنا, و إنه لدين في رقبتي إلى يوم الدين و لسوف أكفر عن إساءتي لك حين و قفت في صف هذه الشلة.
و لتسلم أيها الرجل الطيب لإخوانك الطلاب ( الذين يزدادون حبا لك يوما بعد يوم ).

من العاصمة الكندية
يوسف التايب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home