Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تـعـازي



Libyan Community in Ireland (LCI)

الجالية الليبية في ايرلندا

E mail: libyanci@yahoo.ie

بقلوب ملؤها اسى وحزنا ودعت الجالية الليبية عـامر بشير الخضير في عمر 16 سنة. وقد حضر الجنازة الجالية، والمسلمين وفصله الدراسى في المدرسة الايرلندية وبعض المدرسين.

ونقول بقلوب خاشعة خلـّف لكم البركة، ونوجه تعازينا الحارة لأبيه وأمه وجميع العائلة. وتغمد الله الفقيد بالرحمة والسلوان.
وإنّا لله وإنّا اليه راجعون.

عن الجالية الليبية في ايرلندا

الأدارة




تعـزية

( انا لله وانا اليه راجعون )

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره، نتقدم بأحر التعازي إلى الأخ المهندس محمد الصادق التليسي وأفراد عائلته وأقاربه كافة في وفاة زوجته ورفيقة عمره التي نسأل الله أن يتولاها بواسع مغفرته، وأن لا يحرمه أجرها، وأن يتجاوز عن سيئاتها وأن يزيد في حسناتها، وأن يبدلها دار خيرا من دارها، وأن يوسع لها في قبرها ويجعل العمل الصالح رفقيها، وأن يريها من الجنة مقعدها، وأن يجمعكم بها في الجنان، آمين.

فعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم، فلله ما أعطى ولله ما أخذ، فلتصبروا ولتحتسبوها عند الله.

عائلة المنصوري في ليبيا وكندا



تعـزية

بسم الله الرحمن الرحيم

وفاة الشاب الليبي عامر بشير الخضير

يعيش أبناء الجالية الليبية في ديار الغُربة حياة مادية صرفة.. فلا يكاد أحدنا أن يتذكر هادم اللذات!! تلك الحقيقة الغائبة... وعندما نفجع في عزيز في مقتبل العمر... يدق ناقوس اليقظة في آذان الغافلين منا... أن أفيقوا ويحكم... فلا تغرنكم الحياة الدنيا... وأن الموت لا يعرف صغيراً ولا كبيرا... إنما هي أيامنا تتناقص ويبدأ العد التنازلي منذ أول صرخة لنا في حياتنا.. أي يوم ميلادنا... كما بكى أحد الصالحين عندما بُشر بمولود.. فقيل له أتبكي وقد بُشرت بمولود سليم مُعافى؟! فقال الأب: اليوم وُلد... واليوم مات... أي كما أن له يوم وُلد فيه.. فإن له يوم يعود فيه أمره إلى صاحب الأمر سبحانه... فلله الأمر من قبل و من بعد...
أسأل الرحمن جل في علاه أن يجعل عامراً فرط والديه على الحوض... وفي انتظارهما أمام أبواب الجنان ليشفع لهما ويأخذ بأيديهما إلى الفردوس الأعلى.

أخوكم في المصاب:
صلاح عـبدالعـزيز
جنيف ـ سويسرا
salahalimami@yahoo.com



تعـزية

"انا لله وانا اليه راجعون"

اخى الكريم
انور الدلال
اشاطرك الاحزان فى وفاة شقيقكم رحمه الله وتقبله فى الفردوس الاعلى.. سائلين المولى عزوجل ان يجعل قبره روضة من رياض الجنة وان ينقيه من خطاياه كما ينقى الثوب الابيض من الدنس.. وان يعوضكم خيرا.. وان يلهمكم الصبر والسلوان.

اخوكم
الشارف الغريانى



تعـزية وتحـية

عندما يحكم القدر وتشاء الإرادة الإلهية أن يرحل عنا من نحب ، ماذا نستطيع أن نفعل غير الرضاء والصبر والإحتساب . الصبر على المصائب العظيمة أمر عسير وطعمه علقم لا يستساغ ولا يقدر عليه إلا القليل من الناس ، ولهذا وعد الله الصابرين أجراً بغير حساب.

قبل أيام قليلة ، رحل عنا ، أهل دبلن، عامر بشير بوخضير. فتى في مقتبل العمر ، لم يتجاوز الخامسة عشرة ؛ وردة التي لم ُتكمل تفتقها بعد، وكم كان المشهد مؤثراً مؤلماً وأنا أقف بجانب ذلك الجثمان المسجى ، يحيط به والده الدكتور بشير بوخضير ووالدته الدكتورة ُزهره بن حامد التي ُفجعت من قبل وخلال سنوات متقاربة في ثلاثة إخوة ، اثنان منهم توفيا وهما يدرسان في السنوات الأخيرة بكلية الطب والثالث توفي طبيباً ، وها هي اليوم تفجع في ولدها البكر، عامر.

لم يتمالك الحاضرون أنفسهم وأجهشوا بالبكاء . وكان المشهد مؤثراً عندما حضرزملاء عامربالمدرسة الأيرلندية،باص من دورين، وألقوا عليه نظرة الوداع وتعالت أصواتهم بالبكاء وأخذ بعضهم يصبر بعضاً. النفس الإنسانية عندما تصفو تزداد شفافيتها وترق أحاسيسها . ثم خرج الموكب الحزين منطلقاً إلى مكان الدفن. كانت مشاركة الجالية الليبية مؤثرة أيضاً. وعندما انطلقنا إلى مدينة دروهيدة حيث يسكن والد الفقيد لنقدم واجب العزاء والتسلية،شعرت وسط الجو الحزين براحة وطمانينة تملأ كياني وأنا أرى المكان يغص بأبناء الجالية الليبية جاءوا من كل مكان ليقدموا العزاء وليشعروا أهل الفقيد بأنه ليس وحده ،بل كلهم بجانبه يواسونه ويخففون عنه وطأة المصاب الجلل.

نسأل الله العلي العظيم رب العرش الكريم أن يتقبل عامراً برحمته وأن يرزق أهله وذويه الصبر والسلوان ، وأن يبارك في أبناء الجالية الليبية في دبلن ويزيد من ترابطهم وتعاونهم على الخير وإنا لله وإنا إليه راجعون.

صديق



تـعـزيـة

نتقدم بأحر التعازي الى آل الشللي في وفاة الأخ محمد الشللي الذي توفي اثر نوبة قلبية في لندن. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
وانا لله وانا اليه راجعون.

مصطفى قطنش
عـبدالرزاق العـريفي




تـعـزيـة

وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون

الأخ انور الدلال : تعازينا الحارة ومواستنا لكم فى وفاة اخيكم تقبله الله فى واسع رحمته والهمكم وذويه جميل الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون.

مرعى الطيرة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home