Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

منتدى اللصوص..
سرقات عـصام العـول

السرقة عمل باطل وعاطل تجرمه جميع الديانات والقوانين والأعراف ـ لا أحد يحب اللصوص ، حتى اللصوص أنفسهم لا يحبون من يسرقهم.
وقد ساعدت عملية إنتشار التقنية والإعلام المقرؤ عبر شبكة المعلومات الدولية في سهولة كشف لصوص الفكر والابداع الذين يقومون بدون أن يطرف لهم جفن بالسطو على كتابات الأخرين وبحوثهم ومجهوداتهم الفكرية , والتي صرفوا في سبيل تحصيلها سنوات كثيرة قد تمتد لعقد أو حتى عقود من الزمان ، ليأتي بعدها "لص غر" وينسبها لنفسه هكذا بجرة قلم (هكذا!!) فتصوروا معنا باحث إجتماعي كبير مثل الأستاذ الدكتور مصطفى التير(الغني عن التعريف محلياً وعربياً) والذي اشرف على تخريج دفعات كثيرة من البحَاث والمشتغلين في العلوم الأجتماعية الانسانية ، تصوروا معنا كم قضى هذا الباحث الكبير من وقت وجهد ودراسات وتراكم معرفي عبر الزمن أنتجت لديه خبرة أصبح يعرف بها ليأتي بعدها (دعى غر في عمر أصغر أبنائه) وينسب لنفسه دراسة كاملة نشرها الدكتور في(مجلة المؤتمر التي يشرف على أصدارها بالجماهيرية المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر) في العدد رقم (25,26) بتاريخ الربيع ، الطير (مارس،ابريل) لعام 2004 في الصفحات رقم 20,21,22,23.24,25وهي على حلقات الأعداد الرابع والعشرين والخامس والعشرين والسادس والعشرين من مجلة المؤتمر أنفة الذكر.
ليأتي الدعي المدعو (عصام العول) وينسبها لنفسه ويتسابق (المغفلون والمخادعون... والذين لايقرأون أصلا ما يكتب لهم) على نشرها على صفحات جرائدهم.
والمشكلة الاساس أن هذا الداعي يتحدث عن الشفافية والاصلاح والصدق في عملية البناء والإصلاح بل وأكثر من ذلك يقدم حلولاً إستراتيجية لمشاكل أرقت خبراء العالم الأقتصاديين والأجتماعيين ولجان الامم المتحدة وبجرة قلم أخرى ينسب ما قاله بُحاث وكتُاب أخرين لنفسه فهو يرى أن ما يُصح للشرق يُصح للغرب والعكس هكذا بدون مراعاة الجوانب الخصوصية والثقافية والمكانية وغيرها ولأنه لايبدل أي جهد فيما يكتب فهو يتحدث عن الكويت على أنها طرابلس وهو لايدري أنه يتحدث عن الكويت.
والطامة الكبرى حين تسارع صحيفة ينبغي لها أن تكون في مستوى ممتاز من الرصانة والمعرفة والأطلاع والحرفية حتى بحكم الخبرة فتنخدع بإدعاءات سارق غرير وتنشر له ماسرقة عن د. علي الكواري حول الأصلاح حيث عنون السارق سرقته (بإصلاح القطار الليبي) ونشر حرفياً دون أن يشير إلى أقتباس ما كتبه الدكتور في وقت سابق (إن الأصلاح أمر واع و إرادي...إلخ وإلى آخره لأن النص المسروق طويل تعدى ما يسمح به المقام هذا فألعنوان الأصلي هو (الأزمنة العربية و الاصلاح من الداخل).
ثم أنقض بناسوخه على ما كتبه عبدالرحمن النعيمي لينهش منه ما يزيد عن نصف صفحة أوأكثر من الورقة التي نشرها النعيمي حول(مطلب الديمقراطية وحقوق الإنسان وتنمية المجتمع المدني) و لتكمل المقالة كان لابد من بعض البهارات التي وجدها (المدعي) جاهزة في ورقة عمل منشورة للدكتور يوسف حمد الابراهيم حيث وجد فيها ضالته بما يزيد عن صفحة ونصف (تصورا معي).
ولعل سائل يسال عن عدم ذكر هذه النصوص والتي سرقها وأقول لأن ذلك سيعني نشر ثلاثة درسات مسروقة وبشكل سئ ولكن يمكن للمهتم أن يتحول إلى روابط هذه الدرسات ليطلع عليها مع عناوينها الأصلية ويحاول بعد ذلك أن يلحق بقطار العول. والذي يبدو انه يتجه بسرعة جنونية عابراً كل المواقع لسرقة ما أمكن _ليقارن هذا بذاك.
والحال هكذا فإن هذا (الكويتب) إن صح التعبير لم يسئ لنفسه وحسب وإنما أساء إلى أناس كُثر وإلى جهود مفكرين وبحاث ، وإلى مؤسسات إعلامية إحترمته وأفسحت له مجالاً لايستحقه فأساء لها قبل أن يسئ لنفسه ، فتسرع صحيفة لها وزنها الذي تدعيه مثل صحيفة القدس والتي نقدر حرصها على إتاحة الفرصة أمام جميع الأقلا م ومحاولة الألمام بجميع قضايا الأمة وهمومها ـ في نشر كل ما يصلها دون تدقيق لايمكن أن يرد إلا إلى أحدى هذه الحالات.
إما أنهم لا يقرأون ولا يواكبون ما ينشر وهو أمر بعيد الإحتمال ، أو إلى أنهم قد أنخدعوا في هذا القلم المزيف والذي يبدوا أن حبره أصلا مسروق وهنا وجب التنبيه لتتدارك هذه الصحيفة سمعتها الحرفية التي لم تنلها ببساطة وبدون مجهود.
وأما فيما يخص السارق اقصد (الكاتب) الذي لم يستحى وفعل ما يريد فإن النصيحة له هي أن يقدم لأمثاله من اللصوص فكرة إقامة (منتدى اللصوص) يقدمون فيه آخر إبداعاتهم في مجال (القص واللصق) قبل أن ينبري للحديث عن المجتمع الليبي المعروف بقيٌمه وأخلاقه وإستقراره وطمأنينته و قبل ان ينٌصب نفسه مصلحاً وعضوا ًفي منتدى الإصلاح.
عليه أن يصلح من نفسه ويكف عن هذه الاعمال الصبيانية الخرقاء التي تدل على تربية فاسدة و تحتاج إلى إصلاح فهو بهذا يسئ لسمعة الكتٌاب الليبين وعلى الأخص الشباب منهم .
وتحية للجميع...

عبدالسلام أبوعـجيلة
________________________________________________

روابط لنصوص المقالات والدراسات التى تم السطو عليها :
النص الاصلي للمقال المسروق عن صحيفة المؤتمر للكاتب د. مصطفى التير
العدد 25_26 لمجلة المؤتمر 2004
http://www.almotamar.com.ly/2002/25/14.html

نص الدراسة المسروقة للدكتور يوسف حمد الابراهيم عن موقع الازمنة العربية
http://www.alazmina.info/issue262/17.html

احدى النصوص المسروقة للاستاذ:عبدالرحمن النعيمي
http://www.alazmina.info/issue262/18.html

رابط لنص الدراسة المسروقة للدكتور علي الكواري
http://www.alazmina.info/issue262/16.html

رابط لصفحة اللص الكويتب عصام العول مع نصوص مقالاته المسروقة
http://bader59.com/isam_page.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home