Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل التحق عـاشور الورفلي بقائمة الُمغـيبين؟؟؟

لقد دخنا كتيراً من كتابات الأخ عاشور الورفلى. فبدايتة كانت بداية موفقه و كان يعكس جزاء من واقع معاناة الشعب. تم بعد ذلك انقلب الأخ عاشور و اصبح يداهن للنضام وفى كتيراً من ألأحيان يدافع عن هدا النظام البائد بشده متناهيه. لقد سمعت له مداخلة فى قناة المستقلة و ظهر وهو يمجد القائد و النظام البديع و الديمقراطية الحقيقية و ما الى ذلك من ترهات كان هو غنى عنها. تم ان هناك شئ اخر اتار انتباهى فى هده المداخلة هو انه كان يوجد بجانبة من يلقنه حيت ان صوت الملقن كان و اضحاً و كان كل كلام عاشور غير مركز و يقول مالايدري. على ايه حال تم اختراقة و ارادوه بوق من ابوقهم علي شاكلة الخوجه و شاكير و ماكير و ازعيط و معيط و غيرهما من الشياطين المدافعة على هدا الطاغوت المتهالك و اعوانه الأشرار.

لم يكن عاشور الورفلى اول و اخر من يتقلب و يتلون حسب الضغط الواقع من هدا النظام الجائرفقد يكون معدوراً لأنه لدية الشجاعة على الأقل أنه يكتب باسمه الحقيقي وهو داخل الوطن. اما نحن فقد اختفينا ورا اسما مستعارة, فوجودنا داخل الوطن و جبننا حتم علينا ذلك. على ايه حال ان تبدى رأيك من ورا حجاب, فهو من اضعف الأيمان, و لكن افضل من الصمت المميت.

بالرجوع الى عاشور الورفلى, فقد تحولت كتاباته الأخيره الى نقد زبانية النظام و خصوصاً القدادفه منهم و لايدري السيد عاشور اٍن هؤلأ هم اكتر شراسة من الزنديق الكبير و لولأهم و لولأ انتفاعهم من هدا النطام لما صمد الى اليوم. فهؤلا هم شر البلية و هم شياطين الأنس و انهم هم الذين يسوفون للدجال يصورون له الأمور باكبر من حجمها و فى ذلك يتنامى خوفة , لعلمهم بجبنه, فتتعاضم حاجته لهم و يطلق لهم العنان ليفعلو مايريدون و ماتمليه عليه شياطينهم و يعيتون فى ألأرض فسادا. ان هؤلا ميئوس منهم متلهم كمتل مدمنى المخدرات الذين تعاطوه فتره طويله من الزمن, انها 37 سنة من قانون الغاب و طول اليد و غياب الضمير. فأى من هؤلأ المدمنين يمكن ان يُعالج من ادمانة بعد هده السنين ؟

ان هده الأختراقات التى يفعلها هؤلأ الحتالات خطيره جدا وكشفها هو كشف لهدا النظام و كشف لكبيرهم. ان افضل ما تمتاز به المكاشفات الأخيره انها مدعومة بالوثائق و هده اٍدانة واضحة لهم امام الشعب الليبي على الرغم من ان هدا الشعب يغط فى سبات عميق و احلأم نسجها لهم مفجر عصر الجماهير لا ارى بان تكون الصحوه قريبة. اما عدم ظهور عاشور الورفلى فهو متوقع بعد هده المقالات الأخيرة, و ارجو ان لا يكون الأن فى غياهب الجب مع اٍنه سبق وان قدم لهم خدمه بالدفاع عنهم. وهدا يثبت للحميع ان التبات على المبدا هو الموقف المشرف و ليس التدبدب و التراجع مادام اختار الشخص موقع المدافع عن الحرية.

الدايخ


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home