Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أريد أن أكون مديراً لمطار طرابلس الدولي!!

إعلان غريب ظهر فى الصحف الليبية والتلفزيون وفى برنامج صباح الخير وهو يعلن وعلى الملاء حاجة وزارة المواصلات لمدير مؤهل لشغل منصب مدير مطار طرابلس الدولى ولمدير لميناء طرابلشس البحري , وقد اندهش الجميع من هذا الاعلان لعدة اسباب منها ان الجهة المعلنه هى امانة المواصلات التى يفترض انها تعرف قدرات ومؤهلات رجالاتها إذ لايمكن ان يكون فى ليبيا مؤهلين فى المواصلات ولا تعرفهم الامانة او امينها إلا إذا كان أمينها جاء من المجهول ولا يعرف حتى كوادر امانته ، ومنها أن هذا الاعلان سيجعل قظية تعيين المدراء فى كل مكان امر واجب الاعلان عنه حتى يتنافس عليه الليبيين وهذا سيجعل الدولة امام مشكلة اخلاقية وحرج شديد تبدأ من ضرورة الاعلان عن مدير المدرسة والبنك وتنتهى بلاعلان عن وظيفة الامين نفسه ، ولا اعتقد ان هذا الامر سيكون قائما على الاطلاق لانه يتعارض مع رغبات المسؤلين والوزراء ، والسبب الآخر هو ان مصدر الدهشة ان امين المواصلات لم يفرق بين الاعلان لشغل الموقع السيادي الحساس للدولة وبين الاعلان عن شغل وظيفة امين جمعية استهلاكية فى جخرة ، ولانه إذا عرف السبب بطل العجب فقد تسربت معلومات مؤكدة حول هذا الاعلان الغريب وهو ان الاخ المبجل امين المواصلات وقد كثر الحديث عن إقصائه المرتقب وعن جهله بادارة الامانة وقصور معرفته بها وبشؤن إداراتها وتخصصاتها التى تبدأ من الهواتف والاتصالات والنقل البري والبحري والجوي والنقل الاذاعى والاقمار الصناعية والمطارات والموانىء والشركات المشتركة ....الخ الخ !! فانه امام ضخامة هذه المسؤلية وعجزه عن استيعاب العمل بل وتسييره قام بالذهاب عكس التيار فكل سؤال يوجه اليه حول التقصير او القصور فانه يتعلل بوجود اشخاص غير قادرين على العمل ، فما كان من السيد رئيس الوزراء ان نهره وقال له ولماذا لاتعين آخرين ... وحين رد بانه لايوجد فى الامانة مؤهلين قال الجهبذ رئيس الوزراء انشر إعلان فى الصحف ، وهكذا ظهر ذلك الاعلان والذى اشك مائه فى المائة ان يؤخذ به ولنفترض اننى تقدمت لشغل هذا المنصب فأعرف مسبقا انهم لن ينظروا لطلبى لاننى ببساطه غير معروف لديهم ثم اننى لست من النظام ثم اننى ليس لدى واسطة او محسوبية على جهة او قبيلة ما ولكل هذه الاسباب جاء اعلان المواصلات مثل النكته القبيحة فى المأتم ، ومما تسرب من اقوال حول امين المواصلات انه وبعد ان عرف بانه ذاهب الى غير رجعه قريبا فانه قام بإبرام عدة عقود مع شركات استشارية من فرنسا وغيرها لتخطيط وتجديد المطارات ويقال انه وقع عقد مبدئى وكان الوسيط محام فرنسى يهودى الاصل ومن سؤ حظ الامين ان زوجة المحامى المغربية الاصل تعرفت على صورة الامبن وسربت الخبر لاحد الصحفيين المغاربة الذى نشر الخبر فى جريدة اخبار مراكش الصادرة بتاريخ 17اكتوبر الماضى 2006 بعددها رقم 3425 للسنة الرابعة من صدورها بالصفحة الثالثة تحت عنوان وزراء عرب يتلقون عمولات من شركات اجنبية والموضوع تناول الفساد فى المنطقة العربية ، اهم من كل هذا ان استقبال الامين المبجل لمندوبى الشركات الاجنبية لاينظر اليه بروح المسؤلية لانه بالمقابل هل يستقبل وزير المواصلات الفرنسية مندوب مبيعات لشركة من أى كان وفى مكتبه وفى وضح النهار كما يفعل وزيرنا الهمام ؟ ، هذا يحدث عندنا فى الجماهيرية العربية الاشتراكية الشعبية العظمى الخارقه للعادة وفى بلد عنوانها جماهيرية الفساد العظيم.

م/ الورفـلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home