Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عـاجل من فرنسا :
سليمان شقاف.. عـام وحيد أصبح عـميد

الزمان: الاسبوع الماضي
المكان: كلية الاداب مدينة بواتيي جنوب غرب باريس في ضواحيها جرت احداث معركة بلاط الشهداء.
المناسبة: اطرواحة دكتوراه لطالب ورفلي في علم الاجتماع.
الى هنا والامر عادي ،ليبيا زاد عليها دكتور اخر فمبروك على الاثنين،،الفضيحة كانت في عضو لجنة المناقشة د سليمان شقاف عميد كلية اداب بني وليد .مالذي اتى به؟ لااحد بالطبع في ادارة الجامعة سمع باسمه ،وحسب رواية الطالب فان المشرف طلب احد ما يعرف عن ليبيا وعن موضوع الدراسة (التخطيط الحضري في طرابلس) تخيلوا !! الطالب هنا لم يجد سوى هذا العالم الفد او اراد رد الجميل لشخص حشد له ورفلة فرنسا لتصعيد اتحاد طلبة فرنسا في يوم ما لكن القذادفة واتباعهم كانوا اكثر انذاك و اشد مكرا ففشلوا ..نرجع حق الدكتور شقاف، بالمناسبة هذا هو اسمه لايحق له في ليبيا وفق لوائح الجامعات ان يناقش حتى رسالة ماجستير لانه خريج حديث تاريخ دكتوراه شهر اكتوبر 2004.
ومن الناحية قدراته العلمية فالرجل لم يدرس مناهج البحث العلمي اطلاقا ، و على الدوام يتحاشى الكتابة امام الغير لانه لايجيد الاملاء بالعربي شئ غير معقول لكن على كل حال الحق على المهندس معتوق، اما بالفرنسي فالرجل يتكلم لغة ركيكة مخجلة وتثير الشفقة كما عبرت عنها نظرات الاساتذة الاعضاء عندما اخرج ورقة وبدأ بقرأتها على امل ان ربطة العنق يمكن ان تداري هفواته. في الجانب الشخصي فهو ابعد ما يكون عن ثقافة وفكر الحضارة والمدنية فلم يعرف في طرابس الا المطار وهو شخص قبلي متعصب لايبدو من كلامه و سلوكياته بين الزملاء انه تعدى بوابة بني وليد الشمالية ويزعل حتى وهو في فرنسا ممن لايناديه ياشيخ سليمان وبالتالي فهو اخر شخص يتكلم في هكدا مواضيع وفي هكدا محكات لانه لا يظهر حتى القليل من الا استعداد الذاتي ولا من ا لتكوين العلمي .. وعندما سؤل عن هذا الحضور الغريب ذكر لزملائه ممن لايزالوا طلاب في فرنسا بان جامعة بواتيي طلبت منه سيرته الذاتية فارسلها الرجل اليهم ثم وافقوا (الله اكبر) . ولان احد لايعلم ما كتب لهم عن اطروحات وهمية ناقشها اوعن كتب حتى مسروقة الفها ولكن هم بالتاكيد لم يطالبوه باي دليل كما لم يطلبوا منه القسم على القران والا لفعل فساقوم بتذكيره بما سقط عمدا منها واتحداه ان يفندها :
خريج لغة فرنسية اوائل الثمانينات من قاريونس لاتنقصه ابدا مهارات وكفاءات العمل بالخارج من تلصيق (كولة) وانبطاح وشحان حبال طويلة اوقصيرة. المهم توصل اخيرا للعمل في بوركينا فاسو ولهط من الدولار والفرنك سيفا الافريقي حتى عرفه دولار. ثم رجع وجت في راسه حكاية الدراسة بالخارج فلحق ع الفرنك الفرنسي ثم ع اليورو وكان مشهورا بالاعيبه القذرة للحصول علي اي شئ من السفارة فالمشرف الثقافي نهره عندما جائه بتمديد ثلاثة شهور وذلك بعد المناقشة .ولم يسلم من شروره حتى الدولة الفرنسية فكان يحلب الجميع (صحتين بالك واحد يقول هذا حاسده) المهم ان الرجل وجد نفسه امام عبء دكتوراه حول الرحالة الفرنسيين في مصر فسافر الى مصر على حساب الدولة وقام بتصوير رسائل دكتوراه واعطاها لاحد المغاربة في مدينة تور فترجمها له(نظام تسليم مفتاح في اليد) كان على الدوام مثار استغراب استاذه فما يحضره له من شئ مكتوب لايمت بصلة لكلام صاحبه ترك شقاف الجامعة بعد اربع سنوات وتسجل في احد جامعات باريس وناقش الدكتوراه دون عم احد من رفاقه وثاني يوم اصبح الرجل في بني وليد ، عام وحيد الرجل اصبح عميد ، وسط العدد الهائل من الدكاترة في ورفلة يصبح الشيخ شقاف عميد يضع علامة استفهام كبيرة كبيرة جدا عن البلد بحالها؟ .
ياناس جربوه الرجل يكتب عربي بلاش فرنسي حتى تتاكدوا.

س.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home