Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى مقال
مسامير المسماري اشد مضاضة عـلى مثـقـفي بنغازي

لم تعجبن البتة الخطبة الرنانة التي خطها الكاتب حمد المسماري حول ما اسماه "العهر الثقافي" ، والتي طعن فيها في مثقفي بنغازي وما جاورها ناعتاً إياهم بأقذع النعوت والصفات متهماً ناشطيهم بإراقة ماء الوجه في فندق الواحات بطرابلس ، وبممارستهم للقوادة المتمثلة في جلبهم للحسناوات البنغازيات للمسئولين في طرابلس حتى يمنوا عليهم ببعض المنن على حد زعمه وأوهامه ، والله تعالى يشهد أن اتهاماته رجم بالغيب ومحض افتراء ، وتعميم أحكام قد لا يكون لها حتى في التجزئة نصيب ، فالمثقفون في بنغازي والمدن المجاورة لها ، من أكثر المبدعين الليبيين تميزاً ، فهم رواد في الصحافة وصحيفة أخبار بنغازي طيبة الذكر خير دليل على تفوقهم في ميادين الإعلام المكتوب ، والمثقفون البنغازيون وأبناء المنطقة الشرقية العامرة رواد للمسرح الليبي فقد صنعوا بوناً شاسعاً بينهم وبين نظرائهم في مسارح طرابلس ووسط البلاد وجنوبها ، والمثقفون في بنغازي وما جاورها يثبتون يوماً بعد أخر تميزهم في ألوان الإبداع المختلفة شعراً وكتابةً وأدباً وفنوناً تشكيلية، وهم قبل هذا وذاك أبناء بررة لليبيا الوطن ألام ، وحين يتقاطرون على طرابلس حيث مقار المؤسسة الرسمية العليا الراعية للثقافة والمثقفين وحين ينزلون في فندق الواحات أو في غيره من فنادق المدينة ، وحين يتصلون بمسئولي اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام المكلفة أساساً بخدمتهم ورعاية منا شطهم ، حين يفعلون ذلك فإنهم لا يمارسون إلا حقاً من حقوقهم على الوطن الذي تضمنته إبداعاتهم المتميزة وحملوه في قلوبهم ، وبين جوانحهم في كل حرف كتبوه ، ومشهد جسدوه ، وبنت شفة قالوها في مواجهة كل عدسة وفوق كل ركح ، والمثقفون البنغازيون المتميزون حين يتصلون بأمين أمانتهم المتفهم المتجاوب ، لا يقترفون إثماً ، ولا يرتكبون جريمة ، ولا يتخابرون مع سفارة دولة أجنبية ، ومن حقهم على وطنهم أن تحتضن أفكارهم ومقترحاتهم ونصوصهم المتميزة ، وكم كان بودي ألا يتورط بنغازي في سب وإهانة المبدعين في بلادنا وألا يتهمهم بجلب حسناوات بنغازي وبممارسة القوادة وهذه يا سيدي تهمة مزدوجة لمثقفي بنغازي من ناحية وللمسئولين على رعاية الثقافة في اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام من ناحية أخرى ، حين أكد في خطبته الرنانة على إن جلب الحسناوات للمسئولين يؤهل المثقفين أكثر فأكثر لما هم مقبلين عليه كما يمكنهم من إنجاز معاملاتهم بأسرع وأنجع السبل ، لقد نقش المسماري في مقالته مساميراً كانت وبحق اشد مضاضة على المثقفين من وقع كل غبن أو ظلم أو استخفاف تعرضوا أو يتعرضون له ، ولم تكن بعض حروفه الرنانة والطنانة عن الفساد وحوله إلا مزايدةً مكشوفة ومفضوحة ، فمن تغريه نعومة أنياب يقطر من ثناياها دم لحوم زملاء يتجشمون عناء السفر لتحقيق أحلام مشروعة وعظيمة ، و نكن لهم نحن كل احترام وتقدير ، ومن سيستسيغ مداهنته لمن وصفه بالشاب الناقد صلاح عجينة بعد أن أبدى تعاطفه وتباكيه لما يعانيه عجينة من شظف عيش وفاقه ، متناسياً أن صلاح عجينة لا يزال طالباً متعثراً في كلية الطب ، وانه وبالرغم من وضعه ذلك فانه يتقاضى مرتباً محترماً من صحيفة الجماهيرية ، والقسم المالي بها خير شاهد ، كما أن صلاح عجينة يمارس الطواف بين القيادة الشعبية بالزاوية والقطاعات المختلفة ومثابات اللجان الثورية وأمانة المؤتمر الشعبي لشعبية الزاوية لنيل العهد المالية ، ولا احد يبخل عليه ، وقد كنت على اتصاله بمؤتمر شعبية الزاوية ونيله عهدة مالية قدرها ألف وخمسمائة دينار من الشاهدين ، وهي العهدة التي انفق منها على الأمسية الشعرية التي نظمها بقاعة بيوت الشباب بالزاوية ابتهاجاً بالعيد السادس والثلاثين لثورة الفاتح ، وهكذا يا مسماري قد لا تسعفك الملكات الإنشائية في أن تكون كاتباً ، لان الكتابة ليست مجرد إنشاء وتركيب للكلمات كيفما اتفق ، إنها أولاً وقبل كل شيء ، ومض في الفكر ، ونضج في الطرح ، وحس في التناول ، وعدل في الأحكام ، كما أن خطابك عن الفقراء والمحتاجين للقروض السكنية والمركوب من المثقفين قد لا يؤهلك حتى لدور الموظف الاجتماعي الضماني ، لان أثرياء كثر سيحتالون عليك ويظهرون. لك بؤساً زائفاً ودموع تماسيح مخادعة ، صدقني ..
وللحديث بقية إن لزم الأمر .

عـبدالله اسماعـيل الوافي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home