Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى الاستاذ خالد الغـول
ونشنين دى مازيغـن (نحن الامازيغ)

قرات مقال الاستاذ خالد الغول عن الامازيغ وكيف ان ديننا الاسلامى لم يكن عائقا فى الانصهار والعيش مع المسلمين وبجميع لغاتهم ونحن نوافقه على هذا وبالدليل فالحضارة الاسلامية خير شاهد على ذلك.

ولكن من يقرأ مقالك لاول مرة يعتقد ان الامازيغ هم اصحاب هذه النعرة التعصبية التى تدعو الى اقصاء الاخر مهما كان جنسه او دينه وانت تعلم علم اليقين من قام بذلك من طمس الهوية واعتقال وسجن الاسلامييم من جماعة اخوان المسلمين الذين اسموهم بحزب او تنظيم الإباضية وارغام الامازيغ حتى فى عهد المملكة باعتناق العروبية فكل من ليس عربي ماهواش مسلم والجميع يعلم ذلك فكيف تريد من هؤلاء المتطرفين وللاسف الشديد ان يكونوا لقد مورست علينا كل انواع الغزو واذكركم بشىء منه ليس الغرض منه اشعال نار الفتنة بين الليبيين بجميع فئاتهم فأنا شخصياً اؤمن بالحرية الفردية وبحرية الرأى وادعو الى عدم التطرف سواء كانوا مازيغ ام عرب ام اتراك الكل واحد ويجب علينا احترام الاخر مهما كان رائيه.

ولكننا ياخي الكريم نحن أمة لم تاخذ حقها سواء كان تاريخيا حيث واجهت طمساً لتاريخها منذ الاف السنين والدليل على ذلك الاكتشافات الاثرية التى عثر عليها بشمال افريقيا والتى اثبثت عكس ما كانوا يزعمون على انها امة ليس لها تاريخ ثم واجهنا بعد ذلك تياراً عروبياً فاشياً فرض علينا ثقافة الزهيق والنعيق بقومية مشيل عفلق وجورج انطونيوس وتيارا ناصرياً تنادى به الجميع رغم ما فعله هذا النظام بالاسلاميين من تنكيل.

ثم جاء الفكر الجماهيري الحر فكر الانسان فكر الخلاص النهائي الذى احرق الاخضر واليابس ليرفع راية (وينك ياللى تعادينا ياويلك وين) وفعل ما فعله بان قام بتسليط الحفاة الرعاة(البدو) على سكان مناطق الجبل وزواره والجميع يعلم ذلك. لقد لقب الامازيغ فى ليبيا باليهود منذ سنوات طويلة داخل هذا المجتمع المسلم يل وتعدى الامر ذلك فاصبحوا يقتادون الى السجون لانه يتكلم بالزوارى او بالجبالى وهذا عنصرى ورجعى متعفن. ناهيك عن المسلمين الذين ارادو ان يصلوا فى مساجدهم فمنعوا حتى من ممارسة امورهم الدينية الإباضية علما بان الشيوعيين والماركسيين فى دولة الاسلام والمجتمع المسلم كانوا يتمتعون بمزايا خاصة امثال بودبوس والنيهوم وهلم جر واعلم ان الاسلاميين فى ليبيا اقتيدوا الى السجون سواء كان عربى او جبالى او تركى لافرق بينهم ولكن ما حدث فى تلك المناطق شىء يفوق الوصف.

ياخى الكريم عن اى مجتمع اسلامى تتكلم إنك تكرر اخطاء الاولين فلا وجود لمجتمع اسلامى سوى انه يدين بالاسلام ديناً على ورق فقط وما نفعله تقشعر له الشياطين واذكر نفسى أولآ واذكر الجميع بقول الله تعالى (المنافقون فى الدرك الاسفل من النار)ص. فقلى بالله عليك على من تنطبق هذه الاية الكريمة .

اخى الكريم من يقرأ مقالك لاول مرة يعتقد بان الامازيغ هم من قاموا بتصدير التطرف والتعصب العرقى علما بان العكس هو الصحيح فنازية عبد الناصر والاخ القايد خير دليل على ذلك اما إذ كنت تريد المزيد عما فعل الاولين بالمسلمين فى شمال افريقيا فارجو الموضوعية فى وضع الحقيقة فقد فشلنا فشلآ ذريعا فى كتابة حقيقة انفسنا فإن استطعنا الوصول الى هذا المستوى فالحل موجود إن شاء الله ولنا موعد اخر.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الويلولى بن تامورت


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home