Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أخيراً رحل

رحل الكاتب الكبير محمد الماغوط بعد رحلة من المعاناة في عشق الأمة وياسمين دمشق.
سقطت كل أحلام محمد الماغوط بوطن عربي واحد وشعب عربي واحد.
عبث بحلمه أديب الشيشكلي، وأعتقله سامي الخطيب، ونسفه معمر القذافي آخر المتاجرين بعباءة القومية العربية والشعب العربي الواحد.
بدأ حياته الأدبية النضالية بسقوط القدس ورحل بسقوط بغداد، فما أن يحط قلب محمد الماغوط في عاصمة حتى تسقط.
رحم الله الكاتب الكبير محمد الماغوط، وسيبقى حلمه بوطن عربي واحد أمانة في أعناق الأجيال.
اني لا أسأل قادة أذنا            يتخارسون بحجة الصمم
ما أقبح الأصنام ليس لها        دعة الرضى والصمت للصنم(*)

مواطن عـربي ليبي
________________________________________________

(*) للشاعر محمد مهدي الجواهري.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home