Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

خطاب القذافي الذي لم يذاع في المرئية

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول المثل الليبي "عادت حليمة لعادتها القديمة" فبعد حرب العراق دخل مسيلمة العصر دجال بني قحصة إلى خيمته وارتاح الشعب الليبي من كثرة خطبه وتنظيره ولغطه الذي لم ينقطع منذ انقلاب سبتمبر الأسود ولكن منذ حوالي الشهر عاد إلى عادته السابقة وصار يلتقي بالمهندسين والأطباء والمختصين والعاملين بالقطاعات المختلفة ويرشدهم ويعلمهم وكأنه خبير في كل شيء وهو لا يفقه كوعه من بوعه ولكن الراتب هو سبب مذلة الليبيين ولولا ذلك لما حضر احد لسماع هذه الترهات.
خلال الأسبوع الماضي وفي مساء الثلاثاء 15/3/2006 اجتمع كذاب العصر مع رفاقه وأبنائهم وهم بالطبع رفاق السوء لأنه لا يوجد فيهم رجل رشيد قد نصح هذا المعتوه فيما يفعله بالليبيين رغم اعترافه بالفشل والدمار الذي سببه للدولة والشعب الليبي وهم يرون الفساد المستشري في المجتمع وهذا يدل بالتأكيد على أنهم على شاكلته فولدك من رفاقته.
بالطبع استقبل بالهتاف والتمجيد والمديح والشعر وخلافه من النفاق والدجل الذي تعود عليه والذي يعطيه الحافز للامعان في الافتراء واختراع ما لا أذن سمعت بعد ذلك تناول الكلمة وصار يحلل ويرغي ويزبد كعادته ولكن ما أريد أن الفت إليه وهو ما منع عدم بثه انه تطرق للأوضاع الراهنة في العالم العربي واهم ما تعرض له هو الآتي:
- بالطبع اعتبر انبطاحه وتسليمه للسلاح لأمريكا قمة الشجاعة والحكمة.
- طبعا تكلم عن السعودية ونظامها العميل وعن تاريخهم الطويل في الدسائس والتآمر على العرب وقال فيهم مالم يقله مالك في الخمر فلم يجد وصف قبيح في قاموسه إلا وسبهم به.
- تكلم عن مصر وان شعبها أكثر من 70 مليون ولكنهم لا يساوون شيء وإنهم لا وزن لهم بسبب الحكومة التي تحكمهم وعلى رأسهم الرئيس حسني البارك. بالطبع كان يرغب في إن مصر تتبعه وتغير بشرتها إلى الأسود وتتبني خطه الإفريقي.
- تكلم عن سوريا واتهمها بالجبن والخوف والسمسرة بالقضية الفلسطينية وإلا لماذا لم يفتحوا جبهة الجولان لو كانوا جادين في التحرير وهذا يتطابق مع ما قاله السكير شلقم في ملاسنة مع وزير خارجية سوريا ويبدو انه غضب لوصف بشار الأسد له ولأمثاله بأنهم أنصاف رجال لأنه ليس برجل.
- تكلم عن الأردن وملكها عبدالله ابن الانجليزية وهو ابن غير شرعي وهو عميل مثله مثل أبيه وجده.
- تكلم عن طائفة الشيعة وكيف تأسست واعتبرهم خارجين عن الملة كفرة لا يؤمن جانبهم وتكلم بالطبع عن حزب الله وادعى أن مؤسس هذا الحزب هو موسي الصدر والذي كان عميل لإسرائيل وعندما انتهت من استغلاله رمته وتخلصت منه بالاغتيال وكعادته ادعى انه لا يعرف حسن نصرالله الذي يعرفه اصغر طفل في غياهب أمريكا اللاتينية ولا ندري هل هذا غباء أم استغباء؟ وبالطبع استخف من النصر الذي حققه حزب الله واعتبر هذا النصر هو دمار للبنان وكل هذا يرجع إلى حقده فهو كان يطمح لو أن صورته هي التي رفعت بدل صورة بطل المقاومة الإسلامية حسن نصر الله بالإضافة إلى رفض الشيعة استلام المساعدات الليبية وطالبوا بالسيد موسي الصدر أو جثمانه قبل استلام المساعدات.
- ملاحظة أين هو من حسن نصرالله في حربه ضد تشاد أو أثناء الغارة الأمريكية في عام 1986 والتي دامت 15 دقيقة فقط واختفى لمدة ستة أيام تحت الأرض كما قال جلود بينما حسن نصر كان يخرج بين الفينة والفينة في حرب دامت أكثر من شهر وكانت من أشرس الحروب التي شهدها العالم في تاريخيه الحديث.

عـاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home